رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 صباحاً | الجمعة 10 أبريل 2020 م | 16 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

حمزاوي: الأحزاب الدينية متورطة في حادث الوراق

حمزاوي: الأحزاب الدينية متورطة في حادث الوراق

أخبار مصر

عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة

حمزاوي: الأحزاب الدينية متورطة في حادث الوراق

عمرو شريف 26 أكتوبر 2013 08:59

اتهم عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، بعض جماعات وأحزاب اليمين الديني بالتحريض الطائفي والترويج لمقولات فاشية وغير إنسانية تنتقص من حقوق وحريات المصريات والمصريين الأقباط.

 

وأضاف، في مقاله بجريدة الشروق في عددها الصادر اليوم السبت، أن استمرار غياب سيادة القانون وتراجع المحاسبة القضائية الناجزة والمنضبطة للمتورطين في أعمال العنف الطائفي تنفيذا وتحريضا وتبريرا، صنعت حالة مجتمعية مريضة بدت معها أعمال العنف الطائفية محدودة الكلفة وقابلة للتكرار مدام اقتصرت التداعيات على الشجب والإدانة واحتفاليات الوحدة الوطنية المعتادة، حسب قوله.

وأشار حمزاوي إلى أن العجز العام خلال الفترة الماضية، بعد ثورة يناير٢٠١١، عن الانتصار لحقوق الأقباط وللمساواة الكاملة بين جميع المصريين، رتّب سلسلة من الإحباطات المتتالية للأقباط بصفة خاصة وفي العموم لغير المسلمين، الذين بدوا بعد ثورة يناير أكثر حرصا على المشاركة العامة والسياسية خارج أسوار الكنائس، وبحثوا عن الانخراط فى الأحزاب وفى الفعاليات المجتمعية.

واختتم حمزاوي مقاله قائلا: "نشهد الآن إعادة إنتاج مقولات الخوف التقليدي من السياسة لدى الأقباط، وبحثهم عن أمن يضمنه المركب العسكري الأمني الذى عاد للسيطرة على الدولة والشأن العام وأمات السياسة، والذى أبداً لن ينتصر للحقوق وللحريات المتساوية".

يذكر أن مسلحين ملثمين أطلقا النيران على حفل زفاف بكنيسة العذراء والملاك بالوراق مساء الأحد الماضي، أودى بحياة 5 أشخاص بينهم طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات فضلاً عن إصابة 18 آخرين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان