رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 مساءً | الثلاثاء 11 أغسطس 2020 م | 21 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

الحرية والعدالة: قطع العلاقات مع تركيا تصرف مشين

الحرية والعدالة: قطع العلاقات مع تركيا تصرف مشين

أخبار مصر

السفير التركي حسين عوني

الحرية والعدالة: قطع العلاقات مع تركيا تصرف مشين

محمد عبد الوهاب 23 نوفمبر 2013 13:56

قالت هدى عبد المنعم، القيادية بحزب الحرية والعدالة، والتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إن الإجراءات التي اتخذتها الخارجية المصرية مع دولة تركيا بسحب السفير المصري من هناك وطرد السفيرين التركي من القاهرة تصرف مشين، لم يحدث من قبل مع الكيان الصهيوني حينما تم الاعتداء على الجنود المصريين على الحدود.

 

ونفت، في تصريح خاص لـ "مصر العربية"، أن تكون الإجراءات التي أتخذتها الخارجية المصرية ردًا على دعم تركيا لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، قائلة هذا غير صحيح بالمرة، فموقف تركيا ليس لصالح جماعة الإخوان، بل هو لصالح الديمقراطية التي تؤمن بها حقًا ولدعم الحريات في العالم.

 

وأكدت عبد المنعم أن مصر هي التي ستخسر بسبب هذه الخطوة التي اتخذتها الخارجية المصرية، مؤكدة أن الاقتصاد المصري ينتعش بالاستثمارات الخارجية وعلى رأسها تركيا التي لديها الكثير من الاستثمارات في مصر.

وحول توعد تركيا بالرد على ما اتخذته الخارجية المصرية من إجراءات، وإمكانية طردها للعمالة المصرية هناك، تابعت عبد المنعم: "لا أعرف تحديد ما الذي يمكن لتركيا أن تتخذه من إجراءات للرد على هذه الإجراءات، لكني متأكدة أن تركيا دولة ديمقراطية كريمة، ولا يمكن مطلقًا أن تقوم بطرد العمالة المصرية منها، وبالتالي فلن يقوم بأي رد سلبي تجاه الشعب المصري مطلقًا إلا أنه قد يرد من خلال مواقف سياسية ليس لها تأثير على الشعب المصري".

 

وبسؤالها حول رؤيتها لمستقبل العلاقات المصرية - التركية في ظل التوتر الحالي، أوضحت عبد المنعم أنه في ظل ما وصفته بالانقلاب العسكري ستكون كافة الأوضاع سيئة، وليست العلاقات مع تركيا فقط، لافتة إلى أنه لا يوجد مانع لديهم في وجود أي فصيل سياسي في الحكم بشرط أن يكون من خلال صندوق الانتخابات وليس علي ظهر الدبابات، بحسب قولها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان