رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 صباحاً | الاثنين 30 مارس 2020 م | 05 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

عبدالفتاح: بعض موظفي القصر كانوا ﻻ يدينون بالولاء لمرسي

عبدالفتاح: بعض موظفي القصر كانوا ﻻ يدينون بالولاء لمرسي

أخبار مصر

سيف عبد الفتاح

عبدالفتاح: بعض موظفي القصر كانوا ﻻ يدينون بالولاء لمرسي

عبدالغنى دياب 23 أكتوبر 2013 10:11

كشف الدكتور سيف الدين عبدالفتاح، أستاذ العلوم الاقتصادية بجامعة القاهرة، عن سبب استقالته من منصبه كمستشار سياسي للرئيس المعزول محمد مرسي.


وقال عبد الفتاح خلال الندوة التي عقدت بحزب العمل بحضور عدد من قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية: إن العام الذى حكم فيه مرسي بعد 30 عام من الفساد والاستبداد، مرت كلمح البصر، ولذلك لم تتركنا الدولة العميقة في الحكم أكثر من ذلك، فلو استمرت كانت الأمور ستبدأ بالتحرك ثم التحرر، ثم بعد ذلك القدرة الاستراتيجية التي تسعي لبناء مؤسسات الدولة، وهم ﻻ يريدون ذلك".


وأكد أن الرئيس الذي يوضع في هذه المحنة يجب أن يستند إلى شعبه كله،  وليس مؤيدوه فقط؛ ولكن مرسي لم يفعل ذلك، فقبل أحداث الاتحادية بساعات أرسلت له رسالة تلفونية كان نصها "ﻻ تخرج للحديث إلى مؤيديك أمام القصر، يا ريس أخطب في التلفزيون، ﻷن هناك أناسا آخرين في التحرير،  مهما كان رأيك فيهم،  لكن يجب أن تتحدث للجميع، ﻷن هناك من يسعي لتفرقة الناس من حولك، لكن استشارتي لم يأخذ بها".


وأوضح "استقلت من الرئاسة؛ ﻷنه من بعد خطاب الرئيس أمام الاتحادية جاءت أحداث الاتحادية، وبعدها موت الطفل إسلام في دمنهور وهو يدافع عن مقر الحرية والعدالة، وكان يمكن أن نتفادى ذلك كله".


وأضاف "طريقة أخذ  القرار في القصر لم تكن تعجبني، ﻷنني اقترحت أن ينشأ مؤسسات داخل القصر،  ونتخلص من عقم الدولة القديمة، وبعض الموجدين في القصر كانوا ﻻ يدينون بالوﻻء للرئيس،  فخطاب شيمون بريز، على سبيل المثال،  الذى استغله الإعلام ضده خرج نكاية في الرئيس ولم يكن يعلم عنه شيء، حتى الحرس الجمهوري كان حرس مبارك، ولم يغير وكل موظفي القصر كانوا كذلك".


ورأى أن ذهاب مؤيدي مرسي إلى الاتحادية ومهاجمة من كان هناك خطأ كبير؛ ﻷن مرسي هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكان من حقه أن يأمر الحرس الجمهوري باتخاذ اللازم، أو يحوله للمحاكمة العسكرية لتقصيره في عمله، لكنه لم يفعل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان