رئيس التحرير: عادل صبري 09:22 صباحاً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

إشارة "رابعة" على جسر البوسفور

إشارة رابعة على جسر البوسفور

أخبار مصر

شارة رابعة فى تركيا

ضمن فعاليات ماراثون إسطنبول..

إشارة "رابعة" على جسر البوسفور

الأناضول 17 نوفمبر 2013 15:50

شارك متسابقون من "منتدى رابعة الدولي"، ومؤسسة "شباب جيل رابعة"، المشاركة في المنتدى، في مسابقات ماراثون فودافون الـ 35، الذي يجري في مدينة إسطنبول التركية، تحت شعار "سنجري من أجل مصر وسوريا".

 

وحمل الشباب المشاركون لافتة كبيرة عليها إشارة "رابعة "، كما ارتدوا قمصاناً عليها الإشارة نفسها، فيما ارتدى البعض أقنعة لوجه الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي"، ورفعوا أعلام مصر وسوريا وتركيا، بهدف جذب الأنظار إلى الأحداث التي تشهدها مصر. كما أطلقوا هتافات تطالب برحيل الفريق أول "عبد الفتاح السيسي"، وزير الدفاع المصري، وتعبر عن تضامنهم مع الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي".

 

ودعا "عادل راشد" عضو مجلس الشعب المصري الذي تم حله (الغرفة الأولي في البرلمان)، في حديث مع مراسل الأناضول، الشعب المصري للصبر، قائلا إن "الحرية سوف تتحقق بلا شك". ووجه راشد الشكر للشعب التركي، وقال موجها حديثه لأحرار العالم "هل ستتركون الشعب المصري يُقتل؟".

 

وقال راشد إن "مرسي هو رئيسنا الرسمي والشرعي، ونحن في انتظاره، ولا يوجد رئيس سواه"، وفق قوله.

 

بدوره، قال "محمد نيازي داغ"، أحد أعضاء مؤسسة "شباب جيل الحرية"، إن أحد أسباب المشاركة في الماراثون هو الاحتجاج على معاقبة بعض الرياضيين المصريين، لرفعهم إشارة رابعة خلال مشاركتهم في مسابقات رياضية دولية.

 

وتعرض لاعب نادي الأهلي المصري، أحمد عبدالظاهر، للإيقاف عن اللعب وحرمانه من المشاركة في كأس العالم المقررة بالمغرب الشهر القادم وعرضه للبيع وذلك من قبل نادي على خلفية رفعه شعار رابعة خلال مباراة نهائي أبطال أفريقيا الأحد الماضي.

 

وعبد الظاهر هو الرياضي المصري الثالث الذي يرفع شعار "رابعة"، بعد أن قام ثنائي لعبة الكونغ فو محمد يوسف، وهشام عبد الحميد، برفع الشعار.

 

ويشير شعار "رابعة العدوية"، الذي بات رمزا لمؤيدي مرسي، إلى فض قوات من الشرطة والجيش، يوم 14 أغسطس الماضي لاعتصام مؤيدين للرئيس المعزول في ميداني "رابعة العدوية"، و"نهضة مصر"؛ ما أسقط قتلى وجرحى.

 

من جانبه، قال المتحدث باسم رئيس اتحاد طلاب جامعة الأزهر "عبد الله الماحي"، إن "الطلبة لن يصمتوا على القمع الذي يواجههم، واعتقال عدد كبير منهم"، مشيرا إلى أنهم لن يتوقفوا عن النضال إلى أن يعود "الرئيس المعزول محمد" مرسي.

 

وشارك في الماراثون حوالي عشرين ألف متسابق، بالإضافة إلى 100 ألف شخص تقريبا، شاركوا في فعالية "المسير الشعبي" ضمن الماراثون.

 

ويحظى الماراثون السنوي بإقبال كبير من المواطنين الأتراك والمقيمين في تركيا والسائحين، لأنه اليوم الوحيد في العام الذي يسمح فيه للمشاة بالعبور فوق جسر البوسفور المعلق.

 

والماراثون هو الوحيد في العالم الذي يجري بين قارتين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان