رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 مساءً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

بروتوكولات علاج كورونا على «فيس بوك» تحرم المرضى الحقيقيين من الدواء

بروتوكولات علاج كورونا على «فيس بوك» تحرم المرضى الحقيقيين من الدواء

أخبار مصر

مواطنون فى الشارع

بروتوكولات علاج كورونا على «فيس بوك» تحرم المرضى الحقيقيين من الدواء

كريم أبو زيد 30 مايو 2020 20:40

تسببت المنشورات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتى يروج لها البعض على أنها بروتوكولات علاجية لفيروس كورونا المستجد، فى اختفاء عدد كبير من الأدوية من الصيدليات بعد تكالب المواطنين على شرائها، الأمر الذى حرم المرضى الحقيقيين منها.

 

من جانبه  قال الدكتور هاني الناظر، طبيب الأمراض الجلدية، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، :"نتيجة لقيام بعض الصفحات بنشر بروتوكولات علاج مختلفة تتضمن عدد من الادوية يري من ينشرها انها علاج لكورونا بدأ للاسف البعض في التوجه للصيدليات وشراء تلك الأدوية وتخزينها في المنزل علي سبيل الاحتياط وتحسبا للإصابة وهذا تصرف خاطئ تماما ويؤدي الي نقص تلك الادوية من الصيدليات في الوقت الذي يحتاجها مرضي اخرين لعلاج امراض مختلفة".

 

وناشد الناظر جموع المواطنين عدم الإقدام علي هذه الخطوة الخطيرة رحمة بمرضي يحتاجون تلك الأدوية، متابعًا :" أقول لمن يفعل هذا يا سيدي بلاش تفول علي نفسك وانت سليم واحمد ربنا واشكره علي نعمة الصحة ويكفيك الالتزام بإجراءات الوقاية وخليك مؤمن بالله واساله السلامة والعافية وان يبعد عنك المرض".

 

الأمر ذاته حذرت منه نقابة الأطباء، التى أصدرت بيانا أهابت بالأطباء بعدم وصف أي علاج لأي مرضى من خلال منصات التواصل الاجتماعي دون توقيع الكشف الطبي"، كما طالبتهم بعدم نشر أي أدوية واعتبارها ضمن بروتوكول علاج فيروس COVID-19 كورونا المستجد دون أي سند علمي ودراسات بحثية موثقة حتى لا يتسبب ذلك في مضاعفات وأثار جانبية غير مضمونة العواقب لمرضى الفيروس، وأيضاً تسبب ذلك في نقص العقاقير الهامة للأمراض الأخرى التي تعتمد على تلك العقاقير".

 

وأوضحت أن نقص تلك العقاقير تسبب في إيقاع ضرر مباشر على المرضى الذين يعتمدون على تلك العقاقير بشكل أساسي في علاجهم من أمراض الإنفلونزا وبعض الأمراض المناعية .

 

فى السياق ذاته نفت وزارة الصحة والسكان، ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من بروتوكولات علاج لفيروس كورونا، أو بروتوكولات العزل المنزلي، أوضحت أن البروتوكولات المتداولة ليست تابعة لها وغير دقيقة، وليست البروتوكولات نفسها التي يتم تطبيقها داخل المستشفيات أو خارجها.

 

وطالبت الوزارة بعدم تداول تلك البروتوكولات الخاطئة التى قد تشكل خطورة كبيرة على حياة المرضى أو تسبب ارتباكًا للفرق الطبية العاملة في مستشفيات الفرز والعزل.

 

وذكرت الوزارة فى بيان لها، أن البروتوكولات العلاجية المتبعة لعلاج مرضى فيروس كورونا، والوحيدة التي يتم تطبيقها، تم وضعها من قبل اللجنة العلمية المشكلة بقرار وزيرة الصحة والسكان، وأن اللجنة قامت بإعداد ذلك البروتوكول العلاجي بناء على ما توافر من معلومات من جميع دول العالم منذ ظهور الفيروس، وذلك في ظل استمرار مرحلة الأبحاث على العقاقير التي تعالج الفيروس.

 

وذكر بيان الصحة، أن اللجنة العلمية تحرص دائمًا على متابعة ما يتم توافره من معلومات علمية يمكن الاعتماد عليها، لإصدار تعديلات للبروتوكول أو إضافة بروتوكولات لعلاج الحالات الخاصة.

 

وطالبت الوزارة المواطنين ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، بتوخي الحذر فيما يتم نشره من بروتوكولات علاج لفيروس كورونا، قد تثير الشك والبلبلة خلال تلك الأزمة.

 

وأشارت إلى أن بروتوكولات العلاج المتبعة داخل المستشفيات وبروتوكولات العزل المنزلي، متواجدة على الموقع الرسمي لوزارة الصحة والسكان وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بوزارة الصحة والسكان فقط.

 

وسبقت جامعة القاهرة، وزارة الصحة فى التحذير من بروتوكولات العلاج المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أصدرت بياناً فى 19 مايو، جاء نصه كالتالي: "تلاحظ، وللأسف، بين بعض مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي؛ وبينهم كتاب وقادة رأي، تداول وثائق مختلقة ومفبركة تتضمن توصيفًا غير صحيح وغير دقيق لبروتوكولات علاجية لفيروس كورونا المستجد، زاعمة أنها تستخدم في قصر العينى الفرنساوي وممهورة بتوقيع مدير المستشفى، الذي من جانبه نفى صحة ودقة هذه المعلومات، بل ووصفها بأنها معلومات كلها أخطاء".

وحذرت جامعة القاهرة، من مغبة نشر أىة وثائق تتضمن معلومات غير صحيحة وغير دقيقة وغير مكتملة على صحة الأفراد وتعاملهم مع فيروس كورونا، وأكدت أن ذلك السلوك يدخل في بند الأخبار الزائفة في موضوعات حساسة وحيوية؛ مثل علاج الإصابة بفيروس كورونا دون التدقيق والاستناد إلى المصادر العلمية المتخصصة والرسمية؛ وتحذر من تداولها باعتبارها معلومات غير دقيقة وغير متكاملة عن وصفات أو بروتوكولات علاجية قد يؤدي الاعتماد عليها إلى أضرار وتداعيات صحية خطيرة لمَن يستخدمها.

 

كانت وزارة الصحة أعلنت فى وقت سابق اليوم السبت، عن تسجيل 1367 إصابة جديدة بفيروس كورونا ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا، و34 حالة وفاة جديدة، وخروج 182 من مستشفيات العزل والحجر الصحي، ليصل بذلك إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر حتى  الآن 23449 حالة من ضمنهم 5693 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و913 حالة وفاة.

 

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان