رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 صباحاً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| نتائج الانتخابات الأمريكية 2020.. بايدن يقترب من البيت الأبيض

فيديو| نتائج الانتخابات الأمريكية 2020.. بايدن يقترب من البيت الأبيض

العرب والعالم

بايدن وترامب فى سباق الانتخابات الامريكية

فيديو| نتائج الانتخابات الأمريكية 2020.. بايدن يقترب من البيت الأبيض

كريم أبو زيد 04 نوفمبر 2020 10:48


يترقب العالم النتائج الرسمية للانتخابات الأمريكية 2020،  لمعرفة رئيس الولايات المتحدة رقم 46، وتشتد المنافسة بين المرشح الديمقراطي جو بايدن ونظيره الجمهوري دونالد ترامب.

 

يسعى ترامب وبايدن للوصول إلى 270 صوتا بالمجمع الانتخابي، وفقا لآخر مؤشرات CNN حصل ترامب على 213 صوتا وبايدن 220 صوتا.

 

للتعرف على المزيد شاهد الفيديو التالي..

 

 

من جانبه اتهم المرشح الجمهوري الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الأربعاء الديمقراطيين بمحاولة سرقة الانتخابات، قائلًا: "لن يسمح لهم بذلك"

 

كما اعتبر في تغريدة على حسابه على تويتر أنه لا يمكن التصويت بعد اغلاق مراكز الاقتراع، واعداً بتحقيق فوز كبير.

 

إلى ذلك، أشار إلى أنه سيتحدث مساء اليوم إلى ناخبيه وأنصاره.

 

في المقابل دعا المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، جو بايدن، في كلمة ألقاها، الأربعاء، أمام مناصريه من ولاية ديلاوير، إلى التحلي بالصبر حتى ظهور النتائج، إلا أنه أكد أنه على وشك الفوز.

 

كما قال إنه لن يكون سعيدا إذا ما صرح منافسه الرئيس الجمهوري الأمريكي دونالد ترمب بفوزه.مضيفًا: "نحن على وشك تحقيق الفوز، والنتائج قد تعلن غدا أو بعد غد"، في دعوة غير مباشرة لأنصاره إلى الهدوء والصبر.

 

وتوقع خبراء أمريكيون أن تصل نسبة المشاركة في انتخابات الرئاسة الأمريكية، لعام 2020 إلى 67٪، وهي الأعلى منذ قرن، بحسب وسائل إعلام محلية.


وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" نقلا عن مايكل ماكدونالد، الخبير في جامعة فلوريدا في شؤون التصويت، أن أكثر من 160 مليون ناخب قد يدلون بأصواتهم هذا العام، وهي ما يساوي 67% من إجمالي عدد الأمريكيين الذين يحق لهم التصويت.

 

وأضافت الصحيفة أن هذه النسبة تمثل أكثر من 15% من نسبة المشاركة في 2016، وبهامش كبير ستكون الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة الحديث.

 

كذلك ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن نسبة المشاركة بالانتخابات قد تصل إلى 67%.

وبحسب إعلام أمريكي، كانت آخر مرة تجاوزت فيها نسبة المشاركة 67٪ كانت في انتخابات 1900 عندما وصلت النسبة إلى 73.2٪.

 

الانتخابات الأمريكية

ما هو المجمع الانتخابي؟

لا يصوت الأمريكيون مباشرة لصالح المرشح الرئاسي ونائبه، ولكن من يختار الرئيس ونائبه هي هيئة انتخابية تضم 538 ناخبا مقسمين على الولايات الأمريكية الخمسين، بحسب التعداد السكاني لكل ولاية.

 

وعلى سبيل المثال، فإن ولاية كاليفورنيا ذات التعداد السكاني الكبير لديها 55 ممثلا في المجمع الانتخابي، في حين هناك 3 ممثلين فقط لولاية ألاسكا.

 

وغالبا ما يصوت أعضاء المجمع الانتخابي بكل ولاية للمرشح الذي يحصل على الأغلبية في تلك الولاية (50%+1 من الأصوات)، وبمجرد حصول المرشح على أكثر من 50% من الأصوات بولاية ما، فإنه يحصل على جميع أصواتها بالمجمع الانتخابي.

 

وهناك ولايتين فقط تقسم فيهما أصوات المجمع الانتخابي بحسب النسبة التي يحصل عليها المرشحون في الولاية، وهما ولايتي مين ونبراسكا.

 

وإذا صوَّت عضو المجمع الانتخابي بعكس ما أسفرت عنه نتيجة الولاية فإنه يسمى بالعضو "الخائن"، وهو أمر نادر الحدوث.

 

كي يفوز واحد من المرشحين عليه الحصول على 270 صوتا على الأقل، إذ سيترك ذلك لمنافسه 268 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538.

 

مجلس الشيوخ الأمريكي: قد يكون الديمقراطيون في طريقهم للسيطرة على مجلس الشيوخ، إذ أنهم وحتى الآن فازوا أو من المتوقع أن يفوزوا بـ 43 مقعدا، مقابل 38 مقعدا للجمهوريين. وسيكمل رئيس المجلس ميتش ماكونيل - وهو أيضا النائب الجمهوري عن ولاية كنتاكي - مدته السابعة بعد أن فاز على منافسته الديمقراطية إيمي ماكجراث.

 

وفاز النائب الديمقراطي والمرشح الرئاسي السابق كوري بوكر بإعادة انتخابه لمدة جديدة.

 

مجلس النواب الأمريكي: ما زال الطريق طويلا قبل حسم المنافسة على مقاعد المجلس، ولكن النتائج الأولية أظهرت سيطرة الجمهوريين على 76 مقعدا، في حين حصل الديمقراطيون على 51 مقعدا.

 

المرشح الجمهوري جيف فورتنبيري، والمعروف بتأييده للإدارة المصرية، جاء بعد المرشحة الديمقراطية كيت بولز في نبراسكا.

 

ولم تبدأ عملية فرز الأصوات بعد في الساحل الغربي للولايات المتحدة، حيث من المقرر إجراء إعادة للانتخابات لكل من النائبين الديمقراطيين رو خانا ودارل عيسى - والمعروفين بتوجيه الانتقادات للإدارة المصرية - كما من المتوقع إعادة انتخاب رئيسة المجلس نانسي بيلوسي، وكذلك اقتربت النائبة الديمقراطية الاشتراكية ألكساندريا أوكاسيو كورتيز من حسم فوزها في نيويورك.

 

ما زال الفريقين يطمئنون أنصارهما: يؤكد أعضاء الحملة الانتخابية للرئيس ترامب أنهم في وضع أفضل مما كانوا عليه في 2016، فيما يؤكد أعضاء حملة بايدن أنهم مطمئنون حتى الآن للنتائج الأولية، خاصة وأن فرز بطاقات الاقتراع عبر البريد قد يستمر لعدة أيام، وهي التي من المتوقع أن تميل لصالحهم.

 

وتلك أهم ما جاء حتى الآن حول نتائج فرز الأصوات في الولايات الحاسمة:ترامب يتقدم في ولاية فلوريدا بـ 3 نقاط بعد فرز 98% من إجمالي الأصوات.
ترامب يتقدم على بايدن أيضا في ولاية أوهايو بـ 8 نقاط، بعد فرز 94% من الأصوات.
ترامب وبايدن يقتربان بفارق بسيط في ولاية نورث كارولينا بعد فرز 94% من الأصوات.
ترامب يتفوق على بايدن بأكثر من 8 نقاط في ولاية جورجيا بعد فرز 71% من الأصوات.
بايدن يتفوق على ترامب بـ 8 نقاط في ولاية أريزونا، بعد فرز 73% من الأصوات.
ترامب يتفوق على بايدن بـ 14 نقطة في ولاية بنسلفانيا بعد فرز 51% من الأصوات.
وترامب يتفوق أيضا على بايدن في ولايتي ويسكونسن وميشيجان، على الرغم من تفاؤل الديمقراطيين بسيطرتهم على هاتين الولايتين.


في الوقت الذي تتواصل فيه عملية فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يبدأ الفيدرالي الأمريكي اليوم اجتماعه على مدار يومين: يبحث مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي كيفة التعامل مع أية تقلبات يمكن أن تشهدها الأسواق عقب الإعلان عن الفائز في الانتخابات الرئاسية، وذلك خلال اجتماع السياسة النقدية الذي سيعقده المجلس اليوم ويختتم أعماله غدا الخميس، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

 

ونقلت الصحيفة عن اثنين من الخبراء الاقتصاديين لدى شركة الاستشارات إيفركور آي إس آي قولهما إنه قد يقرر صناع السياسات في الولايات المتحدة تعزيز مشتريات الأصول وأدوات الدين من أجل احتواء أية اضطرابات يمكن أن تشهدها الخزانة الأمريكية أو أسواق الأوراق المالية المدعومة بالرهونات العقارية.

 

وسيرسم الاحتياطي الفيدرالي خطا بين الالتزام بتخفيف السياسة النقدية للبلاد، وهو ما أعلن عنه في اجتماعه السابق وبين الحفاظ على استمرارية الأسواق المالية من خلال اتخاذ الإجراءات الطارئة.ساد اللون الأخضر على كافة أسواق الأسهم العالمية أمس، وسط ارتفاع لشهية المستثمرين الذين يتوقعون فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكي وإطلاق حزمة إنعاش مالية جديدة.

 

وارتفعت الأسهم الأمريكية لليوم الثاني على التوالي، وسجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مكاسب بلغت 1.8%، كما ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 2.1% محققا أكبر مكاسب يومية له منذ يوليو الماضي.

 

وفي مقابل ذلك، تراجعت سندات الخزانة الأمريكية، وأيضا مؤشر الدولار الأمريكي بعد أن ابتعد المستثمرون عن الأصول التي تعد ملاذا آمنا.

 

وارتفعت أسعار النفط العالمية بدعم من الإعلان عن عزم دول "أوبك بلس" إرجاء خطط تخفيف القيود المفروضة على الإنتاج.

 

ونشرت وكالة بلومبرج تقريرا مفصلا حول أداء الأسواق العالمية.إلا أن المستثمرين أصبحوا أكثر توترا هذا الصباح، بعد أن تراجعت التوقعات بفوز كاسح للحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أو ما يعرف بـ "الموجة الزرقاء".

 

وتشير التوقعات إلى تراجع أسواق الأسهم في أوروبا والولايات المتحدة في التعاملات المبكرة هذا الصباح.

انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان