رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 صباحاً | الأربعاء 02 ديسمبر 2020 م | 16 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

حركات رافضة لـ "الانقلاب" تدعو لأسبوع "الحريات في خطر"

تحت شعار "الحقيقة أقوى من الانقلاب"..

حركات رافضة لـ "الانقلاب" تدعو لأسبوع "الحريات في خطر"

مصر العربية - متابعات 15 نوفمبر 2013 18:49

دعت حركات "صحفيون ضد الانقلاب" و"إعلاميون ضد الانقلاب" و"صحفيون من أجل الإصلاح" ورابطة "أسر الصحفيين والإعلاميين الشهداء والمعتقلين" ولجنة "الشهيد أحمد عبد الجواد للدفاع عن حقوق شهداء الصحفيين"، للمشاركة في أسبوع "الحريات في خطر" تحت شعار "الحقيقة أقوى من الانقلاب" في الفترة من السبت 16 نوفمبر حتى الخميس 21 نوفمبر.

وحددت الحركات مطالب الأسبوع في تقديم قتلة الشهداء أحمد عاصم السنوسي، وأحمد عبد الجواد، وتامر عبد الرؤوف، وحبيبة عبد العزيز، ومصعب الشامي، من قوات الجيش والشرطة للمحاكمة الجنائية فورًا، وتقديم القتلة الحقيقيين للشهيد الحسيني أبو ضيف ووقف قضية الاتحادية بشكلها الحالي التي نعتبرها تصفية حسابات سياسية، وحسم قضية القرن المتهم فيها الرئيس المخلوع مبارك وعصابته والوارد فيها اسم الشهيد الأول للصحافة أحمد محمود.

كما طالبت بالإفراج عن كل المعتقلين وفي مقدمتهم الصحفيون والإعلاميون المعارضون للانقلاب وفتح كل المؤسسات الإعلامية المتضررة ووقف الملاحقات القمعية وتقديم أعضاء المجلس الأعلى للصحافة برئاسة الكاتب الصحفي جلال عارف استقالتهم فورًا، وتقديم اعتذار عن تورطهم في مذبحة الانقلاب ضد الصحافة والإعلام.

وقالت الحركات إن الأسبوع يهدف ايضا الى تقديم أعضاء مجلس نقابة الصحفيين وفي مقدمتهم النقيب لاستقالتهم وتقديم اعتذار للجمعية العمومية عن إهدارهم لحقوق الصحفيين، وتأميمهم للعمل النقابي، وتحويل النقابة لبوق سياسي داعم لسياسيات القمع والإرهاب على يد سلطات الانقلاب.

ويبدأ الأسبوع بوقفة حاشدة لإحياء ذكرى شهداء الصحفيين والإعلاميين في مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية، في الساعة 1 ظهر السبت 16 نوفمبر على سلم نقابة الصحفيين، على أن يتم إعلان باقي فعاليات الأسبوع في حينه التي تشمل دعم مطالب الأسبوع ومساندة أسر الصحفيين الشهداء والمعتقلين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان