رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | الثلاثاء 07 ديسمبر 2021 م | 02 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

سببته الجائحة.. «الصحة العالمية» تكشف عن تهديد أخطر من كورونا

سببته الجائحة.. «الصحة العالمية» تكشف عن تهديد أخطر من كورونا

العرب والعالم

تيدروس أدهانوم جيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية

يعرِّض ملايين الأطفال للخطر

سببته الجائحة.. «الصحة العالمية» تكشف عن تهديد أخطر من كورونا

كريم صابر 15 يوليو 2020 18:35

 

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، من أن مستويات تطعيم الأطفال ضد أمراض خطيرة مثل الحصبة والتيتانوس والدفتيريا انخفضت بشكل مثير للقلق أثناء جائحة  فيروس كورونا (كوفيد19) الأمر الذي يعرض ملايين الأطفال للخطر.

 

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في تقرير مشترك مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف): «المعاناة التي يمكن تفاديها ووفيات الأطفال بسبب عدم تلقيهم التطعيمات في المواعيد المقررة، قد تكون أكبر كثيرًا من مرض كوفيد-19 نفسه».
 

وأوضح جيبريسوس أنّ 75% من الدول التي شاركت في الدراسة المسحية التي صدر على أساسها التقرير، وعددها 82 دولة، قالت إنها عانت من عمليات تعطيل تتعلق بفيروس كورونا في برامج التطعيم لديها حتى مايو 2020.


وأشار إلى أن معظم المشكلات ارتبطت بعدم توفر معدات الحماية الشخصية للأطقم الصحية والقيود المفروضة على التنقل وقلة عدد أفراد الأطقم الصحية المتاحة، وهي مشكلات أدت كلها إلى الحد من خدمات التطعيم أو أوقفتها.

 

وبحسب وكالة أنباء "رويترز" أفاد التقرير بأن 30 حملة تطعيم على الأقل ضد الحصبة أُلغيت أو كادت تُلغى مما يهدد بحالات تفش جديدة للمرض الفيروسي شديد العدوى هذه السنة والسنوات القادمة.



 

وتفيد بيانات منظمة الصحة العالمية بأن تفشي الحصبة يزيد بالفعل حيث أُصيب بالمرض نحو عشرة ملايين شخص في 2018 توفي منهم 140 ألفا، معظمهم من الأطفال.

 

وأشار التقرير إلى أنه بالنسبة لمرض الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي تشير البيانات الأولية للأشهر الأربعة الأولى من عام 2020 "إلى انخفاض كبير" في عدد الأطفال الذين حصلوا على الجرعات الثلاث من التطعيم الثلاثي الذي يقي منها. وهذه أول مرة منذ 28 عامًا يشهد العالم فيها انخفاضا في التغطية الخاصة بهذه التطعيمات المعتادة للأطفال.

وأظهرت بيانات 2019 أن زهاء 14 مليون طفل في أنحاء العالم حرموا من تلقي تطعيمات منقذة للحياة. وأوضح التقرير أن معظم هؤلاء الأطفال يعيشون في أفريقيا وينقصهم كذلك الحصول على خدمات صحية أخرى على الأرجح.

ولفت التقرير إلى أن التقدم في عمليات التطعيم كان متعثرا بالفعل قبل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم وأن الوباء زاد الوضع سوءا.

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان