رئيس التحرير: عادل صبري 07:24 صباحاً | الاثنين 30 مارس 2020 م | 05 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

الدعوة السلفية: تصريحات الكنيسة حول "الهوية" تؤجج الفتنة

الدعوة السلفية: تصريحات الكنيسة حول الهوية تؤجج الفتنة

أخبار مصر

الشيخ شعبان درويش

الدعوة السلفية: تصريحات الكنيسة حول "الهوية" تؤجج الفتنة

محمد فتوح 22 أكتوبر 2013 14:45

طالب الشيخ شعبان درويش، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية بالجيزة، وعضو الجمعية التأسيسية لإعداد الدستورسابقاً، عقلاء الكنيسة بتدارك ما صدر من ممثليهم داخل لجنة الخمسين من تصريحات حول مواد الهوية الإسلامية ومواد الشريعة ودور الأزهر فى الدستور الجارى تعديله.

 

وقال درويش فى بيان له، "الحقيقة أن هذه سقطة ما كان ينبغى للكنيسة المصرية أن تقع فيها مع شدة حساسية هذا الأمر بالذات، مشيرا إلي أن مواد الهوية الإسلامية بصفة عامة والشريعة بصفة خاصة لها حساسي".

 

وأضاف: أن هذه السقطة والتدخل يمكن أن يثيرا و يؤججا الفتنةً فى هذه المرحلة الخطيرة من عمر الدولة المصرية الآن هى فى غنى عنها، مشيرا إلى محاولات الجميع البحث عما يوصل إلى توافق أغلبية الشعب المصرى .

 

وأوضح القيادى بالدعوة السلفية، أنه فيما يتعلق بمرجعية الشريعة الإسلامية، والتى هى فى الأصل مطلب شعبى ملح، فليس من الحكمة أن يتدخل ممثلو الكنيسة ليصادموا بهذه التصريحات، الإرداة الشعبية. وأشار إلي أن ذلك يدفع الكثيرين للتسائل الآن: "هل أصبحت الكنيسة هى من يوجه الأزهر فى أخص اختصاصاته، أم هى المسؤلة عن الهوية والشريعة؟".

 

وتسائل درويش: "هل يعقل أن يستجيب الأزهر ويتساهل فى حق إجماع العلماء، وما هو قطعى الدلالة فى البخارى ومسلم وغيرهما مما ليس بمتواتر؟.

 

 وهل يعقل أن يتساهل الأزهر فى حق القواعد الضابطة للاجتهاد عند علماء السنة، ويجنب مصر أن يدخل عليها قواعد ونظم ولاية الفقيه فى إيران؟".

 

وتابع درويش: "هل تريد الكنيسة أن تكون سبباً فى مزيد من الشقاق داخل لجنة الخمسين، وتتسبب فى شقاق بين حزب النور ومؤسسة الأزهر التى يكن لها الجميع كل الاحترام، وهو ما لا نرضاه جميعاً" .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان