رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 صباحاً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

أوكسفام: سبع سكان العالم يحتكرون 51% من جرعات لقاح كورونا

أوكسفام: سبع سكان العالم يحتكرون 51% من جرعات لقاح كورونا

منوعات

تجارب لقاح كورونا

أوكسفام: سبع سكان العالم يحتكرون 51% من جرعات لقاح كورونا

متابعات 17 سبتمبر 2020 19:46

 

أعلن تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 170 دولة انضمت إلى خطة (كوفاكس) العالمية التابعة للمنظمة وذلك للمساعدة في شراء لقاحات لفيروس كورونا وتوزيعها بشكل عادل حول العالم.

 

وقال جيبريسوس، قبل حلول الموعد النهائي للانضمام إلى خطة كوفاكس غدا الجمعة: "انضمت أكثر من 170 دولة إلى برنامج كوفاكس، ما يضمن لها الحصول على أكبر مجموعة من اللقاحات المحتملة للمرض".

 

وأضاف تيدروس في تصريحاته التي أدلى بها خلال ندوة عبر الإنترنت استضافته فيها جامعة سنغافورة الوطنية "قد لا يكون اللقاح الأول الذي يجري اعتماده هو الأفضل، وكلما زاد عدد التجارب كلما زادت فرص الوصول إلى لقاح فعال وآمن للغاية".

 

وكانت منظمة الصحة قد ذكرت في وقت سابق أن 92 من الدول منخفضة الدخل تسعى للحصول على مساعدات من خلال الخطة، وأن نحو 80 دولة تنتمي لشرائح الدخل الأعلى أعربت عن اهتمامها بالخطة، إلا أن البعض ما زال عليه تأكيد اعتزامه الانضمام بحلول الموعد النهائي.

 

وتقود منظمة الصحة العالمية وتحالف (جافي) العالمي لإنتاج الأمصال واللقاحات برنامج (كوفاكس) الذي يهدف للمساعدة على شراء وتسليم ملياري جرعة من اللقاحات المعتمدة بحلول نهاية عام 2021. إلا أن دولا تمكنت من تأمين إمداداتها من خلال اتفاقات ثنائية، ومن بينها الولايات المتحدة، أعلنت أنها لن تنضم إلى كوفاكس.

 

واتبعت العديد من الدول الغنية، بما في ذلك المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان، نهج الولايات المتحدة التي وقعت عدة عقود مع المختبرات لضمان الحصول على أولى الجرعات المتاحة، بحسب تقرير صادر عن منظمة أوكسفام غير الحكومية. وأحصت المنظمة أن هذه البلدان، التي تمثل 13 بالمئة من سكان العالم، قد اشترت بشكل مسبق نصف الجرعات المستقبلية من لقاحات كوفيد-19.

 

وتعمد هذه البلدان إلى التزود كإجراء وقائي من عدة شركات مصنعة متنافسة، على أمل أن يكون أحد اللقاحات على الأقل فعالاً. لكن التقرير يؤكد بشكل عاجل على الصعوبة التي سيواجهها جزء من سكان العالم في الحصول على لقاحات في المرحلة الأولية، بينما قاطعت واشنطن خطة كوفاكس العالمي للقاحات (البرنامج العالمي للقاح المشترك ضد فيروس كورونا المستجد) الذي وضعته  منظمة الصحة العالمية والذي يفتقر إلى التمويل.

 

وأشارت منظمة أوكسفام إلى أنه تم بالفعل توقيع عقود مع خمسة شركات مصنعة في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للحصول على 5,3 مليار جرعة، منها 51 بالمئة للبلدان المتقدمة.

 

وقد تم تخصيص الباقي للدول النامية، منها الهند (حيث يقع "سيروم انستتيوت أوف إنديا" العملاق)، وبنجلاديش والصين والبرازيل وإندونيسيا والمكسيك، بحسب منظمة أوكسفام.

 

يأتي ذلك فيما كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، عن معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى كوفيد-19 في أوروبا معربة عن مخاوفها أيضا من تقليص فترة الحجر التي اعتمدتها بعض الدول مثل فرنسا.

 

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه إن أعداد الإصابات التي سجّلت في سبتمبر يجب "أن تكون بمثابة جرس إنذار لنا جميعا". وأكدت المنظمة أنها لن تغيّر إرشاداتها في ما يتعلق بفترة الحجر الصحي البالغة 14 يوما لأي شخص تعرّض لفيروس كورونا المستجد.

 

وتسببت الجائحة بوفاة أكثر من 941 ألف شخص في العالم منذ نهاية ديسمبر على ما أظهر تعداد لوكالة فرانس استنادا على مصادر رسمية الخميس. وسجلت أكثر من 29,9 مليون إصابة في العالم

 

وسجل أكبر عدد من الوفيات في العالم في الولايات المتحدة مع 196 ألفا و831 حالة تليها البرازيل (134 ألفا و106 وفيات) فالهند (83198) والمكسيك (71978) وبريطانيا (41684).

 

من جانبه أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه "ينبغي ان نكون صارمين الآن" في مكافحة كوفيد-19 لإنقاذ عيد الميلاد وهو مناسبة رئيسية في البلاد. وقال لصحيفة "ذي صن" الشعبية "الطريقة الوحيدة لضمان الاستمتاع بعيد الميلاد هو أن نكون صارمين الآن".

وارتفع عدد الإصابات بشكل كبير في بريطانيا متجاوزا عتبة الثلاثة آلاف حالة يوميا منذ أيام عدة. وسجلت فيها أكبر عدد وفيات على الصعيد الأوروبي بلغ 41700 وفاة.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان