رئيس التحرير: عادل صبري 07:09 مساءً | السبت 08 أغسطس 2020 م | 18 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مساجد الفيوم تفتح أبوابها لاستقبال العزاء مع الكنائس

مساجد الفيوم تفتح أبوابها لاستقبال العزاء مع الكنائس

أخبار مصر

حادث قطار دهشور-ارشيف

جيران ضحايا قطار دهشور يبكون حزنًا عليهم

مساجد الفيوم تفتح أبوابها لاستقبال العزاء مع الكنائس

زينب سعيد 19 نوفمبر 2013 17:06

سيطرة حالة من الحزن على مدينة الفيوم منذ أمس، وحتى صباح اليوم على ضحايا قطار دهشور الذى راح ضحيته 27 شخصا من أسرة قبطية واحدة من الفيوم.

 

وشارك المسلمون بفتح المساجد وتشغيل القرآن منذ الساعات الأولى لاستقبال الأهالي لتلقي العزاء من جيران المتوفيين من المسلمين، بعد أن امتلأت الكنائس بالمسلمين والأقباط.


ويقول "محمد محمود" أحد جيران واحد من الضحايا، ويعمل ترزي، إننا فقدنا أبو كريم الرجل الذى كان يعمل (تمرجي)، وكان يقف مع المسلم قبل القبطي ويتمتع بالسمعة الطيبة، ودائما ماكنا نتقاسم الرزق سويًا ونشارك بعض في الأفراح والأحزان، ولن يشعر أحد منا يوم بأن هناك دينًا يفرق بيننا؛ بل دائمًا ما كنا نعيش مثل الأشقاء.


وتضيف ماجدة من عائلة الضحايا، إن أشقائي البنات وأولادهم راحوا ضحيه القطار، ونطالب بمحاسبة المسؤولين، متهمة الحكومة بالإهمال.


ويقول محمد عبد السيد أحد أهالي مدينة الفيوم، "إنني نبكى من شدة الحزن على المتوفيين من الأقباط الذين توفوا. ويؤكد أن الطفلة ميار التي كانت تبلغ من العمر 3 سنوات وتلعب وتلهوا مع أبنائي يوميا، كان أبنائي الصغار يذهبون لمنزل والدها ويأتون بها في منزلنا لتلهو معهم طوال اليوم، حتى أننا أصبحنا نعشقها، مشيرا إلى أن أبنائي الصغار في حالة ذهول منذ سماعهم خبر وفاتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان