رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الخميس 13 أغسطس 2020 م | 23 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

ثورة داخل الكنيسة بسبب صفقة "الكوتة"

ثورة داخل الكنيسة بسبب صفقة الكوتة

أخبار مصر

تواضروس

ضد البابا..

ثورة داخل الكنيسة بسبب صفقة "الكوتة"

محمد عبد المجيد 17 نوفمبر 2013 17:09

علمت "مصر العربية " أن هناك ثورة داخل الكنيسة؛ بسبب اتفاق جرى بين البابا تواضروس وقيادات كنسية على التنازل عن الكوتة التي اشترطوها على لجنة الخمسين لتعديل الدستور.

 

وبحسب نشطاء في الكنيسة فإن الاجتماع الذي عقده البابا تواضروس منذ أيام مع قيادات كنسية وتم فيه مناقشة مسائل تتعلق بالأقباط ووضعهم في الدستور والانتخابات البرلمانية الفترة المقبلة، وتم خلاله الاتفاق على التنازل عن الكوتة الخاصة بهم بشكل مؤقت.

 

فيما كشفت مصادر كنسية لـ "مصر العربية" أن هناك اتفاقًا بين الكنيسة والنظام الحالي بأن يتم تعيين عددًا من الأقباط وإخلاء دوائر انتخابية، بحسب الكثافة السكانية في عدة مناطق بالجمهورية.


وقال هاني العذيري، ناشط قبطي، إن هناك فعاليات سيقوم بها نشطاء أقباط خلال الفترة المقبلة لرفض تنازل الكنيسة عن الكوتة، موضحًا أن هناك اجتماعًا سيجمع بين عدد من النشطاء المؤيدين للكوتة وقيادات كنسية ستنوب عن البابا تواضروس لمحاولة استيعاب غضبهم والسيطرة على أي محاولات للخروج عن النص.

 

وأضاف: نحن نرفض وجود صفقات مع "العسكر" لأن ذلك سيدفعنا إلى طريق مسدود مجددا ولن يفيد كثير خلال الفترة المقبلة لأن "العسكر" دائمًا ما يسعون لأهدافهم فقط.

 

من جهته قال روماني جاد الرب، عضو حركة شباب ماسبيرو، إن الكنيسة تراجعت عن الكوتة أملاً في وجود تمثيل جيد لها في البرلمان، موضحًا أن هناك رغبة لدى الكنيسة على دفع النظام الحالي لتحسين أوضاع الأقباط في البرلمان المقبل عبر توفير دوائر معينة في عدة مناطق بالجمهورية وبحسب التقسيم الجغرافي للأقباط.


 وأوضح أن أي أزمة داخل الكنيسة يتم استيعابها بالعقل ومن خلال التشاور بين الكافة، مضيفًا أنهم يريدون تمثيلا حقيقيا للأقباط.

 

فيما قال ممدوح رمزي، عضو مجلس الشورى المنحل، إن النظام الحالي عليه أن يتفهم مطالبات الأقباط، وأن يسعى لتنفيذها لأن مقاطعة الانتخابات أو التصويت بـ"لا" على الدستور قد تقلب الدفة تماما وقد لا تكون في صالح استمرار هذا النظام.

 

وأوضح رمزي أن الحل الأمثل بين الكنيسة والنظام الحالي هو تحديد عدد من المقاعد يمكن أن يقوم النظام بتعيين أقباط من خلالها في البرلمان حتى يمكن أن يمثل الأقباط بصورة جيدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان