رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | الاثنين 03 أغسطس 2020 م | 13 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"كفر المصيلحة" يشيع جثمان قتيل انفجار العريش

"كفر المصيلحة" يشيع جثمان قتيل انفجار العريش

أحمد عجور 13 نوفمبر 2013 13:19

شيعت قرية كفر المصيلحة التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية جثمان الملازم أول طارق محمد زكي طلبة، "48 سنة" الذي لقي مصرعه في هجوم استهدفه أمام قسم ثالث العريش بمحافظة سيناء.


وخرج المئات من أهالي القرية لتشييع الجنازة من مسجد الوكيل بالقرية بحضور الدكتور أحمد شيرين فوزي محافظ المنوفية، واللواء سعيد أبو حمد مدير أمن المنوفية، واللواء سميح أبو شادي مدير أمن شمال سيناء.


وردد المشيعون هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين، واتهموهم بالوقوف وراء الأعمال التي تشهدها البلاد الفترة الأخيرة عقب عزل الرئيس محمد مرسي، وفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.


وقالت زوجة الملازم إنه يعمل منذ 15 سنة في العريش، وإنها كانت دائما على اتصال به للاطمئنان عليه، مشيرة إلى أنه اتصل بها ليطمئن على الأولاد قبل مغادرة قسم الشرطة بدقائق "كأن قلبه كان حاسس إنه هيموت".


وأضافت: "طارق مات بعد ما حقق حلمه إنه يبقى ظابط بسنة ونصف بعد حصوله على ليسانس الحقوق، مات يوم ما ابني الكبير كريم أنهى خدمته العسكرية وجه يفرحه إنه راجع لنا".


وتابعت: "زوجي مات غدر على يد إرهابيين لا ليهم دين ولا يعرفون معنى الإسلام"، مرددة: حسبي الله ونعم الوكيل فيهم وإنا لله وإنا إليه راجعون، مطالبة بالقصاص لدم زوجها من قاتليه وسرعة إلقاء القبض عليهم وتطهير سيناء من "الإرهابيين".


فيما قالت فاطمة زكي شقيقة الشهيد إنها تلقيت خبر وفاة شقيقها من وسائل الإعلام، مرددة في حالة انهيار: "حسبي الله ونعم الوكيل، قتلوا أخويا غدر".

 

وأكد شقيق الشهيد أن لديه أربعة أبناء، هم: "أحمد وكريم وهاجر وهدير" دائما ما كان يتمنى الشهادة ويدعو بها في صلاته حتى نالها في عمله، مشيرا إلى أنه كان دائم الشكوى من الحالة الأمنية الصعبة التي تمر بها سيناء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان