رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | السبت 27 نوفمبر 2021 م | 21 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

بعد إصابة 12 مواطنًا دفعة واحدة.. هل يجبر «كورونا» التعليم على تأجيل الدراسة؟

بعد إصابة 12 مواطنًا دفعة واحدة.. هل يجبر «كورونا» التعليم على تأجيل الدراسة؟

أخبار مصر

سيارة إسعاف أمام مدرسة - أرشيفية

بعد إصابة 12 مواطنًا دفعة واحدة.. هل يجبر «كورونا» التعليم على تأجيل الدراسة؟

مصطفى سعداوي 07 مارس 2020 05:01

وصلت حالة القلق والفزع الذي يعيشها شعوب العالم، إلى مصر خلال الأيام الحالية، نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد، خاصة بعد إصابة 12 مصريًا مرة واحدة بالفيرووس المنتشر.

 

وعقب إعلان إصابة الـ12 مصريًا على متن باخرة نيلية بين الأقصر وأسوان، أمس الجمعة، بالفيروس القاتل زادت بشكل كبير حالات القلق خوفًا من انتشار المرض الوبائي بشكل كبير في الأوساط المصرية.

 

الأمر الذي قابله أولياء أمور طلبة المدارس بدعوات لتأجيل الدراسة خلال الأيام القادمة خوفًا على صحة ابنائهم، خاصة في ظل الكثافات الطلابية العالية التي تعاني منها الفصول الدراسية في المدارس بجميع المحافظات.

 

فيما تفاعلت مع تلك الدعوات بعض الصفحات المعنية بالتعليم والشأن الطلابي على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة "فيسبوك"، وأعلنت أن هناك احتمالات كبيرة لتأجيل الدراسة.

 

بدورها ردت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على لسان وزيرها الدكتور طارق شوقي، على تلك الدعوات والمتفاعلين معها، وأكدت نفيها التام لتأجيل الدراسة.

 

دعوات تأجيل الدراسة والتفاعل معها، تزايدت بقوة في الأقصر، وهي المحافظة التي شهدت إصابة 12 مواطنًا دفعة واحدة بفيروس كورونا المنتشر.

 

ما دفع مديرية التربية والتعليم بالمحافظة المتواجدة أقصى صعيد الجمهورية، على مطالبة أولياء الأمور والمعلمين بعدم الانسياق خلف بعض الأخبار المغلوطة، وأكدت استقرار الأوضاع وسيطرتها عليها، مشددة عدم نيتها اطلاقًا للتأجيل.

 

وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس الجمعة، اكتشاف 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد على متن باخرة نيلية بين الأقصر وأسوان.

 

وفي نفس السياق، كانت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، أعلنت إجراء تحاليل لـ 2166 حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19) والأنفلونزا بمصر، بداية من شهر يناير الماضي وحتى أمس الجمعة.

 

وأكدت الوزيرة، أن جميع الحالات المشتبه بها جاءت سلبية، باستثناء 15 حالة ثبت إيجابية تحاليلها، وإصابتها بالفيروس المنتشر عالميًا.

 

وقالت هالة زايد، إن الـ 15 حالة الإيجابية منها الـ12 التي التي تم اكتشافها على متن الباخرة النيلية في الأقصر، الجمعة، تم اكتشافها اليوم الجمعة الموافق 6 مارس حاملة للفيروس، لمواطنون يعملون على الباخرة، وتم تحويلهم إلى المستشفى المخصص للعزل.

 

وأشارت الوزيرة إلى أن باقي الحالات المخالطة تم إخضاعها للحجر الصحي لمدة ١٤ يومًا (فترة حضانة المرض)، حيث يتم متابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليهم.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان