رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 صباحاً | الخميس 02 ديسمبر 2021 م | 26 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

لماذا حذفت «الصحة العالمية» خطة التأهب المصرية للتعامل مع كورونا؟

لماذا حذفت «الصحة العالمية» خطة التأهب المصرية للتعامل مع كورونا؟

أخبار مصر

هالة زايد وزيرة الصحة

بعدما أثارت جدلا..

لماذا حذفت «الصحة العالمية» خطة التأهب المصرية للتعامل مع كورونا؟

أحلام حسنين 04 مارس 2020 22:00

في واقعة استنكرها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت منظمة الصحة العالمية، عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، خطة التأهب الوطنية في مصر للتصدي لفيروس كورونا، ما أثار تساؤلا عن دور وزارة الصحة المصرية التي كان منوط بها إعلان الخطة وليس المنظمة العالمية.

 

وبعد حالة الجدل التي أثارها بيان منظمة الصحة العالمية عن خطة التأهب الوطنية المصرية لمواجهة كورونا، وكيفية التصرف في حال اكتشاف الأعراض والأماكن المخصصة لذلك، حذفت المنظمة البيان من صفحتها.

 

خطة التأهب المصرية

 

قالت منظمة الصحة العالمية، إن خطة التأهب الوطنية في مصر، تستوجب أن تتوجه أي حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا مباشرة إلى مستشفى الحميات الأقرب إليها، وسوف تًتخَذ معها جميع التدابير اللازمة في مستشفى الحميات الرئيسي في كل محافظة.

 

 

وأشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أنه في القاهرة فإن المستشفى المعين للاختبار والإحالة، هي مستشفى الحميات بالعباسية، موضحة أنه في حالة لم تسمح الحالة الصحية للمشتبه فيها بالذهاب بمفرادها إلى المستشفى، فعليها حيئنذ الاتصال بالخط الساخن لهيئة الإسعاف (123)، لترتيب انتقالها إلى المستشفى.

 

ونوهت منظمة الصحة العالمية، إلى أنه في حالة الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا فإن الإسعاف هي المسؤولة عن نقل المريض من مستشفى الحميات إلى مستشفى النجيلة، التي تعد المستشفى الوحيد المخصص حاليا للتعامل مع حالات الإصابة المؤكدة.

 

وذكرت منظمة الصحة العالمية، إن وزارة الصحة والسكان قد خصصت الخط الساخن 105، للرد على استفسارات الأفراد وتزويدهم بمعلومات أكثر عن فيرس كورونا وأعراضه وكل ما يتعلق به.

 

أين وزارة الصحة؟

 

أثار بيان منظمة الصحة العالمية عن خطة التأهب المصرية للتعال مع فيروس كورونا، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تساءل البعض لماذا تعلن المنظمة العالمية الخطة، وأين وزارة الصحة المصرية وما دورها في ذلك؟.

 

 

ومن جانبه قال محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، إنه لا يليق أن تصدر منظمة الصحة العالمية بيان يتعلق بخطة مصر للتعامل مع فيروس كورونا، متساءلا "كيف منظمة دولية تخصنا بكلام ممكن يُفسر بشكل خاطيء؟".

 

وأضاف فؤاد، عبر حسابه على فيس بوك، قائلا :"بيان منظمه الصحه دلوقتي عيب في حق وزارة الصحة، عيب ان المنظمه تقول للناس مين هي المستشفيات اللي مفروض يزورها اي حاله مشتبه فيها،  وعيب تقول واجب الانتقال بالإسعاف ع رقم ١٢٥".

 

 

وتابع مدير الحق في الدواء :"طيب سؤال هوه في ورقه للوزاره بعناوين مستشفيات الحميات في مصر ؟، هل الوزاره علمت المواطنين كيفيه التصرف والتنقل وقت الاشتباه ؟، بيان المنظمه ممكن يتفهم بشكل تاني معاكس ويعمل لنا مشاكل ؟".

 

حذف البيان

 

بعد حالة الجدل التي أثارها بيان منظمة الصحة العالمية، حذفت المنظمة البيان من حسابها على تويتر، ما اعتبره منتقدي البيان انتصارا لهم.

 

 

وعلق محمد فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، قائلا :"بعد هجوم شخصيات متخصصة، و المجتمع المدني على بيان منظمه الصحة عن مصر، قامت المنظمة بحذف البيان من موقعها".

 

وأضاف فؤاد :"نصر عظيم، الصبح ومعي المخلصين كتبنا ازاي منظمه الصحه طلعت بيان يحرجنا كدوله ويضع الوزاره في ورطه وطالبنا الوزاره ترد، وفي ناس كلمت جهات وأصدقاء في المنظمه ان ده خطر لان معني البيان وحش، المنظمه قامت من شويه بحذف البيان كله".

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان