رئيس التحرير: عادل صبري 07:49 صباحاً | الخميس 13 أغسطس 2020 م | 23 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

سعر أنبوبة البوتاجاز بمطروح تجاوز الـ 50 جنيها

سعر أنبوبة البوتاجاز بمطروح تجاوز الـ 50 جنيها

أخبار مصر

البوتاجاز بمطروح

سعر أنبوبة البوتاجاز بمطروح تجاوز الـ 50 جنيها

محروس الخطيب 13 نوفمبر 2013 13:11

تصاعدت أزمة أسطوانات غاز البوتاجاز بمحافظة مطروح" target="_blank"> مطروح، حيث انخفضت الكميات المعروضة عن احتياجات المواطنين بدرجة كبيرة، وتجاوز سعر الأسطوانة الواحدة 30 جنيها.

كما شهدت مستودعات البوتاجاز ازدحاما شديدا وصراعا بين المواطنين، سعيا للحصول على احتياجاتهم واستبدال الأسطوانات الفارغة بأخرى مملوءة بأسعارها الرسمية.


ونشط تجار السوق السوداء بشكل ملحوظ، حيث لجأ الكثير من المواطنين إليهم بعد فشلهم في الحصول على احتياجاتهم من المستودعات.


وأكد عدد كبير من المواطنين أن الأزمة تصاعدت بشكل ملحوظ بعد قرار إلغاء إشراف اللجان الشعبية والجمعيات الأهلية على توزيع أسطوانات البوتاجاز في المدن والقرى.


وصرح سيد أبو اليزيد، مدير عام التموين بمطروح، بأن سبب الأزمة يرجع لوجود عجز في كميات الغاز  الواردة للمحافظة بنحو 30 % من الحصة المقررة.


وأعلن عن وصول 935 أسطوانة لمدينة مرسى مطروح" target="_blank"> مطروح، بسعر 10 جنيهات للأسطوانة الواحدة، بالإضافة إلى 7300 أسطوانة يتم توزيعها بمعرفة مصنع البوتاجاز بمطروح.

 

وقال إن الأيام القادمة ستشهد انفراجة كبيرة ونهاية للأزمة بشكل كامل، حيث تمت زيادة حصة المحافظة بشكل عاجل لتغطية العجز في المناطق الأكثر احتياجا.

 

وفي المقابل، أكد الأهالي أن تصريحات أبو اليزيد وهمية وأن هناك أزمة حقيقية يتجاهلها المسئولون خاصة في القرى والعزب النائية التي لا تصل إليها الأسطوانات، ويضطر المواطنون للجوء إلى السوق السوداء أملا فى الحصول على أسطوانة.

 

وقال صافي حسين، أحد مواطني مطروح" target="_blank"> مطروح، إنه اضطر للاتصال بموزع السوق السوداء لشراء أنبوبة بسعر 30 جنيها، وهو ما يؤكد وجود أزمة في المنبع وأماكن التوزيع الرئيسية.


وأكد محمود عادل، من مواطني مطروح" target="_blank"> مطروح، أن سعر الأسطوانة الصغيرة وصل في السوق السوداء إلى 30 جنيها، فيما وصل سعر الأسطوانة الكبيرة إلى 50 جنيها، مشيرا إلى أن المواطنين لا يجدون أنابيب متوفرة إلا لدى تجار السوق السوداء، في ظل غياب تام لرقابة مسئولي التموين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان