رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 مساءً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

«أميرة الماس» وباخرة الأقصر.. رحلتان حولهما «كورونا» لـ «كابوس»

«أميرة الماس» وباخرة الأقصر.. رحلتان حولهما «كورونا» لـ «كابوس»

أخبار مصر

باخرة لأقصر

«أميرة الماس» وباخرة الأقصر.. رحلتان حولهما «كورونا» لـ «كابوس»

آيات قطامش 07 مارس 2020 23:55

نزهة نيلية وأخرى بحرية سرعان ما حولهما فيروس كورونا إلى كابوس، بعدما حاصر ركاب من كانوا على متن الباخرتين، وبات يتنقل بين النزلاء الواحد تلو الآخر حتى أصاب في نهاية المطاف عدد كبير منهم. 

 

 الرحلة الأولى .. 

حالة من البهجة والفرح والاستجمام سرعان ما تحولت لقلق ورعب وتوتر وخوف بفضل فيروس كورونا، الذي قرر أن يحل ضيفًا ثقيل الظل على ركاب سفينة أميرة الماس ممن قدرت أعدادهم بالآلاف وتباينت  جنسياتهم ما بين 50 جنسية مختلفة.

 

فحجرات السفينة العملاقة سرعان ما تحولت لحجر صحي لنزلائها، بعدما تقرر حجزهم بسبب انتشار الاصابات بفيروس كورونا فيما بينهم، بل وأخذت تتضاعف، لتظل السفينة عالقة في المياه عند ميناء يوكاهاما في اليابان، غير مسموح للركاب بالمغادرة . 

 

 

3700 هو عدد الركاب  ممن كانوا على متن السفينة الموبوءة،  التي تحمل اسم "Diamond Princess"،  المملوكة لشركة كارنيفال البريطانية، غادرت يوكاهاما في 20 يناير الماضي في رحلة سياحية  وعادت إليها في 3 فبراير الماضي, 

 

 

بدأت الأحداث على متن السفينة تسير في تسلسها الدرامي  جينما اظهرت الفحوصات اصابة نحو 10 من ركابها، حينها صدر فرمان بالتحفظ على كل من عليها واخضاعهم للحجر الصحي داخلها، ولكن مع مرور الأيام تزايدت وتضاعفت الاصابات إلى أن تخطت الـ 60 اصابة. 

 

فيما نشرت وكالة أنباء رويترز اليوم نقلًا عن  قناة (إن إتش كيه) الإذاعية اليابانية العامة أن رجلًا كان على متن سفينة "دايموند برينسس" وأصيب بفيروس كورونا توفي ، وارتفع  عدد القتلى من السفينة إلى سبعة، بحسب رويترز. 

 

وقال "إن إتش كيه" إن الرجل لم يكن يابانيًا دون أن يقدم تفاصيل عن جنسيته أو عمره،  ومن شأن ذلك أن يجعله ثاني أجنبي من السفينة يلقى مصرعه، بعد وفاة رجل بريطاني الشهر الماضي.

 

 

 

 الرحلة الثانية

 

من مكان آخر تمامًا تشابهت الأحداث وإن اختلفت بعض الشئ، ففي رحلة نيلية انطلقت من محافظة أسوان إلى الأقصر، بدأ كابوس كورونا يتسلل إلى ركاب الباخرة خلال نزهتهم وهو ما لم ينتبه له أحد إلا بعد انتهاء  الرحلة. 

 

فأمس الأول جاء بيانًا  من جانب وزارة الصحة التي كشفت من خلاله عن اكتشاف 12 اصابة لعمال مصريين كانوا على متن  الباخرة  المتجه من أسوان إلى  الأقصر، وارتفع العدد اليوم ليبلغ  اجمالي المصابين في تلك الرحلة حتى الآن 45 اصابة. 

 

 القصة بدأت من سيدة تايوانية من أصل امريكي كانت على متن الباخرة وهي مصابة، فانتقل الفيروس منها إلى من معها في تلك الرحلة. 

 

وقالت وزارة الصحة في بيانها أنه فور عودة السائحة التايوانية  من أصل أمريكي وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس الكورونا، وأشار تقرير المنظمة إلى أنها الحالة الأساسية المسببة للعدوي للحالات التي تم اكتشافها( index case)، مشيرًا إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

 

الباخرة في الحجر الصحي

 

وفي الوقت الذي قررت فيه الحكومة عزل المصابين داخل الحجر الصحي بمستشفى النجيلة بمطروح، تم حجر ايضًا الباخرة التي كانت تحمل المصابين في مكان بعيدًا عن المواطنين وباقي المراكب. 

 

فيما اجرت الصحة فحوصات على الفنادق النيلية والثابتة في  الأقصر وأسوان خلال الـ 24 ساعة الماضية للتأكد من عدم وجود اصابات. 

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان