رئيس التحرير: عادل صبري 11:11 صباحاً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور.. دولة عربية تستخدم الكلاب للكشف عن كورونا

فيديو وصور.. دولة عربية تستخدم الكلاب للكشف عن كورونا

العرب والعالم

الكشف عن كورونا باستخدام الكلاب البوليسية في الإمارات

فيديو وصور.. دولة عربية تستخدم الكلاب للكشف عن كورونا

كريم صابر 08 يوليو 2020 21:17

كشفت وزارة الداخلية الإماراتية أنها تدرب الكلاب البوليسية على الكشف عن فيروس كورونا المستجد، لتكون سباقة في هذا المجال، داعيةً جميع الدول لاستخدام هذه التجربة لسرعة ودقة الكلاب في الكشف عن (كوفيد 19).

 

ونشرت وزارة الداخلية الإماراتية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مقطع فيديو يوضح الطريقة التي يتم من خلالها تدريب الكلاب للكشف عن فيروس كورونا.

 

وقالت طبيبة في شرطة دبي بحسب الفيديو: "كما نعلم تتمتع الكلاب بحاسة شم حادة للكشف عن العديد من الأمراض".

 

كما أفاد نقيب حمد الحمادي وفقا للفيديو بأن "بلاده سباقة في هذا المجال وتعتبر من الدول الأولى التي تطبق هذا المشروع وتدرب الكلاب على هذه المهمة".


وفيما يتعلق بالبروتوكول الذي تتبعه الداخلية الإماراتية لتنفيذ ذلك الإجراء، أوضح الحمادي أنّه يتمّ أخذ عينة عرق من الشخص وفحص العينة دون اتصال بين الإنسان والكلب وتصدر النتيجة بشكل فوري، داعيًا جميع الدول لاستخدام هذه التجربة لسرعة ودقة الكلاب في الكشف عن (كوفيد19).

 

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام)  أنهت وزارة الداخلية تجاربها بنجاح للاستفادة من الكلاب البوليسية في تعزيز الجهود والإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد " كوفيد - 19 " والإسهام في تأمين ووقاية وسلامة المجتمع.

 

وذلك بعد الانتهاء من دراسات علمية وتجارب عملية في هذا المجال لتعزز بذلك ريادة الإمارات واستباقيتها لتكون في مقدمة الدول التي تتبنى أفضل الممارسات في المجالات كافة، ويسجل للإمارات أنها أنهت مرحلة التجريب الميداني بأسبقية على عدد من الدول التي لا تزال في مراحل متقدمة من دراسة مدى إمكانية تطبيق هذه الممارسة العلمية المبتكرة.

 


 

وأوضحت الوكالة أن التجارب الإماراتية تميزت  بأنها اعتمدت على سرعات قياسية في أخذ عينات من الاشخاص من تحت الابط ليتم عرض العينات على الكلاب دون أي تواصل مباشر مع الأشخاص وبنتيجة فورية، إلى جانب الطريقة التقليدية بإستخدام الكلاب البوليسية في مراقبة وتأمين الفعاليات والمناطق الحيوية.

 

وأشارت إلى أن التجارب الميدانية شملت عدداً من المواقع الحيوية والصحية بالتعاون مع القيادات العامة للشرطة بالدولة، وكلا من وزارة الصحة  ووزارة تنمية المجتمع والهيئة الاتحادية للجمارك و إدارات الجمارك في أبوظبي ودبي وهيئات الصحة في أبوظبي ودبي إلى جانب وزارة الداخلية الفرنسية واقدم مدرسة بيطرية في أوروبا.


وأظهرت البيانات والدراسات مستويات عالية من الدقة بلغت 91 % بعد تدريب لمدة اسبوعين ونحو 88% في التجربة الميدانية للكشف عن مصابين محتملين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" .

 

وكانت التجارب قد شملت متطوعين في عدد من مناطق الدولة ومستشفى ميداني، واعتمدت التجارب بعد اتخاذ جميع الإجرءات الوقائية لحماية الكلب البوليسي والعناصر المشرفة عليه، على طريقتين:

 

إحداهما مباشرة، كجزءٍ من عمل الكلب البوليسي في التفتيش الاعتيادي الروتيني. والأخرى غير مباشرة بأن يتعامل الكلب البوليسي مع عينة رائحة الشخص المراد الكشف عنه، كما أوضحت الأرقام المحققة سرعة الكلاب في تحديد الروائح التي يمكن أن تنبعث من المصابين بالفيروس التاجي كورونا المستجد وقدرتها على كشف تلك الحالات.
 

وما دفع وزارة الداخلية والشركاء للاستفادة من الكلاب، هي فاعلية قدرتها والتي ثَبُتت سابقاً في الكشف عن مصابين بأمراضٍ معدية مثل السل والملاريا، وأسهمت بشكل كبير مع الجهات المختصة في الحد من انتشار الأوبئة، إلى جانب ورش العصف الذهني والتعاون مع عدد من دول العالم والخبراء في إجراء مناقشات ودراسات نظرية حول استخدام الكلاب في الكشف عن مصابي كوفيد - 19 .

 

وتتميز الكلاب البوليسية المدربة بحاسة الشم القوية للغاية لديها، الأمر الذي يمكن الاستفادة منه في الدوريات الشرطية وتأمين مواقع حيوية مهمة والمراكز التجارية والفعاليات والحشود والمطارات والمناطق الحيوية.
 


 

وكانت وزارة الصحة الإماراتية، أعلنت اليوم الأربعاء، تسجيل 445 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا من جنسيات مختلفة، ليرتفع مجموع الحالات المسجلة إلى 53 ألفا و45 حالة .

 

وأضافت الوزارة في بيان أوردته وكالة الأنباء الإماراتية ، أنه تم تسجيل شفاء 568 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وتعافيها التام ، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 42,282 ، وتسجيل حالة وفاة واحدة، وبذلك يبلغ إجمالي عدد الوفيات 327 حالة.

 

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس عالميًا، أصاب كورونا  12 مليونا و48 ألفا و65  حالة وأدى إلى وفاة 548,754 حالة في حين تعافى  منه 6 ملايين و964 ألفا، و467 شخصًا حسب موقع "وورلد ميترز" الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا بالعالم.

 


وللاطلاع على آخر إحصائيات ضحايا كورونا عالميًا اضغط هنا 

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان