رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 مساءً | الخميس 24 سبتمبر 2020 م | 06 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

معصوم بعد ضم "صنافير وتيران": أرضنا بوضع اليد.. ويجب موافقة البرلمان

معصوم بعد ضم صنافير وتيران: أرضنا بوضع اليد.. ويجب موافقة البرلمان

أخبار مصر

الموقع الجغرافي لجزيرتي تيران وصنافير

معصوم بعد ضم "صنافير وتيران": أرضنا بوضع اليد.. ويجب موافقة البرلمان

محمد نصار 09 أبريل 2016 20:12

قال السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إنه يجب على الجانبين المصري والسعودي الكشف عن تفاصيل عملية ترسيم الحدود الجديدة التي انتهت إلى إعلان تبعية جزيرتي تيران وصنافير، إلى المملكة العربية السعودية.

وأضاف مرزوق، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أن الدستور المصري ينص في المادة 151 على أنه أي تعديل في موضوع ترسيم الحدود الجغرافية للدولة لابد أن يصدق عليه مجلس النواب، إلى جانب مواد أخرى تنص على ضرورة إجراء استفتاء شعبي على هذا الترسيم.

 

وطالب مساعد وزير الخارجية الأسبق، بضرورة إيضاح الوضع القانوني لهذا الترسيم الجديد، حتى لا يكون بداية لصراع مستقبلي يمتد لأجيال عديدة، وهو ليس فقط فيما يتعلق بمصر والسعودية، ولكن هذا الأمر لابد أن تقوم به أي دولة من دول العالم حال وضع ترسيم حدود جديد لها.

 

وأكد على وجود نص في القانون الدولي، يشبه "وضع اليد" في القانون المصري، وينص على أنه إذا كان هناك حيازة ممتدة دون اعتراض من أي طرف دولي تعد هذه الأرض طبقا للقانون الدولي ملكا لمن يسيطر عليها.

 

واستنكر مرزوق الكشف بشكل مفاجيء عن ترسيم الحدود الجديد، فهو عملية فنية بحتة وصعبة للغاية، ولا يمكن أن تتم في غضون ساعات أو أيام، لأنها تحتاج إلى إحداثيات دقيقة عن المكان، حتى نعرف حقيقة مدى تبعية تلك الحزر لأي من الدولتين.

 

وأعلنت وزارة الخارجية اليوم السبت، تبعية جزيرتي صنافير وتيران، إلى المملكة العربية السعودية، وذلك بعد إعادة ترسيم الحدود بينها وبين مصر.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان