رئيس التحرير: عادل صبري 05:34 صباحاً | الجمعة 25 سبتمبر 2020 م | 07 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

وكيل النواب: ثقتنا بالحكومة مشروطة.. وإدارة المجلس مش "عنترية"

وكيل النواب: ثقتنا بالحكومة مشروطة.. وإدارة المجلس مش عنترية

أخبار مصر

وكيل مجلس النواب محمود الشريف - أرشيفية

في حوار لـ "مصر العربية"

وكيل النواب: ثقتنا بالحكومة مشروطة.. وإدارة المجلس مش "عنترية"

دعم مصر سيظل قويا.. ولن نتدخل فى "قضية ريجينى"

محمود عبد القادر 08 أبريل 2016 12:18

**زيارة العاهل السعودى رسالة قوية للمشككين في العلاقات بين البلدين

**لن نتدخل فى "قضية ريجينى" حتى انتهاء التحقيقات

**سنوصى بتقنين أوضاع أهالى الحزام الأخضر ببرج العرب..

** انتخابات اللجان بعد وصول اللائحة من الرئيس

** هشام جنينة أخطأ بعدم لجوئه للبرلمان بما لديه من مستندات

** دعم مصر قوي وسيستمر وجميع قياداته مؤهلون لذلك

 

"لسنا فى دائرة صراعات، أو توجيه اتهامات، أو محاربة آخرين، بلدنا فى حاجة للتعاون والتعاون فى إطار من المسئولية، تجاه المواطن المصرى، خاصة أن المشهد لا يتطلب أى صراعات".. بهذه الكلمات بدأ وكيل مجلس النواب، السيد محمود الشريف، حواره لمصر العربية.

 

الشريف وهو أيضًا رئيس اللجنة المشكلة لبيان الحكومة، التي أوصت بمنح الثقة لحكومة المهندس شريف إسماعيل قال إن قرارنا لم يكن مطلقًا بتأييد الثقة للحكومة لكن هناك توصيات والحكومة ملزمة بها وستحاسب عليها من قبل البرلمان.

 

وحول زيارة العاهل السعودي للقاهرة وإلقائه كلمة أمام البرلمان، أكد الشريف أنها تاريخية ورد لكل المشككين على علاقتنا بالمملكة العربية.

 

كما تطرق الحوار للعديد من القضايا وعلى رأسها مقتل الطالب الإيطالي ريجيني وموقف البرلمان منها، وعزل المستشار هشام جنينة، وأيضًا ائتلاف دعم مصر ومصيره بعد وفاة رئيسه سيف اليزل.

 

وإلى نص الحوار..

 

 

 

بداية.. ينتظر الشارع السياسى موقف البرلمان من برنامج الحكومة.. وهل سينتهى الأمر بمنحها الثقة بكل سهولة؟


على الجميع أن يعلم أننا لسنا فى دائرة صراعات، أو توجيه اتهامات، أو محاربة البعض للآخرين، ويجب أن يعلم أيضا أننا فى دائرة واحدة، وفى حاجة للتعاون فى إطار من المسئولية، تجاه المواطن المصرى، خاصة أن المشهد لا يتطلب أى صراعات، ومن ثم كان موقفنا من البداية هو الاستماع لبرنامج الحكومة، ومن ثم أصدر د. على عبد العال قرار بتشكيل لجنة خاصة لمناقشته نظرا لعدم وجود اللجان النوعية، وكانت هذه اللجنة برئاستى والتى تعاملت معها بكل شفافية أمام وسائل الإعلام، وقمنا بتقسيم اللجنة إلى 7 لجان فرعية، بحسب محاور برنامج الحكومة وإتاحة الفرصة لكل الأعضاء للانضمام لهم، حتى تكون الفرصة لهم كاملة للدراسة والمناقشة.


وماذا بعد؟


منحنا اللجان الفرعية 10 أيام للدراسة والمناقشة حتى ظهر الثلاثاء الماضى وبدأنا فى تلقى التقارير النهائية لهم، والتى تضمنت كلها توصية موحدة بالموافقة على بيان الحكومة مع إلزامها بعدد من التوصيات، تمثلت معظمها فى ضرورة تحديد جدول زمنى محدد بداية ونهايته للمشروعات التى تضمنها البرنامج، وأيضا جهات التمويل المنتظر أن تقوم بتمويل مثل هذه المشاريع مع ضبط الأوضاع فى بعض الرؤى الخاصة بالتعليم والصحة، والاهتمام الأفريقى ولم شمل العرب والتأكيد على المصالحة فى قضبى القضية الفلسطينية وغيرها من التوصيات المنتظر أن يتم ضمها فى التقرير النهائى فى الرد على بيان الحكومة وسيتم إذاعته على النواب يوم الأحد القادم.


بهذا .. هل التوجه العام في المجلس منح الثقة والموافقة على برنامجه؟


أكيد وبكل نزاهة وحرية .. المجلس سيكون صاحب القرار النهائى فى هذا الأمر ونحن كلجنة خاصة نوصى بذلك، ونتمنى أن يوافق المجلس على توصيتنا، من أجل المصلحة العليا للبلاد، والمرحلة التى تمر بها، وتحتاج للتعاون والتكاتف والوحدة وليس الصراعات والاتهامات.


أصابع الانتقادات دائما موجهة لرئيس المجلس، بأنه منحاز للحكومة.. وهذا الأمر وجه لك شخصيًا عندما وقف النائب أنور السادات فى آخر اجتماعات لجنة الحكومة وقال:"عبدالعال يدافع عن الحكومة وكأنه أحد وزرائها"؟


لكل نائب من نواب المجلس له الحرية الكاملة فى آرائه وكلماته.. ولكن لرئيس المجلس أيضا رؤيته تجاه الإدارة بكل حرية بما تضمن الأمانة والثقة والعمل فى إطار مصلحة مصر العليا، ورئيس المجلس لا يتأخر فى إعطاء الكلمات للنواب للتعبير عن آرائهم، واتهامه بالانحياز للحكومة طبيعى..خاصة أن مصر فى حاجة للتعاون والانحيار معا سواء كانت حكومة أو برلمان أو سلطات أخرى، ويضاف على ذلك أننا فى لجنة بيان الحكومة سنضيف كافة كلمات ومناقشات النواب للتقرير حتى تكون أمام أعين الحكومة سواء كانت انتقادات أو هجوم أو غير ذلك.


أضف على ذلك أن المرحلة التى تمر بها البلاد فى حاجة إلى مسئولية وليست عنترية وهو ما يقوم به رئيس المجلس، وأنا أقولها بوضوح: إدارة المجلس ليست بـ"العنترية"، ولكنها بالحكمة والتوافق وتبادل الرؤى الإيجابية، وأن دور المجلس خلال هذه المرحلة هام للنهوض بالمجتمع المصرى، والخروج به من المأزق الذى يمر به بالتعاون مع جميع السلطات وعلى رأسها التنفيذية منها بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.


ماذا عن مستقبل ائتلاف دعم مصر بعد وفاة المرحوم اللواء سامح سيف اليزل؟


المجلس افتقد شخصية وطنية من الطراز الأول، ندعو الله له بالرحمه، خاصة أنه أفنى حياته فى حب مصر، والدفاع عن أرضيها، وكان له دور فعال فى مجلس النواب، أما عن مستقبل الائتلاف فأنا أرى أنه سيستمر بكل قوته وجميع أعضاء المكتب السياسى له مؤهلون لقيادته خلال المرحلة المقبلة واستكمال مسيرة اللواء اليزل.


نستطيع أن نذكر أسماء بعينها ستكون قادرة لقيادة الائتلاف؟


قيادات الائتلاف كلهم مؤهلون لذلك، سيتم عمل انتخابات بكل نزاهة وشفافية كما تعود الائتلاف ومن سينجح الائتلاف سيدعمه لأداء دوره النيابى والبرلمانى بكل حرية ودون أى قيود من أجل المصلحة العليا للبلاد.


ماذا عن اللجان النوعية للمجلس وإجراء انتخاباتها؟


بمجرد وصول اللائحة الداخلية للمجلس من قبل رئيس الجمهورية ونشرها فى الجريدة الرسمية سيتم فتح باب الترشح لكل الأعضاء وإتاحة الفرصة لهم، وستجرى أيضا الانتخابات بكل نزاهة وشفافية حتى تبدأ اللجان عملها ويبدأ العمل التشريعى والرقابى بشكل فعال خلال الفترة المقبلة، وهو الأمر الذى ننتظره بشغف حتى تكون مؤسسات المجلس اكتملت والرؤى اتضحت للعمل الجاد.


لايزال موقف المجلس غير واضح من مقتل الشاب الإيطالى ريجينى؟


هذا صحيح..ولكن كسلطة تشريعية لا يجوز لنا أن نتدخل فى مثل هذه الأمور خاصة أن التحقيقات لازالت جارية بشأنه من قبل النيابة العامة وبمجرد الانتهاء سيكون لنا موقف واضح منه، يضاف إلى ذلك أن الموضوع شائك ومتعلق بعلاقات دول أخرى، أما فيما يتعلق بأزمة قرارات البرلمان الأوربى، ستتوجه لجنة خلال أيام لشرح لهم الأمر وإعلانهم بالحقائق دون أى تضليل، ونحن فى حاجة للعمل سويا والدفاع عن أرض مصر ومصلحتها العليا دون أى تدخل من أحد للحفاظ على السيادة المصرية.


زيارة العاهل السعودى لمصر بصفة عامة والبرلمان بصفة خاصة.. كيف ترى ذلك؟


هذه الزيارة تاريخية ورد لكل المشككين على علاقتنا بالمملكة العربية، للتأكيد على أن علاقتنا بالسعودية لا تأثيرات سلبية فيها، وأننا كأخوة عرب تعمل سويًا.. وأن الشعب المصرى والسعودى واحد، وقضاياهم واحده، أما عن زيارته للبرلمان فهو تقدير للشعب المصرى ونوابه وسابقة كبيرة فى حق الشعب المصرى فى أنه من المنتظر أن يخاطبهم من خلال نوابهم وهو أمر إيجابى وردد للمشكيين فى علاقتنا بالسعودية.


ماذا عن موقف البرلمان من أزمة المستشار هشام جنية..وعزله من منصبة؟


نحن كبرلمان كان من المنتظر أن نشكل لجنة لدراسة الأمر.. ولكنها توقفت، وإذا حدث أى تطور بشأن هذه اللجنة سيتم إعلام الرأى العام بكل شيئ... وألفت النظر إلى شيء فى أن دور الأجهزة الرقابية فى مصر إيجابى، وكان الأولى لرئيس الجهاز المركز للمحاسبات، هشام جنينة، إبلاغ البرلمان بما لديه من وثائق بشأن الفساد وليس نشرها فى وسائل الإعلام لأن هذا التصرف أضر مصر واستقرارها.

 

قمت بزيارة مؤخرا لمدينة برج العرب بشأن اعتداءات الحزام الأخضر بالإسكندرية..ماذا عن التفاصيل؟


الأمر بالمخصتر أن نواب الإسكندرية أثاروا قضية هدم مبانى ومنازل منطقة الحزام الأخضر بالإسكندرية وذلك فى الجلسة الماضية، وعلى إثرها شكل المجلس لجنة دراسة الأمر برئاستى، وذهبنا إلى المنطقة وتواصلنا مع الأهالى والتعرف على حقيقة الموضوع وأطلعنا أن الأمر فى حاجة للدراسة لأن الأهالى فى هذه المنطقة من مئات السنوات ومن غير المنطقى أن يتم هدم منازلهم بحجة اعتدائهم على الأرضى ولكن فى حاجة إلى تقنين أوضاعهم والحفاظ عليهم وعدم تهجيرهم وأنا تواصلت مع المختصين بهذا الأمر وصدر قرار وقف تنفيذ الإزالات، وسيتم كتابة تقرير نهائى بالزيارة وعرضها على المجلس لإلزام الحكومة بتقنين أوضاع الأهالى مع الحفاظ على هيبة الدولة وتطبيق القانون.

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان