رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الأربعاء 08 ديسمبر 2021 م | 03 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| وزيرة الصحة مع عمرو أديب : «هل الكورونا جاي؟ .. غالبا جاي»

فيديو| وزيرة الصحة مع عمرو أديب : «هل الكورونا جاي؟ .. غالبا جاي»

ميديا

وزيرة الصحة

فيديو| وزيرة الصحة مع عمرو أديب : «هل الكورونا جاي؟ .. غالبا جاي»

فادي الصاوي 29 فبراير 2020 23:55

 

كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، استحالة منع فيروس كورونا المستجد مهما بلغت قوة النظام الصحي، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامج " الحكاية على قناة "إم بي سي مصر" مساء اليوم السبت.

 

وخلال المداخلة الهاتفية طرح أديب سؤال لوزيرة الصحة قائلا :"هل الكورونا جاي مصر"، فردت قائلة : "احتمال كبير يجيلنا كورونا، ومستعدين بـ3 سيناريوهات .. ومستعدين لأسوأ سيناريو تتخيلونه "، موضحة فى الوقت ذاته الدول المتقدمة كانت في المرتبة الأولى في عدد الإصابات.

 

وتابعت الوزيرة: "ومعيار قوة الدولة فى كيفية التعامل مع انتشار الفيروس، وليس نسبة وجوده.. الدول الفقيرة قليلة الدخل الأقل إصابة حتى الآن.. ولا يعيب الدول أن لا يوجد عندها إصابة، فالوباء يعلن عن نفسه ومتقدرش تخبيه".

 

وأضافت  :"لا يمكن تقليل نسبة دخول الفيروس، ولكن لا يمكن منعه نهائيًا.. وخطأ قاتل أن تتخيل دولة أنها لن تصاب بكورونا، فالفيروس لا يمكن تجنبه، والأهم هو كيفية التعامل معه"

 

شاهد الفيديو..

 

تفشى فيروس كورونا القاتل فى أكثر من 50 دولة حول العالم، ورفعت منظمة الصحة العالمية، مستوى خطورة انتشار الفيروس إلى "مرتفع جدا" بعدما تجاوزت حالات الإصابة 80 ألف حالة مات منهم وفاة نحو 2800 شخص أغلبهم من الصين.

 

ورغم عدم تسجيل مصر أي حالات إصابة بالفيروس القاتل، إلا أن دراسة أجراها فريق بحثي عالمي تقوده الباحثة فيتوريا كوليتزا، في جامعة السوربون، أكدت أن مصر، والجزائر وجنوب إفريقيا على رأس الدول المهددة بانتشار الكورونا وانتقال الفيروس إلى أراضيها من الصين، وأرجعت ذلك إلى سببين الأول استمرار الرحلات الجوية بين هذه الدول والصين، والثاني هو هشاشة الوضع الصحي في هذه الدول، وعدم قدرتها على إجراء أي رد طارئ للوباء أو حتى التعامل مع أي حالة قادمة - حسب زعم الدراسة-.

 

فى المقابل أعلن المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزارء، أن مصر من أوائل الدول التي اتخذت خطوات إيجابية لإعادة أولادها من الصين، وتأمينهم، وعزلهم لمدة 14 يوماً، مع متابعتهم حتى تم خروجهم بسلام، مؤكدا أن هناك شفافية في الإعلان عما يخص الحالات المشتبه بها، فمنذ ثلاثة أسابيع تم الإعلان عن وجود حالة حاملة للفيروس لأجنبى، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحتياطية مع هذه الحالة، وتم عزلها لمدة 14 يوما، حتى تم التأكد من شفائها.

 

 

وأكد رئيس الوزراء أن مصر من أوائل الدول على مستوى العالم التي قامت على الفور عقب الإعلان عن بدء ظهور هذا الفيروس في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والحجر الصحي في المطارات، وهو ما أكدته منظمة الصحة العالمية.

 

 

كانت فرنسا وكندا قد أعلنتا فى وقت سابق أكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا بعد عودتهم من مصر، من جانبها أوضحت منظمة الصحة العالمية أن الحالات المؤكدة في فرنسا كانت في زيارة سياحية لمصر، وما زال مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق، وكشفت المنظمة أن وزارة الصحة المصرية قامت بتنشيط فرق الاستجابة السريعة واتخاذ الإجراءات المطلوبة للتقصى الوبائي وإجراءات متابعة المخالطين.

 

وقالت المنظمة، إنه فى سياق الحالات المكتشفة حديثا فقد تم اكتشاف كل من الحالتين الفرنسية والكندية في بلديهما، حيث أنه لم تظهر على هذه الحالات أي من الأعراض أثناء مرورهم بنقاط الدخول المصرية، وبالتالي لا يمكن اكتشافهم من خلال فحص الدخول. وإضافة إلى ذلك تُظهر التقارير المنشورة أنه يتم اكتشاف نسبة ضئيلة من الحالات المستوردة عند نقاط الدخول بالدول حتى وإن كان إجراء الفحص قائما عند نقاط العبور.

 

وأضافت: حتى الآن، تم الإبلاغ عن حالة واحدة فقط من حالات COVID-19 داخل مصر، وقد تعافى المريض بشكل تام منذ ذلك الحين.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان