رئيس التحرير: عادل صبري 02:33 مساءً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

مصر تدعم الصين في محاربة «كورونا».. وتتوقع نجاحًا ساحقًا

مصر تدعم الصين في محاربة «كورونا».. وتتوقع نجاحًا ساحقًا

العرب والعالم

فيروس كورونا الجديد في الصين

مصر تدعم الصين في محاربة «كورونا».. وتتوقع نجاحًا ساحقًا

متابعات 08 فبراير 2020 13:13
تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اتصالًا هاتفيًّا من نظيره الصيني وانج يي، بحثا خلالها التعاون الثنائي في مكافحة الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد.
 
ونقلت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" عن شكري قوله إنّ مصر تدعم بقوة جهود الصين في مكافحة التفشي وتقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة ضمن قدراتها، مؤكدًا أنّ مصر تعتقد بأن الصين ستحقق في نهاية المطاف انتصارًا ساحقًا على الوباء.
 
وأضاف شكري أنَّ الدول الإفريقية ستقف دائما بقوة إلى جانب الصين في مواجهة المصاعب.
 
 
بدوره، صرّح وانج: "الصين بلاده والدول الإفريقية أصدقاء جيدون وأشقاء طيبون يثقون ويدعمون بعضهم البعض.. والصين أخذت زمام المبادرة لمساعدة الدول الإفريقية في مكافحة وباء الإيبولا في الماضي، وهو ما كتب فصلا جديدا للصداقة والتعاون بين الصين وأفريقيا".
 
وأضاف الوزير الصيني أنّ الدول الإفريقية تدرك وتدعم الصين تمامًا في مكافحة الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد، وأن صداقتهما سوف تتقدم بالتأكيد، متابعًا: "نؤمن بشكل راسخ بأنه في ظل القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني، وكذلك مع الخبرة الغنية التي اكتسبناها في معالجة تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس)، وقدرة التعبئة الوطنية القوية والدعم العالمي، سنحقق في نهاية المطاف الانتصار على التفشي ولن تتأثر تنمية الصين".
 
وشدّد على أنّ الصين، من خلال جهودها في مكافحة الانتشار، لا تحمي فقط سلامة وصحة الشعب الصيني، وإنما تقدم أيضا إسهامات في قضية الصحة العامة الدولية، موضحًا أنّ منظمة الصحة العالمية أشادت بإجراءات الوقاية والسيطرة على المرض التي اتخذتها الصين كونها تضع معيارا جديدا للاستجابة العالمية لحالات التفشي، كما أنها لا تحبذ فرض قيود دولية على السفر والتجارة.
 
 

ومؤخرًا، تواصلت الصين مع العديد من المصانع المصرية لاستيراد 145 مليون كمامة، حسبما كشف علي عوف رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام المصري للغرف التجارية، الذي قال إنّه لا يمكن تنفيذ هذه الصفقة، إذ أنّ مصر لديها من 8 إلى 10 مصانع فقط قادرة على إنتاج ما بين 60 إلى 80 مليون كمامة سنويًا.

 

وأضاف أنّ أقصى ما يمكن أن تقدمه هذه المصانع إذا عملت بكامل طاقتها هو إنتاج 120 مليون كمامة، لافتًا إلى ارتفاع أسعار الكمامات الطبية في السوق المصري بنسبة 100%، نظرا لقيام بعض التجار بتجميعها بغرض التصدير مع ارتفاع الطلب عليها، منذ انتشار فيروس كورونا.

 

 

في سياق متصل، أكّد الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة، استعداد الوزارة لإمداد الصين بأي كميات تحتاجها من الكمامات للوقاية من فيروس كورونا الجديد، وقال إنّ مصر لديها مخزون استراتيجي يكفي، بما لا يأتي على حساب الشعب المصري.
 
وأضاف أنّ مصر أرسلت للصين بدون طلب عشرة أصناف من المستلزمات الطبية، من كمامات ومطهرات كحولية، كهدية للشعب الصيني مع الطائرة العائدة بالمصريين من ووهان، متابعًا: "مصر كانت تنوي تصدير أكثر من 10 أطنان، ولكن توقفت عند هذا الحد بسبب القدرة الاستيعابية لحمولة الطائرة".

 
وفي 31 ديسمبر الماضي، أبلغت السلطات الصينية منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا المستجد في مدينة ووهان، ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس للعديد من الدول.
 
وارتفع عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا 724 حالة، بزيادة 86 حالة عن يوم أمس الأول الخميس.
 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان