رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 صباحاً | الاثنين 30 نوفمبر 2020 م | 14 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

الداخلية "تؤمِّن" متظاهري محمد محمود

الداخلية تؤمِّن متظاهري محمد محمود

أخبار مصر

احداث محمد محمود - أرشيف

والحكومة تحذر من "مندسين"..

الداخلية "تؤمِّن" متظاهري محمد محمود

مصر العربية - متابعات 17 نوفمبر 2013 15:58

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الأحد، "اتخاذها الإجراءات اللازمة لتأمين المشاركين فى إحياء الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود" الثلاثاء القادم، فيما حذرت الحكومة من وجود "مندسين" وسط المتظاهرين.

 

وأحداث شارع محمد محمود، الواصل بين وزارة الداخلية وميدان التحرير، وقعت في 19 نوفمبر 2011، وسالت فيها دماء العشرات من المواطنين، وسقط الشهداء والمصابين ؛ جراء اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين.

 

وقدمت وزارة الداخلية المصرية، فى بيان لها اليوم الأحد، تعازيها لكل شهداء الثورة، وقالت "نؤكد على احترامنا لإحياء ذكرى جميع الشهداء، تخليداً لدورهم فى مسيرة العمل الوطنى".

 

وتابعت في بيانها "تعلن الوزارة اتخاذها الإجراءات اللازمة لتأمين المشاركين فى إحياء تلك الذكرى، وتدعو الكافة لشدة الانتباه واليقظة؛ حتى لا يندس بينهم من يكدرَ سلاَمها أو يحيدَ بها عن أهدِافها".

 

وفي سياق متصل، ناشد مجلس الوزراء المصري، المواطنين خلال مشاركتهم فى فعاليات إحياء ذكرى محمد محمود، توخى الحرص الشديد والحذر.

 

وقال في بيان له صادر اليوم الأحد، "نناشد المواطنين توخى الحرص الشديد والحذر خلال مشاركتهم فى فعاليات إحياء ذكرى محمد محمود".

 

وأضاف أن "بعض الجماعات تنوى الدفع ببعض عناصرها للاندساس وسط  المتظاهرين، من أجل الترويج للإشاعات، وإثارة الفتنة، والتحريض على العنف ضد قوات الشرطة والجيش، والتعدى على الممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحكومية".

 

وتتهم قوى شبابية المجلس العسكري السابق برئاسة المشير محمد حسين طنطاوي الذي كان يتولى إدارة البلاد، وقتئذ بالمسئولية عن العنف، وسقوط ضحايا خلال أحداث "محمد محمود" وتطالب بمحاكمته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان