رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الثلاثاء 07 أبريل 2020 م | 13 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

قيادات بـ"الداخلية" متواطئة فى حادث كنيسة الوراق

ائتلاف ضباط الشرطة:

قيادات بـ"الداخلية" متواطئة فى حادث كنيسة الوراق

كتب- محمد معوض 21 أكتوبر 2013 02:12

شن ائتلاف ضباط شرفاء هجوماً حاداً على حكومة الدكتور حازم الببلاوى، واصفين إياها بالحكومة المتخاذلة المهتزة الجبانة التى تفكر فى كيفيه قمع الشباب الليبرالى بقانون تظاهر قمعى وتترك التيار الإرهابى المتأسلم ولديها قانون طوارئ كافى لقمعهم دم من ماتوا فى رقبة تلك الحكومة الجبانة الخائفة وربما الخائنة- على حد قولهم-.

 

وقام الائتلاف بتحليل أمنى للحادث الإرهابى الغادر مساء أمس الأحد الذى وقع لمواطنين مسالمين عزل، قائلين فى بيان لهم :" نلاحظ كم من التراخى الأمنى الملحوظ لعدم تامين الحشد ولا الكنيسة بالقوات الكافية أو بضرورة تعزيز الخدمات الأمنية على دور العبادة والمنشات الحيوية مما يعكس ترهلاً أمنيا شديد الخطورة على الأمن القومى المصرى ان لم يتم مواجهة سريعة وحاسمة لهذا التراخى الذى يصل إلى حد الإهمال الجسيم بل ربما لدرجه التواطؤ لبعض القيادات الأمنية".

 

 

وأضاف :" وجدنا هذا الإهمال الأمنى الذى لم ينشغل بتأمين الكنائس برغم سابق تكرار استهدافها وتحذيراتنا المتتالية من تأكيد استهدافها المستقبلى يؤكد هذا الترهل الأمنى شبه المتعمد والذى يؤكده أيضا عدم تأمين مبنى المخابرات الحربية فى الإسماعيلية من الخارج برغم تحذيراتنا المتتالية والذى كان يقتضى منع مرور السيارات فى الشوارع المجاورة للمبانى الإستراتيجية الهامة بعد استهداف مبنى مخابرات العريش وقبله استهداف تفجيرى إرهابى بمبنى مركز شرطة أبو صوير منذ مدة واستهداف مبنى مديرية أمن جنوب سيناء مما يؤكد وجود ترهل أمنى يجب علاجه جراحيا على وجه السرعة لخطورة الأوضاع المهددة للأمن القومى المصرى ".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان