رئيس التحرير: عادل صبري 06:20 صباحاً | الأربعاء 12 أغسطس 2020 م | 22 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

منصور: ملف النيل حساس

منصور: ملف النيل حساس

أخبار مصر

الرئيس المؤقت عدلي منصور

منصور: ملف النيل حساس

كتب - وليد صلاح 20 نوفمبر 2013 14:48

عبر الرئيس المؤقت عدلي منصور عن رضاه عن نتائج المفاوضات مع إثيوبيا بخصوص سد النهضة، مشيرًا إلى أنه ملف حساس وشائك يجب أن يدار بطريقة بالغة الدقة والحساسية، وأنه ملف هام جدًا .

 

وقال منصور، في تصريحات صحفية على هامش مشاركتة بالقمة العربية الإفريقية بالكويت: إن المسئولين فى إثيوبيا يتفهموا حقوق مصر فى مياه النيل"، مؤكدًا أن مصر لم تتنازل عن حقوقها وفى نفس الوقت نحرص على حقوق الطرف الآخر.

 

وأشار إلى أن لقاءه مع رئيس الوزراء الإثيوبى على هامش القمة العربية الإفريقية بالكويت تناول موضوع سد النهضة، حيث أعرب ديسالين عن تقدير بلاده للعلاقات التاريخية بمصر متمنيًا للرئيس والحكومة الانتقالية النجاح.

 

وأشار منصور إلى أن المرحلة القادمة ستشهد مزيدا من التعاون المصرى الإثيوبى فى المجالات الاقتصادية والاستثمارية وأن هناك دورًا كبيرا للقطاع الخاص، ومن المنتظر أن تتم خلال فترة قادمة زيارات لدعم العلاقات الاقتصادية بين مصر وإثيوبيا.

 

وفيما يتعلق بملف دول حوض النيل، أكد منصور على أن الدولة تبحث عن نقطة التوازن بين مصلحة دول المنبع ومصلحتنا كدولة المصب ولهذا تجري محاولات الوصول إلى اتفاق من خلال التفاوض، معربا عن تفاؤله من المفاوضات الجارية الآن.

 

وأشار إلى الاجتماع المقرر عقده بالخرطوم يوم 8 ديسمبر القادم للجنة الثلاثية إلى تضم مصر وإثيوبيا والسودان، مشددا على إصرار مصر على لجنة الخبراء الدوليين باعتبارها هيئة محايدة لكل الأطراف، وأنه طلب من الجانب الإثيوبى رد على عدة أسئلة ونقاط فنية أثارتها لجنة الخبراء الدوليين “وفى انتظار الرد”.

 

ونوه منصور إلى أنه مهتم جدًا بدول حوض النيل ولهذا التقى مع سلفا كير رئيس جنوب السودان والذى أكد على وقوفه مع مصر فى مطالبها بشأن مياة النيل، معربًا عن دعم بلاده الكامل لاستئناف مصر لعضويتها فى الاتحاد الإفريقى فى أقرب فرصة.

 

كما أكد الرئيس على أنه حريص على الملف الإفريقى وأنه كلف نبيل فهمى وزير الخارجية بزيارات ومهام فى هذا الإطار وأنه يتابع يوميا تقارير الخارجية حول ذلك الأمر .

 

وحول المقترح الذى طرحه على القمة العربية الإفريقية الثالثة بإنشاء شبكة عربية إفريقية للتنمية، لفت إلى أن الاقتراح يحتاج إلى آلية للتنسيق بين مختلف الصناديق والآليات التنموية العربية والإفريقية لتحقيق مركزية إدارة التنمية فى إفريقيا، وأن مصر ترحب باستضافة الاجتماع الأول للشبكة لوضع أسس التعاون بين هذه الصناديق وإقامة قاعدة بيانات حول الاحتياجات التنموية للشعوب العربية والإفريقية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان