رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 مساءً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

نجل "مرسي": الرئيس قابل الوفد القانوني لبحث سبل مقاضاة الانقلابيين

نجل مرسي: الرئيس قابل الوفد القانوني لبحث سبل مقاضاة الانقلابيين

أخبار مصر

أسامة مرسي نجل الرئيس المعزول

نجل "مرسي": الرئيس قابل الوفد القانوني لبحث سبل مقاضاة الانقلابيين

مصر العربية - متابعات: 13 نوفمبر 2013 22:45

قال أسامة مرسي نجل الرئيس المعزول، محمد مرسي، إن مهمة الوفد الذي زار الرئيس في محبسه ببرج العرب ليست هي الدفاع عن الرئيس لأنه لا يعترف بالقضايا المنظورة ضده كرئيس يحترم الدستور الذي استفتي عليه الشعب.

 

وتابع نجل الرئيس، :" هذا اللقاء كان هدفه رغبة الرئيس مرسي في مناقشتنا في الجوانب القانونية الخاصة بمقاضاة قادة الإنقلاب العسكري؛ كما أطلعنا على بعض التفاصيل والمعلومات التي تساعد كثيرا في إسقاط الإنقلاب- حسب حواره لـ"رصد".

 

وأضاف، :" اللقاء استمر لمدة ساعتين أصدر خلالهما الرئيس البيان الذى تلاه الدكتور محمد الدماطي في مؤتمر اليوم وبشكل مجمل كان اللقاء إيجابي للغاية ومبشر".

 

وأكد أن هذا البيان وجهه الرئيس للشعب المصري إدراكا منه بما يحدث على الأرض وبقرب اندحار الانقلاب وإيمانا منه بأن الشعب المصري هو الشعب المعلم ولن يترك إرادته بعد أن امتلكها.

 

وأشار إلى أن الرئيس شدد مجددًا على أن ما يعنيه هو حقوق الوطن وليست حقوقه الشخصية وأن تمسكه بالشرعية ليس تمسكا بالسلطة لنفسه بل تمسكا بالمسار الدستوري  والديمقراطي الذى أفرزته ثورة 25 يناير وبالتالي فإن موقفه لم يتغير.

 

ونفى أسامة كل الشائعات المتناثرة عن أن الرئيس سيوكل من يدافع عنه باعتباره متهما ووصفها بغير الصحيحة على الإطلاق قائلا: نحن لا نعترف على الإطلاق بكل الإجراءات التي تمت في أعقاب الإنقلاب و كذلك الرئيس ولهذا خرج بيان الرئيس ليضع الشعب المصري في صورة ما تم معه منذ الإنقلاب و حتى الآن.

 

وأوضح أن الرئيس محتجز في ظروف طبيعية جدا ولم يطلب تميزا من أي نوع لأنه بطبعه لا يولي اهتماما بالأمور الشكلية ولا يعتبر نفسه سوى واحدا من أبناء الثورة المعتقلين الآن؛ ومع ذلك فإن الرئيس محمد مرسي وزوجته وعائلته في منتهى القوة وجميعنا يستمد قوتنا من المصريين الصامدين.

 

وأكد أن أسرة الرئيس لم تطلب لنفسها شيئا سواء قبل 30 يونيو أو بعده  لأننا من أبناء هذه الثورة شاء الإنقلابيون أم أبوا وكلنا ثقة في أن الشعب المصري يمتلك إرادته ويدافع عنها فهذا ليس شعبا غرا يخدعه إعلاميو مبارك الذين بكوا يوم رحيله مر البكاء ويتصدرون اليوم المشهد الثوري وإذا كان هؤلاء هم من يمثلون ثورتنا فبئس بنا من ثوار.

 

وأضاف" الرئيس مرسي مؤمن تماما بما نقله لي نصا أن الشعب المصري هو الملهم الأول لكل أحرار العالم وأنه كرئيس إذا استشهد في سبيل هذه الإرادة فهذا غاية ما يتمناه".

 

واختتم :ـ نسأل الله سبحانه وتعالى ان يهدي شعب مصر سواء السبيل وأن يقدر لمصر الخير كل الخير".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان