رئيس التحرير: عادل صبري 06:31 صباحاً | السبت 06 يونيو 2020 م | 14 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

دراسة: المحليات في قبضة "دعم مصر" ورجال الأعمال

دراسة: المحليات في قبضة دعم مصر ورجال الأعمال

أخبار مصر

اجتماع سابق لائتلاف دعم مصر

دراسة: المحليات في قبضة "دعم مصر" ورجال الأعمال

عبدالغنى دياب 02 سبتمبر 2016 12:38

" الانتخابات المحلية المقبلة سيسيطر عليها ائتلاف دعم مصر الانتخابي، وهي الأكثر تعقيدا بين الانتخابات التى مرت في السنوات الأخيرة، كان ذلك مفاد ورقة بحثية أصدرتها وحدة برنامج الدراسات المصرية بالمركز الإقليمي.

وقالت الدراسة إن القوى الرئيسية التي من المحتمل أن تخوض انتخابات المجالس المحلية تتمثل في ائتلاف دعم مصر، صاحب الأغلبية البرلمانية، والذي يعد الأكثر تنظيمًا في ظل وجود تشكيل ثابت للائتلاف تجعله أقرب لفكرة الحزب السياسي الذي يضع برنامجًا انتخابيًّا قادرًا على تمويله وحشد المؤيدين له.

 

وأضافت الدراسة التى جاءت بعنوان "تأثيرات تركيبة مجلس النواب على الانتخابات المحلية القادمة في مصر"  أن الائتلاف قادر على التغلغل المجتمعي للفوز بترشيح العناصر ذات الشعبية والجماهيرية في دوائرها، وهو ما تجلى بوضوح في حصده أكبر عددٍ من المقاعد المخصصة للفردي، وفوز قوائمه الأربع على مستوى القطاعات الأربعة التي خُصصت للانتخاب بنظام القائمة في انتخابات برلمان 2015.

 

وبحسب الدراسة فإن أحزاب البرلمان "المصريون الأحرار، ومستقبل وطن، والوفد، وحماة وطن، والشعب الجمهوري، والتي تميزت بالاعتماد على دعم رجال الأعمال بشكل رئيسي، من المرجح أن تحصل في الانتخابات المحلية على نسبة تقترب مما حصلت عليه داخل مجلس النواب في ظل ضعف التمويل الذي يواجه باقي الأحزاب.

 

وأشارت الدراسة إلى تراجع فرصة أحزاب تيار اليسار، "ائتلاف 25-30، وحزب التجمع" ومن المرجح أن يُخفق هذا التيار في حصد مقاعد معتبرة داخل المجالس المحلية كما حدث في برلمان 2016، لا سيما وأنه يتميز بأنه نخبوي، ولا يتمتع بالتغلغل داخل بنية المجتمع المصري.

 

وقالت الدراسة إن المستقلون، يمثلون أحد الفواعل المؤثرة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، بسب تراجع دور الأحزاب السياسية في الحشد والتعبئة والتثقيف السياسي، وغياب البرامج الانتخابية، بما أسهم في ضعف الإقبال على الانضمام إليها.

 

وأوضحت الدراسة أن هناك أربعة تحديات من المحتمل أن تُواجه الانتخابات المحلية أولها سطوة المال السياسي، وتحدي العصبيات والقبليات، و ضعف المشاركة، وتغلغل بقايا تيار الإسلام السياسي.

 

وتعد الانتخابات المحلية المقبلة والتى ستُجرَى أواخر العام الجاري والتى تُعدأكبر تمثيل نيابي في تاريخ الانتخابات؛ حيث يُقدر عددها بـ1507 مجلس محلي على مستوى المدن والأحياء والمراكز والقرى بعدد أعضاء يبلغ 47 ألفًا و382 عضوًا.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان