رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الأربعاء 08 ديسمبر 2021 م | 03 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيروس كورونا| بيزنس الكمامات يثقل كاهل أولياء الأمور.. الأسعار خيالية

فيروس كورونا| بيزنس الكمامات يثقل كاهل أولياء الأمور.. الأسعار خيالية

أخبار مصر

اسعار الكمامات تؤرق أولياء الأمور

فيديو..

فيروس كورونا| بيزنس الكمامات يثقل كاهل أولياء الأمور.. الأسعار خيالية

أحمد الشاعر 02 مارس 2020 13:41

في ظل تفاقم فيروس كورونا عالميا، تتضاعف أسعار مسلتزمات الوقاية من الوباء القاتل خاصة الكمامات وسوائل التنظيف كالكلور والديتول.

 

ارتفاع أسعار الكمامات في السوق المصرية، جاء بعد إعلان تصدير المستلزمات الطبية لعدة دول مصابة بفيروس كورونا.

 

وبحسب تجار وصيادلة فإن أسعار الكمامات تضاعفت أكثر من مرة ليصل سعر الكمامة الواحدة محلية الصنع من 5 إلى 10 جنيهات بحسب المكان الذي تباع فيه.

فيديو| القصة الكاملة للحالة الثانية المصابة بكورونا في مصر

في حين تصل الكمامة الطبية أمريكية الصنع إلى 35 جنيها، ويصل سعر عبوة الكمامات المحلية إلى 160 جنيها.

 

وقال علي عوف رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن مصر تستورد الكمامات من الصين والهند وكوريا، وهي الدول التي نستورد منها أغلب المستلزمات الطبية.

 

وأوضح «عوف»، في تصريحات تليفزيونية، أن مصر تستورد من الصين المستلزمات الطبية نظرًا لانخفاض أسعارها عن باقي الدول.

 

وتابع رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن مصر لديها 7 مصانع لصناعة الكمامات، وقادرون على سد احتياجاتنا من الكمامات.

 

وأشار "عوف"، أن هناك مصانع مستلزمات طبية وسرنجات على أعلى مستوى في مصر، لافتا في الوقت ذاته إلى أن نوعية الكمامات الـ"N95" غير متوفرة في مصر حالياً نظراً لأن هناك سحباً كبيراً وضغطاً على مستوى العالم.

للوقاية من كورونا.. الطريقة الصحيحة لاستخدام الكمامات الطبية

سوق سوداء لبيع الكمامات

بالتزامن مع حاجة السوق للكمامات وشح المعروض، حيث الأسواق المصرية تخضع لقانون العرض والطلب، ظهرت السوق السوداء لبيع الكمامات.

 

يقول الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن تكالب الناس على شراء الكمامات بعد انتشار فيروس كورونا عالميا، أدى إلى ظهور بزنيس خاص بالسوق السوداء، وارتفعت أسعار الكمامات بأرقام مبالغ فيها.

 

ونفى عوف وجود أي أزمة أو عجز في مشيرا إلى مصر لديها 7 مصانع وتستطيع أن توفي باحتياجاتها، لكن هوسة شراء الكمامات بدون داعي هي السبب في شحها بالأسواق.

 

وقال محمد عبد السميع، صيدلي، إن بعض التجار استغل وجود عجز في الكمامات ورفع أسعارها.

 

وأضاف في تصريحات لـ«مصر العربية» إن هناك مندوبين يمرون عليه طوال اليوم، بعروض لبيع الكمامات، كاشفا أنه عندما عاين بعها تبين أنها مجرد قطع قماشة بيضاء وأستيك، أي أنها غير مطابقة للمواصفات الطبية.

 

ولفت إلى أن سعر الكمامة الواحدة المغشوشة يترواح ما بين 4 إلى 6 جنيهات، موضحا أنه يرفض التعامل مع تجار السوق السوداء لكن هناك من يقبل التعامل معهم لتحقيق أرباح.

 

الكمامات تثقل كاهل أولياء الأمور

اشتكى أولياء أمور طلاب المدارس، من تضاعف أسعار الكمامات، مشيرين أن المدارس تطلب منهم ارتداء أطفالهم للكمامات خوفا على صحتهم.

 

وقال بهاء زكي، مواطن، إن لديه 3 أبناء في مراحل التعليم المختلفة، وطلبت المدرسة منه شراء كمامات لأطفاله بشكل يومي، قائلا: "بدفع كل يوم 6 جنيه أو 7 جنيهات ثمنا لكمامة واحدة لطفل واحد".

 

وأضاف في تصريحات لـ«مصر العربية»، أنه من المعروف طبيا أن الكمامة يرتديها الطفل ليوم واحد فقط ويفضل التخلص الآمن منها، وهذا يعني زيادة العبء المادي على أولياء الأمور.

 

وقالت صفية سعيد، ولية أمر، إن المدارس بدأت تطلب شراء كمامات للأطفال، وهذا يحدث في المدارس الخاصة فقط وليست الحكومية، بل ووصل الأمر إلى طلب مساعدات مادية من أولياء الأمور لشراء مواد تنظيف للمدرسة كالكلور والديتول بسبب كثرة الاستعمال وعجز المدرسة عن الوفاء بالمتطلبات.

 

 

ومن ناحيتها، أكدت سعاد حلمي، تعمل دادة في إحدى المدارس الخاصة، أن المدرسة طلبت من أولياء الأمور دفع تبرعات لمن يستطيع للمساهمة في شراء وتوفير أدوات وسوائل التنظيف.

 

وأشارت إلى أنها بعد انتشار فيروس كورونا، أصبحت مطالبة بنتظيف الفصول مرتين إلى 3 مرات يوميا، بعدمها كان التظيف يقتصر على مرة واحدة نهاية اليوم الدراسي، بل وينبغي تطهير الأرضيات جيدا ومكاتب الطلاب، في كل مرة.

 

أمازون تحذر

حذرت شركة سوق دوت كوم  التابعة لشركة أمازون العالمية التجار الجشعين من محاولة رفع أسعار الكمامات إلى أرقام خيالية.

 

وبتواصل «مصر العربية» هاتفيا مع خدمة عملاء سوق دوت كوم أكدت فيه أن الشركة تراجع الأسعار يوميا ولا تسمح بأي عروض لا توافق السوق، مشرة إلى أن هناك فريقا كاملا يراق الأسعار يوميا.

 

من جانبه، قال هشام صفوت، الرئيس التنفيذي  لشركة جوميا دوت كوم، في تصريحات صحفية، أن شركته رصدت خلال الفترة الأخيرة محاولات من بعض التجار لشراء كميات من الكمامات الورقية العادية المستخدمة للوقاية من تقلبات المناخ، دون أى تصرفات غير طبيعية من قبل المستخدمين الأفراد.

 

أسعار الكمامات خيالية في إيطاليا  

تهافت الإيطاليون على شراء الكمامات الواقية، الأمر الذي أدى إلى نفاذ هذه المنتجات من صيدليات كثيرة.

 

ووفقا لـ موقع "فوكوس" الألماني أن تجارا إجراميين في إيطاليا استغلوا مخاوف الناس من فيروس كورونا ليصل ثمن القناع الواحد إلى 5 آلاف يورو.

 

وألقت الشرطة المالية في تورينو القبض على 20 شخصا في حملات أمنية بتهمة الاحتيال وبيع منتوجات بمواصفات خاطئة، ويمكن أن يواجه هؤلاء الأشخاص السجن لمدة عامين، بحسب دوتش فيليه الألماني.

 

شملت الحملات الأمنية مدنا إيطالية أخرى لردع المستغلين للوضع لتحقيق أرباح خيالية.

 

الكويت تحدد أسعار الكمامات

أصدر وزير التجارة والصناعة الكويتى خالد الروضان، قراراً وزارياً بتحديد أسعار بيع الكمامات الطبية، بناء على خطاب من وزارة الصحة بشأن تحديد أسعار الكمامات فى القطاع الخاص؛ وذلك بعد ارتفاع أسعارها بنحو 300% بعد الاعلان عن 3 اصابات بفيروس (كورونا المستجد كوفيد 19) فى الكويت.

 

وحدد قرار وزير التجارة والصناعة الكويتى، سعر بيع كمامات الوجه الطبية من نوع (Surgical face mask) بـ 100 فلس للواحدة كسعر بيع للجمهور، و 85 فلسا للشركة أو المورّد، فيما حدد سعر بيع كمامة الوجه من نوع (N95 face mask) بـ 1.320 دينار للواحدة للجمهور ، و 1.100 دينار للشركة أو المورّد.

 

ونص القرار على أن هذه الأسعار هى الحد الأقصى لأسعار بيع الكمامات الطبية ولا يسمح بتجاوزها، محذرا من أن كل من يخالف هذا القرار، تطبق بحقه العقوبات المنصوص عليها بالقانون الكويتى الخاص بالإشراف على الإتجار فى السلع والخدمات والأعمال الحرفية وتحديد أسعارها.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان