رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 صباحاً | الأربعاء 12 أغسطس 2020 م | 22 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

اشتعال حرب هويدي و"عبد الناصر"

اشتعال حرب هويدي وعبد الناصر

أخبار مصر

فهمي هويدي وعبد الناصر سلامة

اشتعال حرب هويدي و"عبد الناصر"

كريم أبوزيد 17 نوفمبر 2013 15:03

شن عبد الناصر سلامة، رئيس تحرير جريدة "الأهرام"، هجوما حادا على الكاتب الصحفي فهمي هويدي، بسبب اتهام الأخير له أنه يكتب من وحي أجهزة ما، وذلك بعد أن دعا الجيش لتحمل المسئولية لأنه الوحيد الذي يستطيع إخراج البلاد من حالة التردي التى عليها.

وقال سلامة خلال مقاله اليوم بـ"الأهرام": "مع تقديرنا للأستاذ هويدي‏،‏ ومع تحفظنا على الشطط‏ الذي يعبر عنه في كتاباته اليومية،‏ فإننا لم نتهمه أبدا،‏ ولا نقبل اتهامه بالعمل لحساب شخص ما‏،‏ أو جماعة ما،‏ على اعتبار أن ذلك رأيه،‏ وهو حر في أن يفكر كيفما شاء".

 

وأضاف "أن هويدي خرج عن آداب وقواعد الكتابة والعمل الصحفي،‏ حينما ذهب بعيدا إلى حد اتهام الآخرين بالكتابة من وحي أجهزة ما،‏ وهو ما لم يكن عبد الناصر يتوقعه من كاتب ليس مبتدئا‏".‏

 

وأشار عبد الناصر إلى أن ما طرحه في مقال الجمعة، وأعاد هو نشره بالأمس، قد جاء تعبيرا عن واقع، وعن انطباع لدى غالبية الشعب، بأن الحل الوحيد لأزمتنا الحالية هو أن تتحمل القوات المسلحة المسئولية كاملة حتى إخراجنا من هذه الأزمة، ولا يوجد في الأفق أي بديل غير ذلك.

 

وأضاف "أن الممارسة السياسية للقوى المختلفة طوال السنوات الثلاث الماضية، هي التي فرضت علينا هذا الطرح، وإذا كان هناك طرح آخر يمكن أن ينقذ البلاد الآن، فنحن أول من يرحب، بشرط أن يجد حدا أدنى من القبول لدى رجل الشارع، وليس في أوساط مرتادي الفضائيات فقط".

 

ودعا "هويدي أن يخرج من العباءة التي يسكنها طوال الوقت، ويلتحم بالناس الطبيعيين في المجتمع الذين هم الأغلبية الكاسحة، ليقف على تصورهم للوضع الراهن، ويستطلع مدى ثقتهم في جيش بلادهم الذي يستنجدون به مع كل عثرة، بينما يراه هو عبئا على المجتمع".

 

وأكد أنه حينما طالب القوات المسلحة بتحمل المسئولية في هذه المرحلة، فذلك لأن الضجر من المزايدين ومحترفي الترزق، بدءا من إيران، والولايات المتحدة، قد بلغ مداه، ولم يعد أحد يثق في أي من هؤلاء، بل لن يقبل أحد بأن يسطو أي منهم على حكم البلاد في غفلة من الزمن.

 

وشدد على أن الحالة التي نمر بها حاليا، إذا تركت هكذا دون أن يتحمل الجيش المسئولية كاملة، فنحن أمام حرب أهلية، لا محاله، ووقتها أيضا سوف نستجير بالقوات المسلحة.

 

وكرر تأكيده "أن القوات المسلحة فقط، هي التي تستطيع إخراج البلاد من حالة التردي التي وصلت إليها، وليس أي فصيل آخر، وهي التي سوف تستطيع إعادة مصر إلى موقعها الذي تستحقه إقليميا ودوليا، وليس أي متدرب على الإدارة، أو طامع قادم من الخارج".

 

وأوضح "أنه من العيب الإشارة إلى استخدام تعبير عسكرة، على المهام التي يوكلها الشعب إلى جيشه الوطني".

 

واختتم عبد الناصر مقاله بقوله: " فليعلم الأستاذ هويدي أنه يصطدم الآن، بالشعب، وليس بمقال، ولا كاتب مقال، والدليل على ذلك حركة الشارع حاليا التي أصبحت تواجه، وبصفة يومية، كل محاولات الخروج على القانون، ومحاولات إثارة التوتر والقلق، وما موقف الأجهزة الأمنية، التي أشار إليها، وحتى موقف القوات المسلحة، إلا استجابة لإرادة ذلك الشارع، وإلا لما استطاعت لا هذه ولا تلك مواجهته".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان