رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو.. قنديل والببلاوي.. اختلفت المواقف والموت واحد

فيديو.. قنديل والببلاوي.. اختلفت المواقف والموت واحد

أخبار مصر

هشام قنديل وحازم الببلاوي

بين كارثة قطاري أسيوط ودهشور..

فيديو.. قنديل والببلاوي.. اختلفت المواقف والموت واحد

كريم أبو زيد 19 نوفمبر 2013 10:20

"كل عام وأنتم مدهوسين تحت عجلات القطار"،  كأن التاريخ يعيد نفسه، السيناريو يتكرر مرة أخرى، وكارثة أخرى فى نفس القطاع، تُخلف عشرات القتلى، ولكن الاختلاف كان فى قرارات المسؤولين وتعليقاتهم على الواقعة.

فالدكتور هشام قنديل رئيس الوزارء السابق، انتقل إلى الحادث فور تلقيه خبر اصطدام قطار بحافلة أطفال، وكذلك حضر مراسم العزاء، بينما الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء، كان منشغلاً بوضع حجر الأساس لنصب شهداء الثورة، الذين سقطوا برصاص الشرطة والجيش في أحداث محمد محمود وماسبيرو، وغيرها من الأحداث التى دفع فيها الشباب الغالي والنفيس من أجل الوطن.


لم يكتف قنديل بالتوجه يوم 17 نوفمبر العام الماضي، يرافقه عددًا من الوزراء على رأسهم وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين، ووزير التنمية المحلية اللواء أحمد زكي عابدين، ووزير التعليم الدكتور إبراهيم غنيم، ووزير الصحة محمد مصطفى حامد، بل قام بإحالة المسئولين عن حادث اصطدام قطار أسيوط بحافلة عند مزلقان مدينة منفلوط للتحقيق.


وخصص طائرة تابعة للقوات المسلحة؛ لنقل المصابين للمستشفيات للعلاج إذا استدعى الأمر، وقال على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، :"إن استقالة وزير النقل تحت تصرف رئيس الجمهورية، وسيتم توقيع أقصى عقوبة على المخطئ أيًا كان".


الحال تبدل، واكتفي الببلاوي عند سماعه خبر اصطدام قطار بحافلة ما أدى إلى وفاة 27  وإصابة 32 بحسب تقديرات وزراة الصحة، بالإعراب عن شعوره بـالأسى لوقوع الحادثة، وقال خلال مؤتمر صحفي، "إن التحقيق في حادث القطار سيتم بأسرع ما يمكن، ومن سيثبت خطؤه سيتم حسابه. ولم يكتف بذلك بل حمل مسئولية الحادث لسائق الحافلة، وأرجع سبب حوادث القطارات إلى ممارسات السائقين، وعدم الانصياع للإشارات، وأداب المرور، وقال إن القدر وراء الحادث".


شاهد الفيديو:


http://www.youtube.com/watch?v=9D0GoSwLmng


http://www.youtube.com/watch?v=F53c8ad1SyA

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان