رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 مساءً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

حاكم نيويورك: الوضع الوبائي في بلادنا مخيف.. وترامب السبب

حاكم نيويورك: الوضع الوبائي في بلادنا مخيف.. وترامب السبب

العرب والعالم

أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك

حاكم نيويورك: الوضع الوبائي في بلادنا مخيف.. وترامب السبب

كريم صابر 06 يوليو 2020 22:07

في وقت تشهد فيه عدة ولايات أمريكية زيادة حادة في وتيرة ضحايا فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وصف أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك، اليوم الاثنين، الوضع الوبائي في بلاده بأنه «حالة مخيفة»، منتقدًا تعامل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الوباء.


وقال كومو:  "يجب الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بأنّ جائحة كورونا مشكلة "كبرى" تواجه الولايات المتحدة"، مؤكدًا أنَّ تعامل الإدارة مع الوباء يمثل تمكينا له". بحسب تعبيره.

وأضاف ولاية نيويورك خلال مؤتمر صحفي حول تطورات فيروس كورونا أن نيويورك تشهد تحسنًا للوضع الوبائي وأنَّ عدد الحالات المصابة التي تتلقّى العلاج في المستشفيات تراجع إلى أدنى مستوى له، وهو 817".

وأشار كومو إلى أن "الولاية سجلت 9 حالات وفاة بسبب الفيروس، الأحد، وسط انخفاض الأرقام منذ أن بدء إعادة الفتح".

 

 

وأظهرت معطيات حديثة على موقع «وورلد ميترز» الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا حول العالم، ارتفاع إجمالي المصابين في أمريكا إلى 3 ملايين و469 حالة، بعد تسجيل  49 ألفا و7 إصابات جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.


وارتفع عدد الوفيات  في الولايات المتحدة إلى  132 ألفًا و665، عقب تسجيل 279 حالة جديدة، بينما بلغ عدد المتعافين مليون و291  ألفا، فيما أجرت البلاد أكثر من 37 مليونا و698 ألفا اختبار للكشف عن الفيروس.

 

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة الإصابات والوفيات بكورونا عالميا، تليها في الإصابات، البرازيل ثم روسيا، وفي الوفيات البرازيل ثم بريطانيا.

وبحسب خبراء الصحة، يعود أحد أكبر أسباب إعادة ارتفاع معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى عودة كثير من الشبان إلى الأنشطة الترفيهية دون الالتزام بالتوجيهات الوبائية مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

 

ويتوقع المسؤولون في قطاع الصحة في الولايات المتحدة أن يكون إجمالي عدد الإصابات الحقيقي في البلاد أكبر 10 مرات من العدد الرسمي المعلن.

 

 

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس عالميًا، أصاب كورونا 11 مليونًا و635 ألفًا، 219 حالة وأدى إلى وفاة 538 ألفًا، و225حالة في حين تعافى  منه 6 ملايين و582 آلاف و313 شخصًا حسب موقع "وورلد ميترز" الإلكتروني، المتخصص في رصد ضحايا كورونا بالعالم.


وللاطلاع على آخر إحصائيات ضحايا كورونا عالميًا اضغط هنا 
 

 
 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان