رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 مساءً | السبت 27 نوفمبر 2021 م | 21 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

سفارة بريطانيا بالقاهرة تعلن آخر تطورات لقاح كورونا

سفارة بريطانيا بالقاهرة تعلن آخر تطورات لقاح كورونا

أخبار مصر

إمبريال كوليدج

تطوره «إمبريال كوليدج»

سفارة بريطانيا بالقاهرة تعلن آخر تطورات لقاح كورونا

كريم صابر 24 يونيو 2020 19:55

أعلنت السفارة البريطانية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، أنَّ الباحثين في جامعة «إمبريال كوليدج» في لندن كشفوا أن المتطوع الأول قد تلقى اللقاح الجديد الذي قاموا بتطويره لعلاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

 

وقال الحساب الرسمي للسفارة البريطانية في القاهرة، عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «آخر التطورات حول لقاح فيروس كورونا: أعلن الباحثون في إمبريال كوليدج لندن أن المتطوع الأول قد تلقى اللقاح الجديد الذي قاموا بتطويره».

 

وأضافت أن الباحثين في "إمبريال كوليدج" ذكروا أن "هذه هي التجارب الأولية للقاح، وفور ثبوت نتائج ايجابية سيتم التخطيط لتجارب أكبر في وقت لاحق من هذا العام".

 

 

 

وأفادت تقارير سابقة بأن لقاح إمبريال كوليدج لندن المدعوم بتمويل حكومي قدره 41 مليون إسترليني، و5 ملايين جنيه إسترليني على هيئة تبرعات، يعد ثاني لقاح بريطاني سيطبق على البشر، بعد لقاح جامعة أكسفورد.

 

وفي  16 يونيو الجاري  أعلن علماء جامعة إمبريال كوليدج لندن، استعدادهم  لبدء مرحلة تجارب لقاح فيروس كورونا المستجد على البشر.

 

وأشاروا إلى أنه سيتم إعطاء قرابة 300 شخص أصحاء، جرعتين من اللقاح الذي أثبت مساعدته في تكوين مستويات عالية من الأجسام المضادة لـ (كوفيد 19)، لدى اختباره على الحيوانات، حسبما ذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

 

وفي حال ثبوت أمان اللقاح للاستخدام البشري، سيتم توسيع التجربة لتشمل 6 آلاف شخص في وقت لاحق من العام الجاري.

 

يأتي ذلك فيما أثبتت تجربة للقاح شركة أسترازينيكا التجريبي المضاد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" على الخنازير أن جرعتين من اللقاح أنتجتا استجابة أكبر من جرعة واحدة لإنتاج الأجسام المضادة.

 

وأثبت البحث الذي نشره معهد بيربرايت البريطاني أمس الثلاثاء أن إعطاء جرعة رئيسية أولية وبعدها جرعة منشطة من اللقاح أنتج استجابة مناعية أقوى من جرعة واحدة. ويشير ذلك إلى أن أسلوب الجرعتين يمكن أن يكون أكثر فاعلية في الحصول على حماية من فيروس كورونا.

 

وقال فريق معهد بيربرايت في بيان نشرته وكالة رويترز "رصد الباحثون زيادة ملحوظة في الأجسام المضادة التي تتصل بالفيروس بطريقة تمنع الإصابة، مشيرين إلى أن مستوى الاستجابة المناعية الذي سيكون مطلوبا لحماية البشر لم يُعرف حتى الآن.

 

وقال براين تشارلزتون مدير معهد بيربرايت أن "هذه النتائج تبدو مشجعة على أن الحصول على جرعتين... يعزز استجابة الأجسام المضادة التي يمكنها تحييد الفيروس لكن المهم هو الاستجابة لدى البشر.

 

ويتم تجريب اللقاح على البشر بالفعل وتقول أسترازينيكا إنها تأمل في الحصول على بيانات عن الفاعلية في وقت لاحق هذا العام.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان