رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 صباحاً | الأحد 26 يناير 2020 م | 30 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

نواب بعد كارثة "كمين زقدان": المعركة مع الإرهاب طويلة

نواب بعد كارثة كمين زقدان: المعركة مع الإرهاب طويلة

أخبار مصر

قوات الجيش تمشط سيناء

نواب بعد كارثة "كمين زقدان": المعركة مع الإرهاب طويلة

محمد نصار 15 أكتوبر 2016 20:45

حرب ضروس تخوضها القوات المسلحة في أرض الفيروز ضد جماعات إرهابية مسلحة، أخرها الهجوم على أفراد تابعين للجيش المصري في كمين زقدان جنوبي بئر العبد، أسفر عن مقتل 12 وإصابة 8 من أفراد القوات المسلحة.

 

عدد من نواب البرلمان عبروا عن استيائهم من تلك الهجمات الإرهابية التي تستهدف أفراد الجيش المصري، مطالبين بضرورة دعم القوات المسلحة بشكل كامل في مواجهة تلك الهجمات، ومؤكدين على قوة الجيش المصري في مواجهة تلك الهجمات الغادرة والدور الهام الذي يؤديه بهذا الصدد.

 

من جانبه قال النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الإرهاب الأسود يطل علينا من الجماعات الإرهابية وتنظيمهم الدولي.

 

وأضاف رضوان، لـ "مصر العربية"، أن المعركة مع الإرهاب ليست سهلة بل هي معركة صعبة وطويلة، كما حدث في معركتنا ضد الإرهاب إثر اغتيال الرئيس محمد أنور السادات.

 

ونوه إلى ضرورة الاستعداد لذلك بمزيد من الوحدة والترابط والدعم الكامل للقوات المسلحة وجهاز الشرطة الذين يحاربون معركة الوطن والأمة بل يحاربون معركة الإنسانية كلها.

 

كما نعى حزب الإصلاح والتنمية برئاسة النائب محمد أنور السادات، شهداء الواجب الوطني الذين راحوا ضحية الهجوم الارهابى الغاشم بشمال سيناء مؤكدا أن هذه الأفعال الجبانة لن تزيد الدولة سوى إصرارا على مواجهة الارهاب واقتلاع جذوره مهما كلف من مشاق وتضحيات.

 

وأوضح السادات، في بيان له، أنه آن الأوان للثأر لدماء شهداء الوطن وتطبيق مفهوم العدالة الناجزة على كل من قام بارتكاب أعمال العنف أو التحريض وأن يكون هناك تحركا داخليا لإعادة النظر في استراتيجية مواجهة الإرهاب في سيناء وأهمية تعاون أبناء سيناء مع الأجهزة الأمنية للقضاء علي الإرهاب نهائيا.

 

ودعا السادات، إلى ضرورة تزويد الأكمنة الحدودية بأحدث الاجهزة الاليكترونية التي تساعدهم على الاستشعار عن بعد وتوجيه ضربات استباقية للبؤر الإجرامية أينما كانت.

 

كما عبر النائب محمد عبد الغني، عضو مجلس النواب، عن بالغ حزنه على شهداء الوطن الذين سقطوا نتيجة الهجوم الغادر من قبل إرهابيين بالأسلحة الآلية على أحد الكمائن، مؤكدا إدانته الكاملة لأية عمليات إرهابية تستهدف أبناء القوات المسلحة، وأمن وسلامة الدولة المصرية.

 

وطالب عبد الغني، بأهمية توفير كافة وسائل الدعم للجنود بجميع الوسائل والآليات التي تمكنهم من حماية أرواحهم، ودعمهم الكامل لأفراد القوات المسلحة الذين يضحون بأرواحهم فداءً لحماية الوطن من هؤلاء الإرهابيين الذين يستهدفون الدولة المصرية واستقرارها وأمنها.

 

وفي ذات السياق، أوضحت النائبة منى جاب الله، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، أنه لابد من التكاتف لمواجهة الإرهاب، مشيدة برد القوات المسلحة المصرية على الاعمال الإرهابية الخسيسة التي طالت خير شباب مصر واسفرت عن استشهاد 12 من ابناء الوطن بكمين زقدان بشمال سيناء.

 

وقالت منى جاب الله، فى بيان لها، إن القوات المسلحة لن تتوانى في الثأر لدماء الشهداء ولهذا قاموا باعمال التمشيط وملاحقات للعناصر الإجرامية والإرهابية التى قامت بتنفيذ العملية الإرهابية الخسيسة وردعها بضربات موجعة.

 

ودعت عضو مجلس النواب، إلى مؤازرة القوات المسلحة من الجميع لمحاصرة قوى الإرهاب البغيض وافنائه لتحقيق سلاما واستقرار بمنطقة سيناء أرض الفيروز الأبية.

 

وأكدت أن القوات المسلحة المصرية صخرة صلبة يتفتت تحت اقدامها قوى الإرهاب وتدحر تحت عجلاتها مخططات العدو من البلدان أصحاب الأجندات الهدامة، مشيرة إلى أن دماء الأبرياء من الجنود ورجال الجيش تزيد المصريين جميع اصرارا على ابادة الإرهاب.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان