رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 صباحاً | الأربعاء 01 ديسمبر 2021 م | 25 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

تاجشبيجل:  بـ 125 مليون يورو... «ألمانيا» تشارك في إنقاذ اليمن من كورونا

تاجشبيجل:  بـ 125 مليون يورو...  «ألمانيا» تشارك في إنقاذ اليمن من كورونا

العرب والعالم

المقاتلون في صنعاء يحمون أنفسهم من الإصابة بفيروس كورونا

تاجشبيجل:  بـ 125 مليون يورو... «ألمانيا» تشارك في إنقاذ اليمن من كورونا

احمد عبد الحميد 03 يونيو 2020 23:41

قالت صحيفة تاجشبيجل الألمانية، إِنَّ برلين تعهدت بمساعدة اليمن، وخصصت للدولة العربية الفقيرة، التي مزقتها الحرب، مبلغ 125 مليون يورو كمساعدات لها في خضم جائحة كورونا.

 

 ونظمت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، مؤتمرا للمانحين لدعم اليمن بالتعاون مع الأمم المتحدة لجمع التمويل المطلوب للمساعدات الإنسانية لأفقر دولة عربية.

 

 وناقش المجتمع الدولي، في المؤتمر كيفية وصول المساعدات إلى اليمن. وبحسب يلس أنين، وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية، خصصت برلين لليمن  125 مليون يورو.

 

ومن المتوقع أن يتم جمع حوالي  1.35 مليار دولار لإنقاذ أفقر دولة في العالم العربي من الانهيار التام، وفق التقرير.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تخصيص 180 مليون دولار فقط لمكافحة وباء كورونا في الدولة اليمنية.

 

وبحسب تقدير منسق الأمم المتحدة للمساعدات الطارئة، مارك لوكوك،  فإن الأموال التي جمعها حاليًا لمساعدة اليمن ستنفد خلال أسبوعين فقط.

 

 وأضافت الصحيفة أن الحرب المستمرة منذ خمس سنوات تحولت إلى كابوس منذ تدخل تحالف دولي بقيادة السعودية في الصراع بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة اليمنية.

 

وبحسب الصحيفة، كان ولي العهد الحالي، محمد بن سلمان، يأمل في انتصار سريع على المتمردين الشيعة،  لكن الحوثيين أثبتوا قوتهم بشكل غير متوقع، ولم يقتصروا على غزو أجزاء كبيرة من البلاد فحسب ، بل شنوا هجمات صاروخية على مدن سعودية.

 

حرب بالوكالة بين إيران والمملكة العربية السعودية

 

 ورأت الصحيفة أن الحرب التي تُشن في اليمن بالوكالة بين السعودية و إيران، لا يمكن كسبها عسكريا من قبل أي طرف من الأطراف المتحاربة.

 

 ولفتت إلى أن تصدع التحالف السعودي بسبب خروج الإمارات العربية المتحدة من الحرب، زاد من زعزعة استقرار الوضع.

 

 وفيما يتعلق بالسكان المدنيين، يعتمد 24 مليون يمني على المساعدات، ويهدد الجوع 10 ملايين يمني، وفقا لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة

 

واستطردت الصحيفة: "يواجه حاليا النظام الصحي في البلد، الذي مزقته الحرب والكوليرا ، وباء كورونا، مما يتطلب تدخلا سريعا من المجتمع الدولي."  

 

وقالت ليز غراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: "هناك حاجة إلى 1.6 مليار دولار على الأقل لمنع تخفيضات كارثية للمساعدات وإنقاذ ملايين الناس من المجاعة."

 

وفي العام الماضي، تعهدت الدول المانحة بإجمالي 3.2 مليار دولار، ولكن حتى الآن تم استلام 474 مليون دولار فقط هذا العام، وفقًا للأمم المتحدة.

 

 

رابط النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان