رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 صباحاً | الأربعاء 08 ديسمبر 2021 م | 03 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

تشمل إعانات ومساعدات.. خطة انعاش بريطانية بقيمة 33 مليار يورو

تشمل إعانات ومساعدات.. خطة انعاش بريطانية بقيمة 33 مليار يورو

العرب والعالم

وزير المالية البريطاني ريشي سوناك

تشمل إعانات ومساعدات.. خطة انعاش بريطانية بقيمة 33 مليار يورو

كريم صابر 08 يوليو 2020 17:26

كشفت السلطات البريطانية، اليوم الأربعاء، عن اعتماد تدابير جديدة لإنعاش الاقتصاد بقيمة 30 مليار جنيه إسترليني (33 مليار يورو)، من بينها تخفيض الضريبة على القيمة المضافة لبعض القطاعات وإعانات لتجديد المباني ومساعدات لتوظيف الشباب.

 

وقال وزير المالية البريطاني ريشي سوناك: "ندخل في المرحلة الثانية من استجابتنا الاقتصادية" للركود الخطير الناجم عن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مضيفاً أنها ستكون مركزة على العودة إلى العمل ومكافحة بطالة الشباب.

 

ونقلت شبكة «فرانس 24» الإخبارية عن سوناك قوله: إن "الشباب هم الأكثر تضررًا من التداعيات الاقتصادية لمعظم الأزمات، لكنهم ضعفاء بشكل خاص هذه المرة لأنهم يعملون بنسب كبيرة في القطاعات الأكثر تضرراً من الوباء"، مثل المطاعم أو التوزيع.


وتنصّ الآلية على أن تدعم الحكومة ماليا بنسبة 100% من الحدّ الأدنى للأجور وحتى 25 ساعة في الأسبوع، عقودًا لمدة ستة أشهر للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 سنة والمسجّلين على لوائح البطالة ودخولهم منخفضة.

 

وتتضمن خطة سوناك 111 مليون جنيه إسترليني لدعم التدريب. وتشمل  الخطة قسماً "بيئياً" مع ثلاث مليارات جنيه إسترليني مخصصة لجعل الاقتصاد البريطاني أكثر مراعاة للبيئة عبر تجديد وعزل المساكن والمباني الحكومية (المدارس والمستشفيات...).

 

وتعتزم الحكومة البريطانية التي حددت هدفاً لنفسها وقف إنتاج الكربون في البلاد بحلول العام 2050، منح مساعدات مالية بمئات الآلاف، بقيمة خمسة آلاف جنيه للمنزل الواحد وعشرة آلاف للعائلات ذات الدخل المنخفض.

 

كما تعتزم الحكومة أيضاً خلق حوالي "5 آلاف وظيفة صديقة للبيئة" ضمن آلية بقيمة أربعين مليون جنيه وذلك "لدعم مشاريع منظمات غير حكومية وسلطات محلية مخصصة لتجميل المناظر الطبيعية البريطانية، عبر زرع أشجار وتنظيف الأنهر وخلق مساحات خضراء جديدة".

 

وبحسب إذاعة " مونت كارلو"  الدولية، من المقررأن تدفع الحكومة البريطانية في أغسطس نصف قيمة الوجبات التي يتمّ تناولها في المطاعم "حيث يعمل 1,8 مليون شخص" في بريطانيا، بكلفة لا تتجاوز 10 جنيهات للشخص الواحد.

 

وأعلن وزير المالية البريطاني تخفيض الضريبة على القيمة المضافة من 20% في الأيام العادية إلى 5%، على "البضائع والخدمات في قطاع الضيافة" بما في ذلك الحانات والمطاعم والفنادق والمنتزهات وحدائق الحيوانات... ما يمثّل أربعة مليارات جنيه.


وذكر سوناك أن الوباء والعزل تسببا بانكماش تاريخي بنسبة 25% من الاقتصاد في مارس أبريل.

 

وبين التدابير الأخرى المعلنة إلغاء مؤقت للضريبة على شراء العقارات التي لا تتجاوز أسعارها 500 ألف جنيه وتقديم ثلاثة مليارات جنيه لتجديد أجهزة التدفئة في المساكن والمباني الحكومية وملياري جنيه لدعم آلاف عقود العمل لمدة ستة أشهر المخصصة للشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ25 عامًا.

 

وفي دراسة نُشرت الأربعاء، يتوقع مركز الاقتصاد وبحوث الأعمال (سي أي بي آر) تراجعاً أكبر لإجمالي الناتج المحلي بنسبة 11% ويعتبر أن الاقتصاد البريطاني لن يعود إلى مستوياته قبل الوباء، قبل العام 2024، حتى لو لم تحصل موجة إصابات جديد بكوفيد-19 التي قد تُرغم السلطات على فرض عزل جديد.

 

والإثنين أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية خطة بقيمة 1,57 مليار جنيه لدعم قطاع المسارح والمتاحف وصالات العروض. وسُمح للمتاحف بإعادة فتح أبوابها في نهاية الأسبوع الماضي بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإغلاق لكن قاعات العروض والرياضة لا تزال مغلقة حتى إشعار آخر، في ظل مخاطر إفلاسات متتالية.

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان