رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | الثلاثاء 11 أغسطس 2020 م | 21 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

وحدة طب الأسرة لا تكفي لخدمة أهالي نفيشة

وحدة طب الأسرة لا تكفي لخدمة أهالي نفيشة

نهال عبد الرؤوف 16 نوفمبر 2013 17:20

يعانى أهالي قرية نفيشة التابعة لمحافظة الإسماعيلية من عدم وجود أي مستشفى أو وحدة صحية مجهزة؛ لاستقبال الحالات الخطيرة، ولإجراء العمليات أو الإسعاف عند وقوع الحوادث خاصة على الطرق السريعة، والتي تقع عليها العزب التابعة للقرية.

 

ويشتكى أهل القرية من عدم وجود مكان مجهز لاستقبال الحالات الخطيرة، الأمر الذى يجعلهم يلجئون لمستشفى الجامعة، أو المستشفى العام داخل مدينة الإسماعيلية، مما يضطرهم إلى الانتقال لمسافات طويلة، فضلًا عن ارتفاع أجرة المواصلات التي قد تصل إلى 40 جنيهًا من وإلى القرية، مما يشكل عبئًا على أهالي القرية الفقراء.

 

ويقول دكتور أمجد يوسف ربيع مدير وحدة طب الأسرة لقرية نفيشة، "إن وحدات طب الأسرة تقتصر على تخصصات معينة، مثل الباطنة والأسنان والأطفال والنساء، إلا أنه هناك تخصصات لا تكون موجودة بها، مثل: الرمد والجلدية وغيرها. مشيرا إلى أنها تكون مقتصرة على علاج الحالات البسيطة، وفى حالة وجود حالات خطيرة يتم تحويلها إلى المستشفى العام أو الجامعة."

 

وأضاف، أن الوحدة لا تعانى من نقص في الأدوية أو الأجهزة الطبية، لأن الأدوية والأجهزة الطبية المتوفرة بها تناسب التخصصات الموجودة بها، وفى حدود إمكاناتها، فهي غير مخصصة لعلاج الحالات الطبية الخطيرة، أو المعقدة لذلك فإن المتوفر يناسب طبيعة التخصصات بها، لافتا إلى أنه يتم صرف الأدوية بأول كل شهر، وإذا حدث عجز أو نقص بأحد الأدوية يتم الطلب من المديرية، التي تقوم بتوفيره للوحدة.

 

وأوضح، أن قوام الوحدة 15 طبيبًا وطبيبة، فضلًا عن وجود 24 من التمريض، ومسعفين، كما أنه هناك ممرضا وعاملا يكونا متواجدين  خلال فترة المساء؛ لاستقبال المرضى من أهل القرية، وإذا احتاجت الحالة لتحويلها إلى أحد المستشفيات يتم ذلك على الفور.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان