رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

مجلة ألمانية: هكذا حجبت الصين شفرة «كورونا» الجينية في بداية الوباء

مجلة ألمانية: هكذا حجبت الصين شفرة «كورونا» الجينية في بداية الوباء

العرب والعالم

الصين تحجب شفرة كورونا الجينية في بداية الوباء

مجلة ألمانية: هكذا حجبت الصين شفرة «كورونا» الجينية في بداية الوباء

احمد عبد الحميد 03 يونيو 2020 19:50

قالت مجلة فوكوس الألمانية، إِنَّ الصين حجبت عن عمدٍ معلومات هامة للغاية في بداية وباء كورونا، حيث كانت السلطات الصينية على معرفة بتفاصيل الشفرة الجينية للفيروس، ومنعت وصولها للعالم في وقت مبكر.

 

وأشارت الصحيفة إلى أَنَّ معرفة الصين المبكرة بالشفرة الجينية للفيروس مكَّنت الباحثين الصينيين من البدء في اختبار الأدوية واللقاحات الخاصة بمواجهة كورونا.

 

وبحسب الصحيفة، فرضت السلطات الصينية حظرًا على نقل المعلومات، لتوفر البيانات فقط إلى مختبراتها الخاصة.

 

وفي بداية انتشار الوباء، كانت هناك مخاوف من أن القوة العظمى الآسيوية لا تشارك دول العالم بمعلومات كافية بشأن الشفرة الجينية للفيروس.

 

ومع ذلك، أشادت منظمة الصحة العالمية ​​بالصين لنشرها الشفرة الجينية للفيروس، برغم تعمد بكين حجبها في بداية تفشي كورونا، وفق تقرير المجلة.

 

وأوضح التقرير أنّ الصين فكّت شفرة فيروس كورونا في 2 يناير، وفي 30 يناير، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ في جميع أنحاء العالم، وبسبب تأخر الصين في نقل البيانات لمنظمة الصحة العالية، تمكن الفيروس من الانتشار بحرية، ولذلك يتهم الرئيس الأمريكي منظمة الصحة بالإهمال الجسيم والتحيز للصين، وبناء عليه، ألغى تمويلها.

 

 

التسلسل الزمني لحجب البيانات المتعمد من الصين

 

عندما فكك مختبران تابعان لحكومة الصين شفرة الفيروس في 5 يناير، حذر الطبيب المسئول البروفيسور، تشانغ يونغزن، اللجنة الصحية من أن مرض كوفيد-19 ربما يكون معديًا، ومع ذلك، لم يكن هناك تحذير رسمي من الصين.

 

 وفي ذلك الوقت، كانت الحالة المزاجية في منظمة الصحة العالمية متوترة، وفق فوكوس الألمانية، حيث وبخ مايكل رايان، المسؤول في المنظمة، نهج الصين وحثها على مشاركة الحد الأقصى من المعلومات.

 

وفي 11 يناير، نشر البروفيسور تشانغ الشفرة الجينية للفيروس في شنغهاي أمام السلطات الصينية، وبعد ذلك بيوم واحد فقط، تبعته  المؤسسات الرسمية مثل المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية، ومعهد الفيروسات في ووهان والأكاديمية الصينية للعلوم الطبية.

 

 وفي 20 يناير، حذرت السلطات الصينية من أن الفيروس قد ينتشر بين البشر، وعندها فقط أرسلت منظمة الصحة العالمية فريقاً صغيراً إلى ووهان لتعقب الوباء الجديد.

 

وفي نهاية رحلة مندوبي الصحة العالمية إلى الصين، خرج تحذير من المنظمة، ثم تراجع عنه المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، حيث أشاد ببكين قائلا:  "لقد قامت الصين بالفعل بأشياء لا تصدق للحد من انتشار الفيروس إلى دول أخرى."

 

رابط النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان