رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 مساءً | السبت 27 نوفمبر 2021 م | 21 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بعد اول حالة كورونا في مصر.. إجراءات عاجلة من التعليم والصحة

فيديو| بعد اول حالة كورونا في مصر.. إجراءات عاجلة من التعليم والصحة

أخبار مصر

كمامات ومطهرات بالمدارس للوقاية من انتشار فيروس كورونا

فيديو| بعد اول حالة كورونا في مصر.. إجراءات عاجلة من التعليم والصحة

نهى عثمان 15 فبراير 2020 15:30

أثارت حالة من القلق والخوف الشديد بين المصريين فور تسجيل اول حالة كورونا في مصر ومخاوف من انتشار الفيروس، لذا رفعت الحكومة وكافة الجهات والمسؤسسات درجة الاستعداد القصوى ونشر حملات التوعية وندوات تثقيفية بطرق الوقاية من المرض وكيفية التعامل مع المصاب. 


حملات توعية بالجامعات والمستشفيات الجامعية

أصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بيانًا عاجلًا، لرفع حالة الطوارئ بالجامعات الحكومية وتوزيع اخطارات ومنشورات بكافة الجامعات تشمل طرق الوقاية واعراض فيروس كورونا لمنع انتشار الفيروس، ومتابعة جميع المترددين على المستشفيات الجامعية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمواطنين.

 

وشمل تقرير مجلس المستشفيات الجامعية جهود الجامعات المصرية للتوعية بمخاطر فيروس كورونا وشرح أعراضه وطرق الوقاية منه.

 

نظمت الجامعات المصرية ندوات تثقيفية ببكافة المحافظات وبالتحديد بكليات الطب البشري بجامعات كفر الشيخ وقنا وطنطا والقاهرة وسوهاج وتشمل الآتي:

 

- تاريخ ونشأة الفيروس.

- ‏كيفية تطور فيروس كورونا طرق الوقاية منه.

- ‏أهمية الحرص بتجنب الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي.

- ‏ الاتصال مع الذين يعانون التهابات الجهاز التنفسي.

- ‏ غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام، وتجنب الاتصال بالحيوانات والأماكن غير النظيفة.

- توزيع كمامات والتوعية بالطرق الصحيحة لارتدائها.

- ‏وسائل مكافحة العدوى مع نشر البوسترات التي توضح تفاصيل المرض على أغلب أماكن الجامعة والوحدات الطبية.

 

كمامات ومطهرات بالمدارس

ونبهت وزارة التربية والتعليم في أول أيام الفصل الدراسي الثاني 2020 بالآتي:

 

- ملاحظة الطلاب من بداية اليوم الدراسي أثناء الطابور

- تفعيل غرف الملاحظة وتجهيزاتها

- توفير المطهرات والمنظفات بالمدارس

- اتباع الإجراءات الوقائية عبر لوحة الإعلانات المدرسية

-الطالب الذي يُصاب بنزلة برد يحصل على إجازة مباشرة. 

 

شاهد| كمامات ومطهرات بالمدارس للوقابة من انتشار فيروس كورونا 

 

عزل وكروت وقاية بالمطارات 

أعلنت وزارة الصحة، اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد، موضحة أن الحالة الحاملة للفيروس لشخص "أجنبي"، وجرى اكتشافها بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات كورونا المستجد.

 

وأوضحت الوزارة فى بيان لها أنه من خلال الفرق الوقائية التي تتابع القادمين من الدول التى ظهرت بها اصابات على مدار الساعة، تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها وجاءت نتيجتها ايجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أي أعراض مرضية. ونشرت وزارة الصحةكروت المراقبة الصحية التى يحررها القائمون على الحجر الصحى بالمطارات والموانئ والتي كانت البطل في اكتشاف أول حالة مصابة بفيروس كورونا. وكارت المراقبة مخصص للحالات القادمة من الدول الموبوءة بالأمراض تتضمن بيانات الحالات وعناوينها بشكل دقيق، على أن تسجل هذه البيانات على قاعدة بيانات العائدين من الخارج لمتابعتهم بشكل دقيق خلال 15 يومًا.

 

ويتم إخطار مديريات الشؤون الصحية بالبيانات لتتبعها، وهو ما حدث مع الراكب الصينى بعد مغادرته من مطار القاهرة ليكشف رجال الترصد الوبائى والأمراض المعدية عن حمل شخص صينى لفيروس كورونا يبلغ من العمر 33 عامًا ولم تظهر عليه الأعراض.

 

وأما عن إجراءات وزارة الصحة لعزل المصاب بفيروس كورونا:

- تم تصنيف الشخص الأجنبى بأنه حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد.

 

-إجراء "عزل ذاتي للمصاب في المستشفى الحجر الصحي و عزا والمخالطين له فى منطقة السكن، وهذا أمر يحدث فى كل دول العالم وتجربة ناجحة جدًا، بجانب متابعتهم عبر الفرق الصحية.

 

-فحص 17 شخصًا خالطوا هذا الشخص الذى أثبتت التحاليل التى تم إعادتها 3 مرات.

 

-‏متابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها.

 

-‏تعقيم المبنى الذى كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها.

 

 

لمشاهدة الفيديو: 

 

 

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد، موضحة أن الحالة الحاملة للفيروس لشخص "أجنبي"، وجرى اكتشافها بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات كورونا المستجد

 

وأوضح الوزارة فى بيان لها أنه من خلال الفرق الوقائية التي تتابع القادمين من الدول التى ظهرت بها اصابات على مدار الساعة، تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها وجاءت نتيجتها ايجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أى أعراض مرضية.

 

وأبلغت الوزارة، منظمة الصحة العالمية، واتخذت كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع المنظمة، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه، موضحًا أن الحالة حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أي أعراض، وحالته مستقرة تمامًا.

 

لم تكتف الصحة المصرية بهذا بل اتخذت أيضًا اجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال اجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيًا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يومًا "فترة حضانة المرض"، ومتابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تعقيم المبنى الذى كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها.

 

من جانبه أشاد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بحرص وزارة الصحة المصرية على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها، مشيدًا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها الوزارة الصحة تجاه الحالة المكتشفة والمخالطين لها.

 

وأوضح ممثل المنظمة أن مصر من أوائل الدول التي وضعت خطة وقائية جيدة للتصدي لفيروس كورونا المستجد وكيفية التعامل مع الحالات المصابة حال اكتشافها، كما أن مصر من أوئل الدول بإقليم شرق المتوسط التى أمدتها المنظمة بكواشف دقيقة للكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان