رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 صباحاً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

بعد غلق بابل.. هل يعرقل كورونا التظاهرات في العراق؟

بعد غلق بابل.. هل يعرقل كورونا التظاهرات في العراق؟

العرب والعالم

كورونا في العراق

وارتفاع أعداد الضحايا..

بعد غلق بابل.. هل يعرقل كورونا التظاهرات في العراق؟

أحمد الشاعر 01 مارس 2020 14:00

تسود العراق حالة من القلق والذعر، خوفًا من تفشي فيروس كورونا، بين المواطنين، في الوقت الذي تظهر فيها تجمعات تظاهرات كبيرة في عدة مناطق احتجاجا على تشكيل حكومة محمد توفيق علاوي.

 

مخاوف كورونا اتخذت منحى خطيرًا في ارتفاع أعداد الضحايا حول العالم إذ يقترب عدد وفيات الفيروس القاتل، في أكثر من 60 دولة، من حاجز الـ3 آلاف، حتى صباح اليوم الأحد، فيما دخلت أعداد المصابين حيز الـ87 ألفا.

 

وعلى خلفية التطوارات المتسارعة، أمر محافظ بابل العراقية حسن المنديل، بإغلاق المزارات الدينية في المحافظة أمام الزائرين حتى إشعار آخر، خوفا من تفشي فيروس كورونا.

 

وأوضح بيان رسمي لمحافظ بابل أن "الاجراء جاء حفاظا على سلامة المواطنين، وكإجراء إحترازي للوقاية من فيروس كورونا".

 

والسبت أعلنت بابل تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، فضلا عن 4 حالات أخرى مؤكدة في بغداد، ليرتفع العدد الاجمالي المسجل في العراق إلى 13 حالة.

 

وتضم محافظة بابل العشرات من المزارات الشيعية والأضرحة والمقامات، أبرزها مقام الإمام علي رابع الخلفاء الراشدين، ومرقد نبي الله ذو الكفل، ومرقد نبي الله ايوب، ومقام نبي الله إبراهيم الخليل.

 

وأغلقت محافظتا كربلاء والنجف ليوم واحد مراقد الإمام علي (الخلفية الرابع) ونجيله الإمام الحسين والعباس، لغرض التعقيم، بعد تسجيل حالة إصابة لطالب إيراني يدرس العلوم الإسلامية في النجف الأسبوع الماضي.

 

 

هل يعرقل كورونا التظاهرات في العراق؟

 

تزداد مخاوف انتشار فيروس كورونا في المحافظات العراقية، مع تجدد الاحتجاجات المطالبة بوقف تشكيل حكومة توفيق علاوي.

 

وفي الوقت الذي تحذر منظمة الصحة العالمية من تفشي وباء كورونا، أطلقت عدة مراكز بحثية صافرات إنذار على ضوء تحذيرات المنظمة الدولية من خطورة انتقال كورونا بين المشاركين في التظاهرات.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن فيروس كورونا ينتقل بين المخالطين للمصاب في المساحات الضيقة في حيز المتر مربع، ما يشكل خطرا كبيرا على المتظاهرين وربما يؤدي إلى سرعة تفشي الوباء دون السيطرة عليه.

 

ودعت الصحة العراقية المواطنين، إلى تجنب الأماكن المزدحمة، وتقليل حدة الاحتجاجات، خوفا من تفشي المرض القاتل.

 

في عضون ذلك، تظاهر عدد كبير من العراقيين عند مطار النجف وبغداد، للطالبة بإغلاق المنافذ، لإحكام السيطر على حالات الإصابة بكورونا داخل البلاد.

 

واندلعت اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن العراقي التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان