رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 صباحاً | الأحد 29 مارس 2020 م | 04 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور. القائد إبراهيم بلا سياسة في العيد

غياب ساحات الإخوان..

صور. القائد إبراهيم بلا سياسة في العيد

أحمد عبدالمنعم 15 أكتوبر 2013 09:27

غابت السياسة لأول مرة منذ سنوات عن ساحة مسجد القائد إبراهيم، فخلى من اللافتات الدعائية التي كانت تعج بها ساحته في السنوات الماضية بين تأييد أو رفض لجماعة الإخوان المسلمين، بتبدل مواقع السلطة من جماعة الإخوان إلى المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت، ونائبه الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع.

 

واكتفى خطيب المسجد الدكتور عبد الرحمن نصار، بإلقاء خطبة دينية عن شروط قبول الأضحية، وكيفية التضحية، وأهمية العيد فى حياة المسلمين، وشدد على ضرورة تماسك وترابط المجتمع الإسلامي، والإخلاص والعمل، وابتعدت خطبته عن السياسية بعكس الخطبة السابقة في عيد الفطر السابق، والتي ألقاها جمعة أمين نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، وأعقبها كلمة في هذا التوقيت للدكتور توكل مسعود القيادي بالجماعة والمحبوس حاليا، إلا أن الوضع تبدل هذا العام واختفت السياسة تماما عن الصلاة.


واكتفى بعض المصليين بالهتاف للفريق أول عبدالفتاح السيىسي، ورفع بعض صوره، هاتفين: "الشعب يريد السيسي رئيس"، و"يسقط يسقط الإخوان"، و"الجيش والشعب إيد واحدة".


ورغم إعلان جماعة الإخوان عن تنظيم 112 ساحة لصلاة العيد، إلا أن أيا من تلك الساحات لم يظهر، واختفت علامات وإشارات جماعة الإخوان المسلمين عن الساحات، والتي كانت تشهد في الأعوام السابقة، تنظيم مسابقات ورحلات عمرة وجوائز.


من جانبها، كثفت قوات الأمن من تواجدها في محيط مسجد القائد إبراهيم بالقرب من القاعدة العسكرية الموجودة أمام مكتبة الإسكندرية، وتواجد عشرات المركبات والمدرعات تواجدها، فيما انتشر عدد كبير من ظباط المرور، وقوات الأمن في الشوارع في محاولة للسيطرة على الشارع ومنع حالات التحرش "المحتملة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان