رئيس التحرير: عادل صبري 10:54 مساءً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

دبلوماسيون: استدعاء سفير إيطاليا وفضح مصر دوليًا.. خطوات تصعيد مقتل "ريجيني"

دبلوماسيون: استدعاء سفير إيطاليا وفضح مصر دوليًا.. خطوات تصعيد مقتل ريجيني

أخبار مصر

الباحث الايطالي جوليو ريجني

دبلوماسيون: استدعاء سفير إيطاليا وفضح مصر دوليًا.. خطوات تصعيد مقتل "ريجيني"

أحلام حسنين 08 أبريل 2016 18:27

اعتبر دبلوماسيون وسياسيون، أن قرار إيطاليا باستدعاء سفيرها من القاهرة، مساء اليوم الجمعة، احتجاجا على مقتل الباحث الإيطالي ريجيني" target="_blank">جوليو ريجيني في مصر، أولى الخطوات على طريق التصعيد ضد مصر .

 

الخارجية الإيطالية بررت استدعاء سفيرها، حسبما ورد على الموقع الإلكتروني لصحيفة "كوييرا دي لا سيرا" الإيطالية، بأن الوفد المصري المكون من رجال المباحث والنيابة العامة، الذي سافر إلى روما منذ يومين، لاستعراض ما آلت إليه التحقيقات الخاصة بمقتل "ريجيني"، لم يقدم أسماء المتورطين في الواقعة، وهو ما فسره دبلوماسيون بـ "فشل الوفد المصري"، وما ترتب عليه من تصعيد  الجانب الإيطالي.

وقال السفير عادل الصفتي، وكيل أول وزارة الخارجية الأسبق، إن استدعاء السفير الإيطالي مقدمة خطيرة جدا، وأولى خطوات التصعيد من الجانب الإيطالي ضد مصر، مرجعا ذلك إلى عدم اقتناع إيطاليا بما قدمه الوفد المصري فيما يتعلق بقتلة " ريجيني" target="_blank">جوليو ريجيني" .

وحذر الصفتي، خلال تصريح لـ "مصر العربية"، مما قد تلجأ إليه إيطاليا من خطوات تصعيد لاحقة، من قطع العلاقات التجارية مع مصر ووقف حركة السياحة، وفضحها دوليا والتشهير بها في المنظمات الدولية، مشددا بضرورة أن تتخذ مصر قضية "ريجيني" مأخذ جد وتكشف عن القاتل الحقيقي أيا كان مركزه وقيمته.

واتفق معه حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، معربا عن أسفه لما آلت إليه قضية "ريجيني"، مؤكدا أن إيطاليا أخذت في التصعيد ضد مصر باستدعاء سفيرها من القاهرة.

وأوضح هريدي، أن ما سيترتب على خطوة استدعاء السفير الإيطالي هو إحراج مصر على الساحة الدولية، مشيرا إلى أن العلاقات بين القاهرة وروما لن تتحسن إلا بالكشف عن المتورطين في مقتل الباحث الإيطالي .

ورأى محمد حسين، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة، أن استدعاء السفير الإيطالي يشير إلى توتر العلاقات، والتي قد يصاحبها تصعيد غير متوقع من الجانب الإيطالي إذا لم تسارع مصر بالإعلان عن القاتل الحقيقي.

وأردف حسين، أن الاستدعاء قد يكون للتشاور أو لتوصيل رسالة معينة إلى مصر، كوسيلة ضغط عليها للكشف عن المتورطين في قتل "ريجيني"، أو مقدمة لاتخاذ إجراءات أكثر حدة،  معربا عن خشيته أن يتطور الأمر إلى ممارسة العنف ضد المصريين المتواجدين في إيطاليا أو طرد العمالة المصرية من هناك.

وشدد أستاذ العلاقات الدولية، على ضرورة الكشف عن الجناة الحقيقين، لأن مصر مدانة في القضية على أية حال، إما بالتقصير أو ضالعة في مقتله، مشيرا إلى أنه يثق في قدرة الحكومة المصرية على اتخاذ خطوات لتهدئة الجانب الإيطالي، قبل أن تتفاقم الأزمة وتصل للتصعيد على المستوى الدولي. 

وكان وفد مصري قضائي وأمني برئاسة المستشار مصطفى سليمان، قد سافر إلى روما، منذ يومين، وبدأ مهتمه بالأمس، باستعراض التحقيقات الخاصة بقضية مقتل الباحث الإيطالي " ريجيني" target="_blank">جوليو ريجيني"، التي استمرت لأكثر من شهرين وتم فيها استجواب أكثر من 200 شخصا، سعيا من القاهرة لطمأنة الجانب الإيطالي، خاصة في ظل التهديدات المتلاحقة من إياطاليا بالتصعيد ضد مصر حال عدم الكشف عن المتورطين في الواقعة.

وقال المحققون المصريون، إن ريجيني اخُتطف وقُتل من قبل عصابة إجرامية، ربما تظاهروا بأنهم أفراد من الشرطة المصرية، وكانت أجهزة الأمن أعلنت عن تصفيه تشكيل عصابي، عُثر معه على متعلقات ريجني الشخصية، رجحت أنهم المتورطين في قتله، غير أنها نفت بعد ذلك، بعدما أعلنت إيطاليا غضبها وعدم اقتناعها بهذه التصريحات.

وتسبب مقتل الباحث الإيطالي، الذي عُثر على جثته عليها آثار تعذيب وجروح متعددة وحروق سجائر في 3 فبراير الماضي بعد اختفائه في ذكرة ثورة 25 يناير، في توتر العلاقات المصرية الإيطالية،  خاصة في ظل تضارب الروايات والتصريحات الأمنية حول مقتل "ريجيني " .

وكانت إيطاليا هددت الثلاثاء الماضي، بأنها ستتخذ إجراءات "فورية وملائمة" لم تحددها ضد مصر إذا لم تتعاون الأخيرة بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل مواطنها الذي كان يجري بحثا علميا عن النقابات المستقلة في مصر.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان