رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 مساءً | الأربعاء 08 أبريل 2020 م | 14 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

قوى القليوبية: قانون التظاهر عودة للدولة البوليسية

وقمع الحريات..

قوى القليوبية: قانون التظاهر عودة للدولة البوليسية

القليوبية : هيثم عبدالنبى 17 أكتوبر 2013 15:41

أعربت عدد من القوى السياسية بالقليوبية عن قلقها إزاء إصدار قانون تنظيم التظاهر فى ظل الفترة الحالية التى تعيشها البلاد.

ويشترط القانون الجديد، حصول المتظاهرين على إذن من وزارة الداخلية، وعدم التظاهر أمام أي منشأة حكومية أو عسكرية، كما يمنع الاعتصام تماما، ومن يخالف ذلك يتعرض للحبس أو لغرامة تصل لـ300 ألف جنيه.

 

وقال احمد حسين - المتحدث باسم جبهة إنقاذ القليوبية -: إن القانون بملامحه الحالية يمنع حق التظاهر ولا ينظمها، مشيرا إلى أن من يمنع الإخوان اليوم من التظاهر سيمنع اللليبراليين أو اليساريين من التظاهر فى المستقبل، موضحًا أن حرية الرأى والتعبير أحد مكاسب ثورة 25 يناير، وأن صدور مثل هذا القانون دون مشاركة مجتمعية وقبل صدور الدستور الجديد أمر يدعو إلى القلق والريبة.

 

وأضاف أن القرارات كافية فى تلك المرحلة مثلما يكون الحق لرئيس الجمهورية فى فرض قانون الطوارئ من الممكن ان يصدر قرارا مرتبطا بفترة زمنية معينة ثم الغائه.

 

وقال حسن ابو السعود - منسق العمل الجماهيرى بالحزب المصرى الديمقراطى بالقليوبية - إن هذا القانون يكبل الحريات وإصداره وتمريره في هذا التوقيت استغلال سيئ للأحداث، وكان يجب أن يعرض على مجلس الشعب القادم بعد حوار مجتمعي، معتبره قانونا مكبلا للحريات.

 

بدوره قال بكر الشرقاوى - المنسق الإعلامى لحركة 6 ابريل بالقليوبية - إن قانون التظاهر الجديد يعود بمصر إلى الدولة البوليسية التى انتهت عقب ثورة يناير المجيدة مرة أخرى، والتى لن تعود مرة أخرى مهما كلف الأمر، داعيا جميع القوى الثورية والشعب المصري إلى التكاتف ضد هذا القانون الذي يعيد دولة القمع.

 

ووصف وليد مصطفى - امين التنظيم بحزب الوسط بالقليوبية - القانون "بقانون منع التظاهر"، لافتا الى ان هذا الأمر طبيعى فى ظل الانقلاب على الشرعية، على حد قوله، مضيفا ان هذا القانون محاولة لتكميم الافواه تحت شعار الحفاظ على امن الوطن و المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان