رئيس التحرير: عادل صبري 01:17 صباحاً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الإفريقية

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الإفريقية

أخبار مصر

القمة العربية الافريقية - ارشيفية

بدء الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الإفريقية

الأناضول 14 نوفمبر 2013 07:33

يعقد كبار المسؤولين العرب والأفارقة، في وقت لاحق اليوم الخميس، اجتماعهم التحضيري للقمة العربية الإفريقية الثالثة التي تستضيفها الكويت الشهر الجاري، وذلك لمناقشة التقرير العربي- الإفريقي المشترك حول الأنشطة الخاصة بخطة العمل، والإاستراتيجية التي تم وضعها في قمة "سرت" الثانية 2010.

ويعتبر هذا الاجتماع، بحسب المصادر "الانطلاقة الرسمية لأعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الإأفريقية الثالثة التي تستضيفها الكويت يومي 19 و20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري".

 

وقالت مصادر أفريقية مطلعة ، إن "الاجتماع الذي سيعقد في الكويت على مستوى المندوبين الدائمين لدى الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي سيبحث موقف مصر من المشاركة في الاجتماع من عدمه، بعد تجميد عضوية مصر في الاتحاد الإفريقي" في شهر يوليو الماضي، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

 

وقرر الاتحاد الإافريقي عقب عزل مرسي يوم 3 يوليو الماضي، تجميد مشاركة مصر في جميع أنشطة الاتحاد "إلى حين استعادة النظام الدستوري، وذلك وفقا للآليات ذات الصلة التي يكفلها الاتحاد"، بحسب تصريحات سابقة لأدموري كامبودزي أمين عام مجلس السلم والأمن بالاتحاد.

 

وقالت المصادر الإفريقية المطلعة، "إنه في حال عدم مشاركة مصر في القمة فإنها ستكون المرة الأولى التي تغيب فيها القاهرة عن مثل هذه القمة".

 

وفي تصريحات سابقة  في شهر أكتوبر الماضي، قال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم الخارجية المصرية، "إن مشاركة مصر في القمة العربية - الإفريقية لا تخضع لقرار تعليق عضوية القاهرة في أنشطة الاتحاد الإفريقي".

 

وقال عبد العاطي، إن "القمة ليست ضمن أنشطة الاتحاد الإفريقي، ومصر هي صاحبة فكرة هذا التجمع العربي - الإأفريقي، ولا يمكن أن تغيب عنه".

 

كما ستشهد قمة الكويت للمرة الأولى شغور مقعد سوريا، حيث لم توجه الكويت دعوة سواء لنظام بشار الأسد أو لـ"الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، وفقا للمصادر ذاتها.

 

وكانت القمة العربية التي انعقدت في الدوحة مارس الماضي قررت تسليم الائتلاف مقعد سوريا في الجامعة، وذلك بعد أشهر من تجميد الجامعة عضوية سوريا بها؛ احتجاجا منها على العنف الدامي بين النظام والمعارضة منذ أكثر من عامين.

 

وأوضحت المصادر المطلعة، أن هذه القمة ستشهد للمرة الأولى أيضا مشاركة دولتي السودان وجنوب السودان، حيث وجه الاتحاد الإفريقي والكويت الدعوة للسودان فيما وجه الاتحاد الإفريقي الدعوة لدولة الجنوب.

 

وانفصل جنوب السودان عن السودان، بموجب اتفاقية سلام أبرمت عام 2005 ، أنهت واحدة من أطول الحروب الأهلية في إأفريقيا، ومهدت الاتفاقية لإجراء استفتاء شعبي في يناير 2011، صوّت فيه الجنوبيون بنسبة تفوق الـ98% لصالح الانفصال.

 

وقالت المصادر ذاتها، "إن هذه القمة ستشهد أول مشاركة للمغرب بعد انسحابه عام 1984 من منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقي فيما بعد) على خلفية قبول منظمة الوحدة الإفريقية، في ذلك الوقت، عضوية ما يسمى بـ"الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية"، في إشارة إلى إقليم الصحراء التي تتنازع عليه المغرب مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة اختصارا باسم "جبهة البوليساريو"".

 

وأشارت المصادر إلى، أن الكويت وجهت الدعوة إلى المغرب ولم توجهها إلى إقليم الصحراء رغم عضوية الأخير بالاتحاد الإأفريقي.

 

وأوضحت المصادر، أن عدد الدول المقرر حضورها هذا الاجتماع هو 53 دولة، بما فيها مصر إذا شاركت في القمة.

 

يذكر، أن القمة العربية الإأفريقية الأولى تم عقدها عام 1977 في العاصمة المصرية القاهرة، ثم عقدت القمة الثانية في عام 2010 في مدينة سرت الليبية، حيث تم إقرار الانعقاد الدوري للقمة المشتركة كل 3 أعوام لأهمية توثيق العلاقات بين المنطقتين، وتم التوافق على عقد القمة الثالثة في الكويت عام 2013.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان