رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 مساءً | الجمعة 03 ديسمبر 2021 م | 27 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

أمريكا تدفع ملياري دولار لشراء 100 مليون جرعة للقاح كورونا

أمريكا تدفع ملياري دولار لشراء 100 مليون جرعة للقاح كورونا

منوعات

العالم يتسابق لاكتشاف لقاح كورونا

أمريكا تدفع ملياري دولار لشراء 100 مليون جرعة للقاح كورونا

عمر مصطفى 22 يوليو 2020 22:46

 

 

قالت شركتا فايزر للدواء وبايو.إن.تك الألمانية للتكنولوجيا الحيوية، اليوم الأربعاء، إنهما ستحصلان على 1.95 مليار دولار من الحكومة الأمريكية لإنتاج وتسليم 100 مليون جرعة من لقاحهما المقترح لمرض كوفيد-19.

 

وقالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية ووزارة الدفاع إن الاتفاق يسمح للحكومة الأمريكية بالحصول على 500 مليون جرعة إضافية.

ووافقت إدارة الرئيس دونالد ترامب على إنفاق مليارات الدولارات لتطوير وشراء لقاح محتمل. وأطلقت الحكومة "عملية الإنجاز السريع" وهو برنامج مشترك بين الوزارتين لتسريع تصنيع اللقاحات والأدوية ووسائل تشخيص الإصابة بفيروس كورونا.

 

وهناك أكثر من 150 لقاحا لفيروس كورونا تعتمد على تقنيات متنوعة يجري تطويرها عالميا بينها نحو عشرين في مرحلة التجارب السريرية. ووقعت الحكومة اتفاقات مع شركات الدواء لضمان الحصول على لقاحات مرشحة مختلفة. والهدف هو إنتاج لقاحات تستطيع القضاء على الجائحة من خلال حماية مليارات البشر من العدوى أو المرض الشديد.

 

واللقاح المرشح من فايزر وبايو.إن.تك هو من بين اللقاحات المزمع تجربتها ضمن اختبار واسع. وأظهر اللقاح نتائج مبشرة في مرحلة مبكرة أجريت بدراسات صغيرة على البشر. وستسلم فايزر الجرعات عند حصول المنتج على تصريح بالاستخدام الطارئ أو ترخيص من إدارة الأغذية والدواء الأمريكية بعد استيفاء معايير السلامة والفاعلية في تجربة سريرية واسعة بالمرحلة الثالثة.

 

وقالت الشركتان إنهما تتوقعان أن تكونا في وضع استعداد لطلب شكل ما من أشكال الترخيص في وقت مبكر في أكتوبر إذا نجحت الدراسات الجارية. وتتوقع فايزر وبايو.إن.تك حاليا تصنيع ما يصل إلى 100 مليون جرعة عالميا بحلول نهاية 2020 وربما أكثر من 1.3 مليار جرعة بنهاية 2021.

 

يأتي ذلك فيما يواصل الفيروس انتشاره عبر العالم، وقال مايك ريان رئيس برنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إن هناك اتجاهات مقلقة للعدوى بفيروس كورونا في جنوب أوروبا ومنطقة البلقان.

 

وقال ريان لإذاعة نيوزتوك في أيرلندا إنه "لا تزال قطعا الأمريكتان هما البؤرة الساخنة الرئيسية.. أمريكا الشمالية والوسطى والجنوبية. لكن المرض بدأ يتسارع في أفريقيا".

 

وتابع قائلا "حتى في أوروبا، رغم أن المرض أصبح تحت السيطرة بالتأكيد في غرب أوروبا، ما زالت هناك اتجاهات مثيرة للقلق في جنوب أوروبا والبلقان. لذا فإننا لم نتجاوز مرحلة الخطر بعد في المحيط الأوروبي. الأمر يستدعي الحرص الدائم".

 

وأظهر إحصاء جمعته رويترز للبيانات الحكومية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في أفريقيا تجاوز 750 ألفا.

 

وأوضح الإحصاء أن عدد الإصابات في القارة يبلغ 751151 حالة إلى جانب 15721 وفاة و407461 مصابا تماثلوا للشفاء. كان عدد الحالات قد تخطى حاجز 500 ألف حالة في الثامن من يوليو.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان