رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 مساءً | الثلاثاء 04 أغسطس 2020 م | 14 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. الأمطار تشل دمياط ومطروح وبني سويف

بالصور.. الأمطار تشل دمياط ومطروح وبني سويف

عبده عبد الحميد ـ محروس الخطيب ـ أشرف محمد 17 نوفمبر 2013 16:06

شهدت محافظات دمياط ومطروح وبني سويف، اليوم الأحد، موجة من الطقس غير المستقر، وسقطت الأمطار الرعدية مما تسبب فى شل حركة المرور وتعطل المواطنين على مصالحهم.

 

وتسببت الأمطار في تعطيل طابور الصباح بمعظم مدارس محافظة دمياط، فيما تغيب عدد كبير من تلاميذ بعض المدارس والمعلمين عن الحضور إلى مدارسهم بسبب سوء حالة الطقس.


كما تأثرت عملية البيع والشراء بمختلف أسواق دمياط وتحولت العديد من الشوارع إلى برك ومستنقعات من المياه جراء الأمطار خاصة فى الشوارع الضيقة والحارات الشعبية مما عاق حركة المواطنين، فيما لم تتاثر حركة الصيد داخل بحيرة المنزلة وفى بوغاز عزبة البرج كما لم تتأثر الحركة الملاحية بميناء دمياط.

 

وكشفت الأمطار التى هطلت اليوم على مطروح فشل مهمة على عمل لجان السيول بالاستعداد لمواجهتها منذ أسبوعين، وذلك بعد أن فشلت عبارات السيول في تصريف المياه وتجددت بذلك المستنقعات في عدد من الشوارع داخل المدينة كما تسببت الأمطار في انقطاع الكهرباء.

 

وعبر عدد من سكان مطروح عن دهشتهم من الشوارع التى تحولت إلى بحيرات، وذلك لعدة أسباب أبرزها، عدم تنظيف عبارات مصارف المياه التي أصبحت محشوة بالأوساخ والأكياس، وعدم الاستعداد المسبق لاستقبال فصل الشتاء من خلال صيانة تلك العبارات وتنظيفها وعدم الاهتمام بالشوارع أو إعادة رصفها بعد عمليات التكسير، وقد ساهم ذلك في إغراق الشوارع، الأمر الذي جعل المهمة صعبة في التخفيف من وطأة هذه البرك كما حدث في عدد كبير من الشوارع الرئيسية بمطروح.

 

ورصدت "مصر العربية" الكارثة التي تعاني منها مدينة مطروح عاصمة المحافظة وهي انتشار برك مياة الأمطار، ووجود أكثر من 100 بؤرة بمختلف أحياء المدينة، والتي كشفت عن سوء شبكة الصرف الصحي، وعدم وجود "شنايش" لتصريف مياه الأمطار، مما أدى إلى حالة من الشلل التام بشوارع المدينة وعدم تمكن السيارات من السير بالشوارع بعد ارتفاع نسبة مياه الأمطار على الطرق الأسفلتية لحوالي 50 سم.

 

ومن الأماكن التي أصيبت بالشلل التام ديوان عام محافظة مطروح أمام مبنى خدمة المواطنين، والذي توقفت عنده المياه وتسببت في توقف الحالة المرورية، خاصة أن الشارع يعد ملتقى للعديد من الشوارع القادمة من وسط المدينة، مما يدل على ضعف مرفق خدمات مجلس مدينة مرسى مطروح وشركة المياه والصرف الصحي.

 

في الوقت نفسه، تسببت الأمطار في انقطاع الكهرباء بالعديد من المناطق، خاصة مناطق عزبة كفر الشيخ، والعزبة الغربية، ومنطقة الريفية والكيلو 4 و7، وأجزاء من شارع علم الروم، بالإضافة إلى بعض المراكز والقرى بالضبعة والعلمين وبراني والنجيلة والسلوم، فضلا عن معاناة المواطنين في الصعوبة الشديدة في التحرك والخروج من المنازل وتوجه الموظفين إلى أعمالهم، وانخفضت حركة السفر بسبب خوف السائقين من إغلاق الطرق الرئيسية تحسبا لوقوع أي حوادث أخرى.

 

وكانت محافظة مطروح قد تعرضت، اليوم الأحد، لهطول أمطار رعدية غزيرة بطول الساحل الشمالي الغربي، بداية من مدينة الحمام شرقًا، وحتى مدينة السلوم غربًا وبطول 450 كيلومترًا، مصحوبة بالرعد والبرق.

 

فيما شهدت محافظة بني سويف سقوط أمطار غزيرة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم مصحوبة بهبوب رياح شديدة البرودة وانخفاض كبير في درجات الحرارة، مما تسبب اختفاء المارة نتيجة غرق الشوارع التي أصيبت بالشلل وأغلقت المحال التجارية أبوابها.

 

 من جانب آخر منع سوء الطقس السائقين والمواطنين من السفر وتأثرت حركة السيارات علي الطريق الزراعي القاهرة - أسيوط تزامنا مع أزمة السولار.

 

كما شهدت عدد من مدن وقرى بني سويف انقطاعًا للتيار الكهربي بشكل متقطع حيث شهدت مدينة بني سويف انقطاع التيار الكهربي في بعض المناطق نتيجة أعطال فنية في المولدات الكهربية، مما تسبب في إصابة عدد من القرى بحالة من الظلام، كما في قرية الميمون التابعة لمركز الواسطي التي تعاني من انقطاع التيار الكهربي بشكل مستمر.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان