رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | الثلاثاء 07 ديسمبر 2021 م | 02 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مخاوف من ذروة كورونا.. وخبراء: الكمامات تحمي من الإصابة بنسبة 90 %

فيديو| مخاوف من ذروة كورونا.. وخبراء: الكمامات تحمي من الإصابة بنسبة 90 %

أخبار مصر

مخاوف من ذروة كورونا.. وخبراء: الكمامات تحمي من الإصابة بنسبة 90 %

نصحوا المواطنين بالتباعد الاجتماعي

فيديو| مخاوف من ذروة كورونا.. وخبراء: الكمامات تحمي من الإصابة بنسبة 90 %

نهى عثمان 31 مايو 2020 22:45

سادت حالة من الخوف والتوتر بين المواطنين بعد أن تردَّدت أنباء بشأن تعرض مصر لذروة جائحة كورونا بعد أسبوعين، ليرى العديد من الأطباء والخبراء أنَّ الحل في تنفيذ الإجراءات الوقائية كافة لمواجهة كورونا تزامنًا مع خطة التعايش ونزول الكثير إلى أعمالهم والمتمثلة في ارتداء الكمامات وغسل اليدين واستخدام المطهرات وغيرها. 

 

الحل في التباعد الإجتماعي والكمامات الطبية 

ونصح العديد من الأطباء بعدم الخروج نهائيًا إلّا في حالة الضرورة القصوى، وعند الخروج لابدّ من ارتداء الكمامة وعدم السلام والحفاظ على التباعد الاجتماعي والمسافة متر بين الأشخاص، خاصة بعد أن بلغ إجمالي حالات كورونا مصر لـ 24ألفًا و985 حالة وتجاوزت حالات الإصابة 1000 حالة يوميًا وهذا مؤشر مقلق.

 

لتقول الدكتورة رحاب محمد، طبيبة بمستشفى المطرية التعليمي، أنّ حالات كورونا سواء الإصابة أو الوفيات في زيادة يوميًا بالتزامن مع خطة الحكومة للتعايش مع كورونا، مؤكدة أنه على المواطنين ارتداء الكمامات داخل الأماكن المغلقة والمواصلات العامة باعتبارها أحد أهم وسائل الحماية من انتقال العدوى.

 

 

 

وأضافت "رحاب" أن الكمامة تمنع وصول الفيروس بنسبة 90% من رذاذ الشخص المصاب بكورونا أو الرذاذ المعلق في الهواء، مؤكدة على ضرورة التباعد الإجتماعي والحفاظ على مسافة متر بين كل شخص وبالتحديد خلال فترة ذروة كورونا لمنع انتقال الفيروس

 

وأما عن الكمامات القماش التي تغزو السوق المصري، أكدت رحاب، أنها غير صحية وغير آمنة لأن مجلس الوزراء أرسل المواصفات القياسية للكمامة القماش لعدد من مصانع الملابس الجاهزة ولكن لم تغزو الأسواق حتى الآن.

 

وتابع الدكتور صلاح الدين عمر، طبيب بمستشفى الزيتون التخصصي، أن الحل هو ارتداء كمامات صحية ومن الأفضل ذات اللون الأزرق.

 

 

وتابع "صلاح الدين" أنه لابد أن تغطي الكمامة الأنف والفم والذقن وتتكون من أكثر من طبقة دون ذلك فهي "مضروبة".

 

معنى ذروة كورونا في مصر

يجيب الدكتور صلاح الدين محمد عمر، استشاري باطنة بمستشفى المطرية التعليمي، أن معنى ذروة جائحة كورونا في مصر هي  بلوغ المنحنى الوبائي أعلاه "أي الوصول لأقصى عدد إصابات تسجل يوميا" وخير مثال على ذلك هو تسجيل أعلى حصيلة يومية اليوم لتتجاوز الـ1000 حالة إصابة

 

وتابع صلاح الدين: أن مصر تشهد حاليًا فترة ذروة جائحة كورونا، لذا أمامنا طريقان وهما إما دخول عدد الإصابات بطريق "المستعرض" أي ثبات عدد الإصابات المسجلة يوميا لمدة معينة "ثبات المنحنى الوبائي، ثم بداية نزول المنحنى بتسجيل عدد أقل.

 

وأما الطريق الثاني وفقًا لما أعلنه الدكتور صلاح الدين، هو الوصول لذروة المنحنى الوبائي وتسجيل عدد إصابات أقل دون المرور بمرحلة "ثبات الأرقام"، وبعدها نصل للحالات الفردية ومن ثم انحدار المنحنى الوبائي والوصول لصفر إصابات.

 

تحذيرات من ذروة كورونا مصر 

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن ذروة فيروس كورونا في مصر بعد أسبوعين.

 

 

 آخر حصيلة لكورونا في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، إلى جانب تسجيل 46 حالة وفاة جديدة.

وأكدت وزارة الصحة، أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مؤكدة أنّ إجمالي العدد الذي تمّ تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 959 حالة وفاة.

 

وأضافت وزارة الصحة والسكان، أنه تمّ خروج 344 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6037 حالة حتى اليوم.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6810 حالة ، من ضمنهم الـ 6037 متعافيًا.

 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان