رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 صباحاً | الاثنين 13 يوليو 2020 م | 22 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

هل تفشل أحزاب التيار الديمقراطي في التنسيق بـ المحليات؟

هل تفشل أحزاب التيار الديمقراطي في التنسيق بـ المحليات؟

أخبار مصر

فريد زهران "رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي"

بعد رفض الاندماج..

هل تفشل أحزاب التيار الديمقراطي في التنسيق بـ المحليات؟

محمد نصار 17 يوليو 2016 08:32

تجربة جديدة يخوضها حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي تكمن في تحقيق تعاون بينه وبين أحزاب التيار الديمقراطي بهدف التنسيق حول انتخابات المجالس المحلية المقبلة، والعديد من القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام ومنها قضايا الحريات وحقوق الإنسان.

 

وفي إطار الاجتماعات المشتركة بين الجانبين قالت الدكتورة هالة فودة، رئيس لجنة الحريات وحقوق الإنسان بالمصري الديمقراطي، إن التيار الديمقراطي عرضوا أن يكون الحزب طرفا في تحالفهم وكانت تلك المبادرة طيبة، ولكن الدكتور فريد زهران لم يحسم موقفه من هذا الأمر سواء بالموافقة أو الرفض في البداية ليشير  إلى أهمية التركيز على القضايا المشتركة والتنسيق في المواقف حولها.

 

لكن ظهرت توجهات حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الحقيقية لتشير إلى لرفضه الانضمام لتحالف أحزاب التيار الديمقراطي بشكل رسمي مع الإبقاء على التواصل معهم كما هو الحال مع القوى السياسية الأخرى اليسارية منها والديمقراطية وحتى الليبرالية.

 


وقال محمد سالم، عضو المكتب السياسي لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن الحزب ينسق في كثير من الأحيان مع أحزاب التيار الديمقراطي في المواقف المتعلقة بالحقوق المدنية والسياسية وأحيانا في بعض المواقف السياسية الهامة على سبيل المثال قضية تيران وصنافير التي تشكلت في إطارها حملة مصر مش للبيع والتي يشارك فيها حزبهم.

 

وأضاف سالم، لـ "مصر العربية"، أن الحزب ينسق في المواقف المناسبة مع التيار الديمقراطي لكنه لديه أحيانا بعض المواقف أو السياسات التي لا تتفق مع مواقف أحزاب التيار الديمقراطي  وأبرزها على الإطلاق هو خوض الانتخابات البرلمانية الماضية والتي كانت نتيجتها وجود كتلة نيابية تعتبر أداة إضافية من أدوات حزب المصري الديمقراطي السياسية.

 

وأشار إلى أن هناك ما هو أهم من انضمامهم للتيار الديمقراطي في الفترة الحالية وهو إعادة شريان الحياة مرة أخرى للعملية السياسية والتمسك بتطبيق دولة القانون وإعادة الاعتبار للحريات العامة و تعديل المسار السياسي والاقتصادي الذي تأخذنا فيه السلطة والتواجد بشكل واضح ومؤثر في انتخابات المحليات القادمة.
 

 

فيما أكد حمدي سطوحي، رئيس حزب العدل، أن التعاون بين أحزاب التيار الديمقراطي والمصري الديمقراطي هامة للغاية في توحيد خطاب سياسي واحد في بعض القضايا، لكن مسألة الاندماج ككيان واحد بين أحزاب التيار الديمقراطي وحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي قد طرحت من قبل خلال أحد الاجتماعات التي دارت بين الطرفين.

 

وأوضح سطوحي، لـ "مصر العربية"، أن مسألة الحديث عن رفض حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي لمسألة الاندماج وتصريحاته حولها لا يمكن التعويل عليها لأن الأمر لم يطرح من جانب أحزاب التيار من قبل.

 

وذكر أن أحزاب التيار الديمقراطي نفسها لا يوجد اندماج بينها لأن الاندماج يلغي ماهية الأحزاب القديمة وينتج كيان جديد واحد بهيات مكاتب وأسس ولائحة داخلية واحدة ورئيس واحد لحزب واحد أو تحالف واحد، وهذا غير متحقق في أحزاب التيار الديمقراطي فما بينها تحالف وليس اندماج فكل حزب لايزال محتفظا بهويته الخاصة به.

 

وأكد رئيس حزب العدل، أن هذا الأمر لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على التعاون القائم بين أحزاب التيار الديمقراطي وحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، فيما يتعلق بالتنسيق حول قضايا الحريات وحقوق الإنسان وانتخابات المحليات المقبلة، والدليل أنه تم الاتفاق على عدد من النقاط المشتركة بشأن انتخابات المحليات منها أن يكون هناك لجنة مشتركة تضم ممثلين عن كل الأحزاب لإدارة العملية الانتخابية.

 

ويضم تحالف أحزاب التيار الديمقراطي كل من أحزاب الكرامة، والتحالف الشعبي الاشتراكي، والتيار الشعبي، والعدل، ومصر الحرية، والدستور.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان