رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 مساءً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

فيديو | علاجٌ لا يمنح حصانة.. تحذيرات من لقاح كورونا المحتمل

فيديو | علاجٌ لا يمنح حصانة.. تحذيرات من لقاح كورونا المحتمل

العرب والعالم

فيروس كورونا الجديد

فيديو | علاجٌ لا يمنح حصانة.. تحذيرات من لقاح كورونا المحتمل

أحمد علاء 03 يونيو 2020 16:05
في ضربة للآمال التي تعلّقت به ليكبح جماح الجائحة، أبدى المستشار الصحي للبيت الأبيض الدكتور أنتوني فاوتشي مخاوفه من أنّ اللقاح المحتمل لفيروس كورونا قد لا يوفر مناعة طويلة الأمد.
 
ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن فاوتشي، وهو كبير أطباء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة قوله إنّه إذا كانت طبيعة كوفيد-19 مشابهة لفيروسات كورونا الأخرى فاللقاح لن يتيح مناعة وحصانة لفترة طويلة.
 
وأضاف: "عندما تنظر إلى تاريخ فيروسات كورونا والفيروسات الأخرى التي تسبب نزلات البرد فاللقاحات أو المناعة منه تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر، وفي أفضل الأوقات أقل من عام".

 
وأوضح فاوتشي أنَّ هذا الأمر لا يعني أن المناعة أو الحماية من مثل هذا الفيروس ستستمر طويلا، كاشفًا أنه يشارك في أربع تجارب لقاحات محتملة بشكل مباشر أو غير مباشر، إذ ستجري شركة "بيوتيك" اختبارات المرحلة الثالثة للقاح مودرنا الذي تطوره في يوليو المقبل، والتي سيخضع لها 30 ألف شخص.
 
وأعرب عن أمله أنه بحلول 2021 أن تكون مئات ملايين الجرعات من اللقاحات جاهزة، مؤكدًا أنّه متفائل بحذر إذ لا يوجد ضمان على الإطلاق، وربما سيحتاج العلماء إلى شهور عديدة قبل الحصول على الإجابة ما إذا كان اللقاح المنشود يعمل بالكفاءة التي يريدونها أم لا.
 
وكانت تقديرات الأطباء والباحثين والمسؤولين الأمريكيين قد حدّدت النصف الأول من 2021 موعدا للعثور على لقاح فعال، وهو ما يعد إطارا زمنيا محطما للأرقام القياسية، إذ غالبا ما يحتاج تطويرها إلى عقد من الزمان، أو نصف عقد، وعلى سبيل المثال فإن لقاح النكاف احتاج إلى 4 سنوات من الأبحاث والتجارب حتى توصلوا إلى لقاح أمن وفعال.

 
وقبل أيام، أعلنت شركة تكنولوجيا حيوية صينية ثقتها بنجاح لقاحها لمرض كوفيد-19، مشيرة إلى أنها شرعت حاليا ببناء مصنع بهدف إنتاج 100 مليون جرعة. 
 
وأكد العلماء الصينيون الذين يعملون على لقاح لكوفيد-19، أنهم متأكدون "بنسبة 99 في المئة" من أن اللقاح سيكون فعالا.
 
ودخل اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد، الذي تقوم بتطويره شركة "سينوفاك"، التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية، المرحلة الثانية من التجارب السريرية بمشاركة أكثر من 1000 متطوع.
 
وقالت الشركة، التي يقع مقرها الرئيسي في شمال غربي بكين، كذلك إنها تجري محادثات تمهيدية لإجراء تجارب المرحلة الثالثة على اللقاح، وهي الجزء الأخير من عملية التجارب، في بريطانيا.

 
وأكد الباحث في شركة "سينوفاك" لوه بايشان، في تصريحات لوسائل إعلام دولية، فاعلية اللقاح، وقال ردا على سؤال حول ما إذا كان يعتقد أنه سيكون ناجحا بفاعلية: "نعم، نعم، يجب أن يكون ناجحا... بنسبة 99 في المئة بالتأكيد".
 
وكانت "سينوفاك" قد نشرت في أبريل الماضي، نتائج في المجلة الأكاديمية "ساينس" أظهرت أن اللقاح المسمى "كورونافاك" يحمي القرود من الإصابة بـفيروس كورونا الجديد.
 
ولعل أكبر مشكلة تواجهها شركة التكنولوجيا الحيوية الصينية هي انخفاض عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في الصين، مما يجعل اختبار اللقاح في موقف وبائي أمرا صعبا، ونتيجة لذلك، تتطلع الشركة لإجراء تجارب المرحلة الثالثة في دول أخرى.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان