رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 صباحاً | الاثنين 06 ديسمبر 2021 م | 01 جمادى الأولى 1443 هـ | الـقـاهـره °

«لا تكن أحمق مثلي».. آخر ما كتبه مصاب بكورونا قبل رحيله بيوم

«لا تكن أحمق مثلي».. آخر ما كتبه مصاب بكورونا قبل رحيله بيوم

آيات قطامش 04 يوليو 2020 22:16

"لا تكن أحمق مثلي".. كان هذا مجمل الرسالة التحذيرية الأخيرة التي تركها مصاب بفيروس كورونا  ثم فارق بعدها الحياة بيوم واحد فقط. 

 

صاحب تلك الرسالة يُدعى توماس ماسياس، يبلغ من العمر 51 عامًا، وهو أحد سكان مدينة ليك إلسينور الأمريكية بولاية كاليفورنيا  انتقلت إلى العدوى  بكورونا، إثر مشاركته في حفل شواء، وهو الأمر الذي جعله فيما بعد يشعر بالأسف والندم.  

 

 

ودون "ماسياس" حينها منشورًا في 20 يونيو الماضي  عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك  قال فيها: "البعض منكم يعلم ولكن الغالبية لا تعلم ..خرجت قبل أسبوعين بسبب غبائي وتأكدت اصابتي بفيروس كورونا، وضعت أمي وأخواتي وصحة عائلتي في خطر. ".

 

وتابع: "لقد كانت هذه تجربة مؤلمة للغاية، هذه ليست مزحة، إذا كان عليك الخروج ، فارتدِ قناعًا واحرص على التباعد الاجتماعي،  ... آمل بعون الله أن أكون قادرة على البقاء على قيد الحياة" واختتم: "احبكم جميعًا".

 

 

نص الرسالة الأخيرة

 

فبعد فترة وجيزة  من مشاركة توماس الذي يعاني من مرض السكري في حفل الشواء، بدأت تظهر عليه أعراض "كورونا".

 

وكشف شقيق زوجته جوستافو لوبيز، -بحسب سي إن إن-  إنه قبل حفل الشواء كان بالكاد يخرج، لكنه كان اجتماعيًا بشكل لا يصدق وكان يشعر بالعزلة، فقرر زيارة أصدقائه عندما رفعت الدولة بعض القيود. 

 

 

 

وقال لوبيز إن صديقًا كان في الحفلة تواصل مع "ماسياس" ليخبره أنه مصاب بفيروس كورونا وكان على علم بالتشخيص عندما حضر التجمع، لكنه لم يخطر بباله أنه يمكن أن يصيب أي شخص لعدم ظهور اي اعراض عليه. 

 

وتابع: اعتقد أن هذا الرجل شعر بالأسف  لعدم إخبار الجميع بأنه كان يعلم بأن نتيجة تحليله إيجابي، وكان يتصل بالأشخاص الذين كانوا في الحفلة للتوصية بإجراء اختبار لهم.


واضاف: كان "ماسياس" منزعجًا وقرر أن يحذر الأصدقاء من مخاطر الفيروس، خاصة وأن  حوالي 12 شخصًا حضروا الحفلة ظهرت نتيجة تحاليلهم ايجابية لكورونا. 


وقالت ابنة أخته دانييل لوبيز لشبكة CNN: "لقد كان قلقًا في الغالب من احتمال إصابة أحدنا، فالعائلة  كانت تعني كل شيء بالنسبة له ، ووضع الأسرة فوق اي شيء آخر ". 


الجدير بالذكر أنه  في 15 يونيو الماضي اجرى  "ماسياس" الاختبار ، وجاءت النتيجة  إيجابية في 18 يونيو وتوفي في 21 يونيو.

 

 

وأكد مكتب مقاطعة ريفرسايد للتسجيلات الحيوية أنه توفي بسبب فيروس كورونا، وبحسب سي إن إن فإن تلك المقاطعة سجلت أكثر من 18000 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد 19 وحوالي 460 حالة وفاة، حيث أن لديها ثاني أكبر عدد من الحالات في الولاية بعد مقاطعة لوس أنجلوس.
 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان