رئيس التحرير: عادل صبري 03:23 صباحاً | الأربعاء 01 أبريل 2020 م | 07 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

نائب رئيس وزراء الإمارات: الدعم "لن يستمر طويلا"

نائب رئيس وزراء الإمارات: الدعم لن يستمر طويلا

أخبار مصر

منصور بن زايد آل نهيان والببلاوي

خلال لقائه الببلاوي..

نائب رئيس وزراء الإمارات: الدعم "لن يستمر طويلا"

الأناضول 27 أكتوبر 2013 10:04

قال منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس وزراء، وزير شئون الرئاسة الإماراتي، إن "الدعم العربي لمصر لن يستمر  طويلا"، وذلك خلال لقائه رئيس الوزراء المصري، حازم الببلاوي ، الذي يزور الإمارات حاليا.

 

وبحسب ما صرح به شريف شوقي المستشار الإعلامي للببلاوي للوفد الصحفي المرافق لهما في الإمارات اليوم الأحد، فإن آل نهيان قال خلال لقائه الببلاوي إن "على مصر أن تفكر في حلول مبتكرة، وغير تقليدية، وإن الدعم العربي لها، لن يستمر طويلا" ، في إشارة إلى المساعدات الاقتصادية التي تقدمها بعض دول الخليج، ومن بينها الإمارات للسلطة الحالية في مصر.

 

وطالب آل نهيان الحكومة المصرية الحالية بأن تقوم بإصلاح تشريعي يحمي الاستثمارات العربية والأجنبية في البلاد، وهو ما أكد الببلاوي العمل عليه من خلال وجود المحاكم الاقتصادية لفض النزاعات الاستثمارية وإجراء بعض التعديلات التشريعية لحماية الاستثمارات.

 

وقال الببلاوي إن "مصر لديها رؤية استراتيجية للمدي البعيد"، مشيرا إلى أنه "برغم من أن الحكومة انتقالية والمفترض أن تعمل على الخطط العاجلة، التي تلبي حاجات المواطنين، لكن الحكومة تبني لمن يأتي بعدها؛ لتحقيق انطلاقة هامة للاقتصاد المصري".

 

 وتوجه الببلاوي الجمعة الماضي إلى الإمارات بصحبة وفد مصري رفيع المستوى في زيارة تستغرق 3 أيام، تم خلالها الإعلان، السبت، عن تقديم الإمارات لمصر دعما إضافيا بنحو 3.9 مليار دولار، إلى جانب 3 مليار دولار تم الإعلان عنهم في وقت سابق، ليرتفع إجمالي الدعم المقدم من الإمارات إلى 6.9 مليار دولار.

 

والإمارات من أوائل الدول التي أعلنت بشكل فوري تأييدها للسلطة الجديدة في مصر، بعد عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي، ووعدت مصر بحزمة مساعدات على هيئة قروض، ووديعة إلى البنك المركزي المصري، بنحو 3 مليارات دولار، إضافة إلى الدخول في عدة مشاريع استثمارية.

 

وتوافد إلى مصر بعد عزل مرسي، مسؤولون إماراتيون رفيعو المستوى، أبرزهم وزير الخارجية، عبد الله بن زايد، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد.

 

وبعد أحداث 30 يونيو 2013، والتي ترتب عليها عزل مرسي، والدخول في مرحلة انتقالية جديدة، تُفضي إلى إجراء تعديلات على دستور 2012 المعطل، وإجراء انتخابات برلمانية تليها رئاسية، سارعت دول خليجية إلى الإعلان عن تقديم مساعدات لمصر بلغت قيمتها 12 مليار دولار، منها 5 مليارات دولار من السعودية، و3 مليارات دولار من الإمارات، و4 مليارات دولار من الكويت.

 

وبعد حزمة المساعدات الجديدة من الإمارات، يرتفع إجمالي المساعدات الخليجية لمصر بعد 30 يونيو الماضي، إلى 15.9 مليار دولار، بينها 6.9 مليار دولار من الإمارات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان